الأدب

أروع الرسائل الإخوانية

تعتبر الرسائل الإخوانية جزء لا يتجزء من الفنون الأدبية، والتي تحتوي على طابع المودة والمدح والتهنئة لطرف الأخر، كما أن الرسائل الإخوانية ظهرت خلال العصور الجاهلية القديمة، لقد عرف هذا النوع من الرسائل قفزة نوعية، وتطور جذري عبر مختلف العصور الأدبية العربية ككل، فالرسائل الإخوانية تحمل في مضمونها كل المعاني الإخائية والتعبير عن حب الأخوة والصدق والمودة القائمة بين الإخوة فيما بينهم، والحب في لله الذي يجمعهم، والتحلي بالقييم الإخوانية التي أوصى بها الرسول عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، حيث قال “المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخال” ، كما قال أيضا عليه الصلاة والسلام ” من دعاك إلى الدار الباقية وأعانك على العمل، فهو الصديق الشفيق”، ثم قال أيضا ” خير الأصحاب من قل شقاقه وكثر وفاقه”. ولقد ورد حديث للإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عن الأخوة، قال” من لاصديق له لاذخر له”، كما أن الإمام الحسن وبن علي عليهما السلام قالو حول الأخوة “أصحب من إذا صحبته زانك، وإذا خدمته صانك، وإذا أردت منه معونة أعانك، وإن قلت صدق قولك، وإن صلت شد صولك، وإن مدت يديك بفضل مدها، وإن بدت عنك ثلمة سدها، وإن رأى منك حسنة عدها، وإن سألته أعطاك، وإن سكت عنه إبتداك، وإن نزلت إحدى الملمات به ساءك”.

الرسائل الإخوانية:

تشكل الرسائل الإخوانية جزء مهم في الحياة الإنسان، وذلك عبر التواصل من خلالها للتهنئة والتعبير عن المودة والحب في الله والإخاء، كما يجب أن يغلب على هذه الرسائل الطابع الأدبي و معاني وألفاظ قوية ومعبرة جدا، لقد شهدت الرسائل الإخوانية تطور جيد وإزدهار جيد خلال العصر العباسي، كما ظهرت قائمة من الكتاب البارزين في كتابت الرسائل الإخوانية خاصة عبر التاريخ الأدبي العربي، حيث نجد في مقدمتهم، عبد الله بن المعتز وعمرو بن بحر الجاحط وحمد أحمد ثم الرافعي.

بعض الرسائل الإخوانية وهي كما يلي:

اللهم يارحمان ويارحيم، لدي أخت أتمنى أن تجعلها سعيدة في حياتها وبارك لها في الصحة والعمر وبارك لها في الرزق والأبناء، وجعلها اللهم قلبا خالصا لك ومؤمنا وصادقا يارب العالمين.

اللعم إني أسئلك أن تجعل لي في الجنة أحبتي في الدنيا، ولا تحرمني من صحبتهم، وجعلهم يارلطيف ويارحيم من أسعد الناس، وجعل حياتهم كلها فرح ومودة ومسرات.

نتعرف على العديد من الأصدقاء، لكن قليل منهم من يتوفر على قلب صادق، وحب أخوي، ومشاعر خالصة، لهذا اللهم جعل أصدقائي الأعزاء رفقاء لي في الدنيا والأخرة يارب.

إنما الأخوة في التفاهم والتعامل وحب الخير لبعضهم لبعض، لهذا إذا تذكرتني يا أخي الفاضل فالدعو لي بالخير، وإذا تذكرتك أدعو لك بالخير والبركة في الصحة والرزق والسعادة.

بعض الأحاديث النبوية على الأخوة:

  • قال صلى الله عليه وآله : (أسعد الناس من خالط كرام الناس).
    – وقال عليه السلام : (قارن أهل الخير تكن منهم ، وباين أهل الشر تبن عنهم).
    – وقال عليه السلام : (أكثر الصواب والصلاح في صحبة أولي النهى والألباب).
    – وقال عليه السلام : (احذر مصاحبة الفساق والفجار والمجاهرين بمعاصي الله).
    – وقال عليه السلام : (لا يكون الصديق صديقا حتى يحفظ أخاه في ثلاث في نكبته ، وغيبته ، وفاته).
    – وقال عليه السلام : (الصديق الصدوق من نصحك في عيبك ، وحفظك في غيبك ، وآثرك على نفسه).
    – قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام : (من غضب عليك ثلاث مرات فلم يقل فيك شرا ، فاتخذه لنفسك صديقا).
    – وقال عليه السلام : (إن أردت أن يصفو لك ود أخيك فلا تمازحنه ، ولا تمارينه ، ولا تباهينه ، ولا تشارنه).
    – قال الإمام موسى الكاظم عليه السلام : (لا تذهب الحشمة بينك وبين أخيك وابق منها ، فإن ذهابها ذهاب الحياء).
    حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ بْنِ قَعْنَبٍ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ يَعْنِي ابْنَ قَيْسٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ مَوْلَى عَامِرِ بْنِ كُرَيْزٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا تَحَاسَدُوا وَلَا تَنَاجَشُوا وَلَا تَبَاغَضُوا وَلَا تَدَابَرُوا وَلَا يَبِعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يَخْذُلُهُ وَلَا يَحْقِرُهُ التَّقْوَى هَاهُنَا وَيُشِيرُ إِلَى صَدْرِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنْ الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ». رواه مسلم

رسائل العتاب تتضمن العبارات التالية:

السبب الرئيسي لتخريب العلاقة الأخوية بين الناس والأصدقاء والأحباب الأعزاء، إما التكبر أو عدم الإهتمام بكل الأعزاء والأحبة، ثم الأخطاء المتكررة فينما بينهم.

تتدمر العلاقة الأخوية بمجرد خطأ بسيط يحدث دون قصد فعله، إذ يمكن أن يتم مسح كل الذكريات اىجميلة واللحضات الرائعة التي تجمعك بصديقك الغالي والمفضل، كما يمكن أن يمسح تاريخك الجيد والجميل الذي يرسم الإبتسامة عنهما كلما تذكرو ولو لحضة واحدة من ذكرياتهم الرائعة.

هناك الأصدقاء الأوفياء الذين، يفعلون المستحيل لتسوية العلاقة بين أحبتهم وأصدقائهم المخلصين والأوفياء، لأن الصداقة القوية لا يوجد أي سبب يدمر العلاقة بينهم، وإن حدث غلط بينهم أو سوء تفاهم بينهم، يتنازل الطرف عن الأخر، حيث يلجئ إليه ليعتذر عن كل خطأ حدث بهدف عودة العلاقة لما كانت عليه.
–  يمكن إصلاح الأمور بين صديق الأفضل أو أخوك الغالي، لأن القدر يمكن أن يجعل العلاقة أقوى مما كانت عليه، الأن الحياة تحتاج في بعض الأحيان تجبرك عن إعطاء فرصة للطرف الأخر، من أجل استرجاع الماضي الجميل، حيث يمكن أن تكون الأيام القادمة جميلة ورائعة لتحيي العلاقة القوية.

الرسائل التهنئة:

أدعو لك يا أغلى صديق المخلص والوفي، أنت الأخ الذي أنجبته لي الحياة، بكل التوفيق طيلة حياتك، وأتمنى لك دائما السعادة والمسرات في حياتك، لأنك تستحق كل خير لمحبتك لي في الله، بما أنك تريد الخير للأخرين كما تريده لنفسك، اللهم جعله من المقبولين عندك ورزقه الحياة الطيبة، وبارك له يارب في الصحة والمال والأبناء.

أرسل لك رسائل من حروف وعبارات غالية، من كل أعماق قلبي.

رسائل الشكر:

دائما يعجز لسان عن مدحك وشكرك وتهنيئك ياأغلى رفيق ويا أفضل صديق. يا أروع أخ في الدنيا، يتوقف قلبي عن نبضاته أثناء رغبتي في التعبير عن مشاعري الخالصة في حقك يا أغلى أخ في الكون كله، ولو كان البحر مداد لقلمي ولله لن يكفي لأعبر عن صدقك وإخلاصك لي، لا يمكن للكلمات أن تكون السبب في وصفك والحديث عنك. لأنك دائما تبذل مجهودك لتملئ أي فراغ لدي، فأنت دائما تقدم كل ماهو جميل لي لأكون في أفضل حال، لن يكرر الزمان شخص مثلك، اللمهم جعله من المقبولين عندك وبارك له في العمر والرزق والصحة وكل مل يحب يارب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *