معنى القرن

معنى القرن

معنى القرن

محتويات:

تعريف القرن.

أ-سبب التسمية.

القرن كم سنة.

القرن في القرآن والسنة.

أ-القرآن:

ب-السنة:

تعريف القرن

يستخدم معنى القرن لتحديد الفترات الزمنية التي مرت بالتاريخ، وقد حدد القرن في مئة سنة كاملة، وذلك لتسهيل عمليات حساب لأزمنة وضبطها، فعلى سبيل المثال، عوض أن قول مر التاريخ في مئة سنته الأولى بأمور مميزة، نقول عرف التارخ في قرنه الأول…، قد تختلف التعريفات وفق المعاجيم، لكن يظل المعنى واحد، إذ قيل عن القرن لغة أنه “الزمان الواحد” أو”أهل العصر الواحد”، ويمكن تعريفه كذلك على أنه “أمة من الناس في زمن معين”.

أ-سبب التسمية:

قد يتساؤل البعض عن سبب تسميته بالقرن، سمي القرن بناءا على “الإقتران”، كيف ذلك؟، جاء هذا الإقتران بالأمة، أو القوم، أو الجماعة التي عاشت، أو صاحبت مدة القرن بأحداثها، وأحوالها، وسلوكها، في مكان واحد، وهناك من المعنى الأخرى المعروفة للقرن، إذ يعتبر هو الأمة التي بعدها أمة ما، وهذا حسب تعريف لسان العرب، وجدنا بعض الإختلافات في الأراء حول مدة القرن، فهناك من حددها في العشر سنوات، وهناك من قال أنها تبلغ متوسط عمر الإنسان، إلا أن الأغلبية تتفق على أن مدة القرن هي المئة “100” سنة.

القرن كم سنة

حدد القرن في فترة معينة، ألا وهي المئة “100” سنة كاملة، فالأمة التي تعيش هذه الفترة الزمنية بمكان واحد تسمى أهل القرن، ويمكن حساب القرن بمجوعة من الوحدات الزمنية الأخرى متفرعة على الشكل التالي:

القرن بالثانية يساوي(=)3,155,692,600.

القرن بالدقيقة يساوي(=) 52,594,876.6.

القرن بالساعة يساوي(=) 876,581.277.

القرن باليوم يساوي(=) 36,524.2199.

القرن بالأسبوع يساوي(=) 5,217.7457.

القرن بالشهر يساوي(=) 1,200.

القرن بالسنة يساوي(=) 100.

القرن بالعقد يساوي(=) 10.

القرن بالألفية يساوي(=) 1.

معنى القرن في القرآن والسنة

أ-في القرآن:

جاء ذكر القرن بالقرآن الكريم في صياغات، واشتقاقات مختلفة، إذ ذكر معناه بالأيات القرآنية ثلاث وثلاثين مرة، وللإشارة فقط فمعنى القرن في القرآن الكريم، لايختلف عن المعنى الذي تناولته اللغة، من بين الأيات الذي ذكر فيها القرن:

  • قال تعالى: (وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ).
  • قال الله تعالى: (وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِن قَبْلِكُمْ).
  • قال عز وجل: (وَقُرُونًا بَيْنَ ذَٰلِكَ كَثِيرًا).

وكما عرفته اللغة، يعنى بالقرن في القرآن الكريم، أنه جماعة من الناس، يتجمعون بمكان واحد، لفترة زمنية محددة تسمى بالقرن.

ب-في السنة:

جاء ذكر القرن في السنة النبوية من خلال أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم، وكذا بعض التفسيرات التي مهما إختلف أصحابها، إلا أنها تصبح نحو معنى واحد، وقد جاء القرن في السنة النبوية بنفس الطريقة التي ذكر بها في القرآن الكريم، أي باشتقاقات وصيغ مختلفة، فعن حديث لرسول صلى الله عليه وسلم عن القرن قال: “ورد في صحيح البخاري عن عمران بن حصين أنّ الرسول عليه الصلاة والسلام قال: (خيرُ أُمَّتِي قَرْنِي، ثُمَّ الذين يَلُونَهُمْ، ثمَّ الذين يَلُونَهُمْ)، وقد فسر القرن في هذا الحديث الشريف على أنه تجسيد لصحابة الرسول عليه الصلاة والسلام.

عرف ابن حجر القرن، على أنه أصحاب الزمان الواحد، الذين يجمعهم شيء واحد.

وقيل كذلك أن القرن، هو كل قوم، أو جماعة أشخاص إجتمعوا في زمني نبي ما، أو حاكم معين، وقد يكون السبب وراء تجمعهم إما اتباع مذهب معين، أو ملة ما.

لم يختلف كثيرا ابن الأثير في تعريفه للقرن، فقد قال في شأنه أنه أمة محددة، اجتمعت  وعاشت في عصر من العصور، فكلما انتهى عصر ما، وذهب، قيل عنه أهله قرناً سواء كانت مدة العصر طويلة أو قصيرة.

شاهد أيضاً

شرح استبدال الكود فري فاير 2020

اليوم توجد مجموعة من الطرق التي يمكن استخدامها من أجل الحصول على كاغة الخصائص في …

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments