رموز تدل على استجابة الدعاء في المنام

رموز تدل على استجابة الدعاء في المنام

من رموز إستجابة الدعاء في المنام

• رئية نفسك في الحلم، مادا كفيك إلى السماء، وتقول يارب.

• رئية نفسك، بأنك تخرج صدقة، أو الزكات.

• الدعاء في المنام، لنفسك أو غيرك.

• قرائتك القرأن، أتناء الحلم.

• رئية وجه الحبيب، محمد ضلى الله عليه وسلم.

• رأية المطر .

• شرب الماء.

• مشاهدة الكعبة.

• بر الوالدين وخدمتهم.

• فتح باب في المنام، أو رئيته مفتوح.

• رأية نفسك تعتمر.

• الخلم بأنك تصلي وتدعو.

• مشاهدة البحر.

• رئية نفسك، تدعو في المسجد، أو دخوله.

• سماع الأذان في الحلم.

• التسبيح في الحلم.

• شروق الشمس في المنام.

• تلقي الهدية في المنام.

• رأية شخص ما، يبشرك بالدعاء، في المنام.

• مشاهدة المفتاح في المنام.

• اللبس الجديد، في المنام.

معنى الاحلام في القرون القديمة

لعدة قرون، شككك الناس في معنى الأحلام، حيث إعتبرت الحضارات القديمة، أن الأحلام عبارة عن جسر، يربط بين الإنسان والألهة، وكان الرومان والإغريق قديما، لهم قناعة كبيرة، بأن الأحلام عبارة عن رئية المستقبل، وأن الأحلام يمكن أن تقع في المستقبل.

ماذا يحدث بينما نحلم

الأحلام هي عبارة عن قصص، تكون عشوائية، وغالبا لا تكون لها أي معنى، ولا تتبع أية منطق أو خاضعة له، وهي في الأساس، قصص نلعبها، بينما نحن في نوم عميق، ويقدر العلماء، أننا نحلم ما يقارب، بين ثلات ختى ستة أحلام في الليلة، و ٩٥% من هذه الأحلام، يتم نسيانها بمجرد الإستقاض.

ويحدث الحلم، أثناء، دورة نوم حركة العين السريعة، حيث أن في هذه اللحضة، تتحرك عينك بسرعة، في إتجاهات مختلفة،وعادة ما تحدث، عركة العين السريعة، ٩٠ دقيقة بعد نومك،حيث بعد هذه المدة الزمنية، تكون مأهل أن تكون، لك أحلام مختلفة، ويحدث هذا في الوقت، لأن دماغك في الفترة، يكون أكتر نشاطا.

ماذا يحدث اتناء حركة العين السريعة

أتناء حركة العين السريعة، يعمل الدماغ بشكل مختلف، عن عندما نكون مستيقضين، حيث تصبح بعض، الأجزاء في الماغ خاملة، متل القشرة المخية قبل الجبهية، المسؤولة عن التفكير العقلاني، بينها تصبح أجزاء أخرى نشطة للغابة، متل اللوزة، وهو جزء من الدماغ، الذي يتحكم في العواطف، من خلال عملية الحلم، تستمر في أفكارك حول يومك، من إنجازاتك وأخطائق وأمالك، وأن أحلامك، هي في الواقع،هي أكتر تركيزا وأكتر عمقا، حيث تعطيك تعريفا، مجازيا عن نفسك.

نضرة العلم في الاحلام

تنص النظرية، على أن الاحلام، لا تعني شيئا في الواقع، بدلا من ذالك، فهي مجرد نبضات كهربائية في الدماغ، تسحب الأفكار والصور، العشوائية من ذكرياتنا، وتقترح النظرية على، أن البشر يبنون قصص الأحلام، بعد ان يستيقظو، وأن الأخلان عبارة عن، رغبات تم قمعها دون وعي، وتنص النضرية، على أن الأحلام، لا تعني شيئا في الواقع، وأن البشر يبنون هذه القصص، لمحاولة فهم كل شيء.

شاهد أيضاً

تفسير حلم زعل الام المتوفية من ابنتها

تفسير الأحلام، من الأشياء المطلوبة، من طرف عامة الناس، وتفسيؤدر رئية الأم التوفية،وهي زعلانة على …

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments