عدد المرات التي اقترن فيها ذكر الزكاة بالصلاة؟

محتويات:

1.ما الحكمة من هذا؟
2.الزكاة:
3.ما الحكمة من مشروعية الزكاة:
4.أحكام في الزكاة:
5.أصناف لا يجب دفع الزكاة لهم:

الجواب: 27 مرة في آية واحدة
(حسب قول الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي)

وفي الروايات أخرى قال بعض المفسرين أن الزكاة اقترنت بالصلاة (82) مرة، ولكن ليس في آية واحدة، وذلك في قوله تعالى:(والذين هم للزكاة فاعلون) وبعد آية واحدة من قوله تعالى:(الذين هم في صلاتهم خاشعون)، وهذا العدد مبالغ فيه حسب قول الشيخ القرضاوي، لأنهم ذكروا المعرفة والنكرة، فالزكاة المعرفة ذكرت في القرآن الكريم (30) مرة، وفي الواقع أن اقتران الزكاة بالصلاة يوجد في (28) آية.

1.ما الحكمة من هذا؟

الحكمة من اقتران الزكاة والصلاة، هو دلالة على أهمية الفريضتين في الدين الإسلامي، فالصلاة حق من حقوق الله عز وجل بينك وبين الخالق، أما الزكاة حق من حقوق العبد مع العبد وحق الله أيضا، لأن كل حقوق العباد فهي حق لله عز وجل.
كما جاء في قول سيدنا أنس يقول: “رحم الله أبا بكر ما كان أفقهه حين لم يفرق بين الصلاة والزكاة”، فبعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم قالت بعض القبائل نصلي ولا نزكي، أبى أبو بكر وقال: (والله لأقاتلن من فرّق بين الصلاة والزكاة، فإن الزكاة حق المال، والله لو منعوني عقالاً كانوا يؤدونه لرسول الله لقاتلتهم عليه).
والله أعلم.

والإختلاف بينهما أن الصلاة عبادة معنوية وبدنية، والزكاة عبادة معنوية و مالية.

2.الزكاة:

تعتبر الزكاة من الأركان الخمسة في الإسلام، بعد الشهادتين والصلاة، فقد فرضت على كل مسلم ومسلمة، وكل من نكرها يكفر، وينبغي معاقبة كل من امتنع عن إخراجها، كما جاء في قوله تعالى:(وأقيموا الصلاة و آتوا الزكاة)
ففي السنة الثانية للهجرة النبوية فرضت الزكاة، وذلك بإرسال النبي – صلى الله عليه وسلم – السعاة لقبض الزكاة وجمعها وتوزيعها على فرد يستحقها.

3.ما الحكمة من مشروعية الزكاة:

  • تطهير النفس من مجموعة الأمراض كالشح والبخل.
  • هي امتحان للغني لإخراج ماله للزكاة.
  • تأدية فرض من فرائض الله تعالى لتحقق توحيد الله سبحانه.
  • الحد من نسبة الفقر في المجتمع.
  • تطهير وتزكية المال وتحصينه وجعل البركة فيه.
  • إعانة المساكين والفقراء والإحسان إليهم بإخرج الزكاة عليهم.

4.أحكام في الزكاة:

  • من المستحب دفع الزكاة إلى الأقارب الذين هم في حاجة لها، وقيامك بذلك يحقق مقصد الزكاة، ويقرب الصلة بينهم.
  • يجوز إعطاء الزكاة لشخص واحد فقط.
  • المنزل و الملابس والسيارة، لا زكاة فيهم.
  • العقار والإيجار والسيارات لا زكاة فيهم، ولكن يجب إخراجها من الأجرة في حالة وصولها النصاب ودار عليها الحول.
  • من مات ولازال حق الزكاة عليه، فيجب على أهله إخراجها من مال الذي تركه أو الإيجار .. لأنها لا تسقط عنه بالوفاة

5.أصناف لا يجب دفع الزكاة لهم:

  • لا تدفع لـ آل النبي – صلى الله عليه وسلم – وأقاربه:( آل أبي لهب، آل الحارث بن عبد المطلب، آل عقيل ).
  • الآباء و الأجداد، فهم من فروع أبنائهم.
  • الزوجة.
  • الآقارب الذين فرض عليك الإنفاق عليهم.
  • المرأة الفقيرة لكونها زوجة لرجل غني.

يجب إعطاء الزكاة لمن يستحقها، فإن لم تفعل فلا تقبل منك.

شاهد أيضاً

اللهم احفظه بعينك التي لا تنام فأنت خير الحافظين

يضطر الانسان أحيانا أن يسافر إما طلبا للعلم أو طلبا للرزق فالسفر جزء من سلوك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *