لماذا يذبل الجزر الموضوع في المحلول المحلي؟

الجواب
التفسير الأول: يذبل الجزر بسبب قلة كمية الماء حول خلاياه، من كمية الماء داخل خلايا الجزر، لذلك يخرج الماء منه وينتقل إلى السائل المحلي، ويذبل الجزر.
التفسير الثاني: ينتقل الماء الذي يتواجد بداخل الجزر، من تركيز أعلى إلى تركيز أقل، وذلك بسب أن يوازن بين نسبة الماء والملح، عن طريق خاصية تسمى الاسموزية.

إقراء أيضاً: صف خواص المخلوط

1.ماهي الخاصية الأسموزية:

يطلق على الخاصية الأسموزية الكثير من الأسماء، كالانتشار الغشائي أو التناقد الغشائي، أو الحلول أو التنافذ أو التناضح، وهناك اختلاف بين الضغط الأسموزي والخاصية الأسموزية، فالعديد يظن أنهم نفس الخاصية فيخلطون بينهم، فالخاصية الأسموزية هي انتقال الجزيئات من المنطقة الأعلى تركيزا في منطقة أقل تركيزا بالمواد المدابة، عبر غشاء شبه منفذ، ويحدث كل ذلك بدون أي قوة دافعة أو استهلاك لطاقة، فالغشاء يكون شبه منفذ يسمح بمرور الجزيئات المذيب، ولا يسمح بمرور جزيئات المذاب، على سبيل المثال عند وضعك ملعقة السكر في كوب من الشاي، سنلاحظ تركيز السكر في الأول وسط الكوب، وبعد فترة قصيرة نلاحظ إختفاء السكر، ويتوزع في باقي كوب الشاي ويختفي التركيز.

2.ماهو الضغط الأسموزي:

أما الضغط الأسموزي فهو مختلف تماما عن خاصية الأسموزي، فالفرق الذي بينهم هو أن ضغط الأسموزي يقوم بإيقاف السائل، وإيقاف نتقاله، وللتبسيط فهو عكس خاصية الأسموزية التي تقوم بنقل جزيئات المذيب من المحلول الأعلى تركيزا إلى المحلول الأقل تركيزا، وهو يوقف هذه العملية ببساطة، فهو عبارة عن قوة الضغط ، تضغط على السائل لمنع انتقال الجزيئات الأعلى تركيزا للأقل تركيزا.

إقراء أيضاً: فسر لماذا تبقى جسيمات المذاب في المخلوط الغروي منتشره فيه

3.الخاصية الأسموزية في النبات:

كما نعرف أن النباتات والأشجار، تتغذى على المياه التي تكون في جوف الأرض، أو التي تدخل للأرض عن طريق الأمطار أو السقي، وذلك عبر امتصاصها للماء بجذورها الطويلة وتوصله إلى باقي أغصان الشجرة أو أوراق النبات، للحفاظ على استمراريتها وعيشها، فهنا يعمل الضغط الأسموزية، وذلك بانتقال الماء من التربة التي يكون فيها المحلول أقل أسموزيا، إلى جذور النبات التي يكون فيها تركيز الأعلى في الضغط الأسموزي، فإن كان العكس فلن يصل الماء للجذور وخلاياها وأغشيتها، وستمتصه التربة، وتذبل كل الأشجار والنباتات، وهذا الأمر يشمل حتى خلايا الإنسان والحيوانات، عند القيام بتجربة وضع نبتة في محلول محلي عالي التركيز، فستذبل النبتة وينتقل الماء من خارجها وسيطبق عليها ضغط الأسموزي الأعلى.

4.أمثلة على خاصية الأسموزية وضغط الأسموزي:

سنذكر لكم بعض الأمثلة على خاصية الأسموزية وضغط الأسموزي:

1.4.المستشفيات:

تستخدم خاصية الأسموزية في المستشفيات، بحيث يتم غسل الكلي في العملية بتطبيق هذه الخاصية، بعدما يصاب الشخص بالفشل الكلوي ولا تعمل كليتاه على تنقية الدم من البول ومجموعة من السموم داخل الجسم، فيلجأ الأطباء إلى غسلها يدويا، وذلك بخاصية الأسموزية.

2.4.الإنسان:

الإنسان بدوره يقف على هذه الخاصية، بحيث أن خلايا الإنسان تبادل الماء اللازم لإكمال نشاط الخلية عن طريق الخاصية الأسموزية، وهذا بالنسبة حتى للحيوان.

3.4.البحار والمحيطات:

مع قلة المياه والأمطار، ومع الاحتياج له كثيرا في مجموعة كبيرة من الأشياء اليومية كالسقي وما إلى ذلك، قامت البشرية بستحظار طريقة الإستفادة من مياه البحار والمحيطات، وذلك بتطبيق ضغط الأسموزي، بحيث يتم فصل المياه المالحة على المياه العذبة والصالحة للشرب، ولكن تحتاج هذه العملية إلى قوة خارجية كبيرة لتنجح، كتلة القوة الحرارية التي استخدمت في تحلية المياه الموجودة في البحر، وذلك عن طريق تسخين المياه فتغلو من شدة الحرارة وتتكاثف وفي الأخير نحصل على ماء مقطر عذب، وكل هذا باستخدام التناضح العكسي، برفع الضغط في المحلول المالح( ماء البحر ).

فسبحان الله على خلقه كل هذه الطرق، التي لم تخلق عبثا، فبتوصل العلم لشيء جديد إلا لحكمة من عند الخالق سبحانه.

شاهد أيضاً

تحميل برنامج Vault مهكر 6.9.00 أقوى تطبيق لإخفاء الملفات والوسائط

تحميل برنامج Vault مهكر 6.9.00 أقوى تطبيق لإخفاء الملفات والوسائط

تحميل برنامج Vault مهكر 6.9.00 أقوى تطبيق لإخفاء الملفات والوسائط من الأشياء التي يبحث عنها …

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments