اسلام

صيغة إهداء ثواب قراءة القرآن للميت

يقول الله عز وجل في كتابه الحكيم : «إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ ۚ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ».

إن القارئ لهذه الأية يدرك تماما أن لقراءة القرآن ثواب ومغفرة كبيرة ، وأجر مضاعف عن كل حرف تمت قراءته، وشفاعة يوم القيامة.

في هذا المقال سوف نتعرف على صيغة إهداء ثواب القرآن الكريم للميت، وهل هذا جائز في الشرع أم لا. قبل أن تهدي قراءة القرآن لأي شخص ميت او حي، إقرأ أولا حكم إهداء ثواب قراءة القرآن للميت.

يجني قارئ القرآن الكثير من الحسنات، فالقرآن شفيعه في الآخرة فلا يخشى الفزع الأكبر ويرتقي إلى أعالي الجنة وهو من أسباب رحمة الوالدين، ناهيك أنه يظل  تحت ظل رحمة الله وسكينته فقلبه نور يُضيء له يوم القيامة يوم لا ظل إلا ظله، و بقراءة القرآن يزداد الآجر فله بكل حرف حسنة والحسنة بعشر أمثالها.

اقرأ أيضا:
دعاء الحفظ من كل شر
كلمة شكر لمن علمني القرآن

فضل قراءة القران

قارئ القرآن تحت ظل رحمة الله وسكينته فقلبه نور يُضيء له يوم القيامة، ولهذا للقران الكريم فضل كبير عند اللعه تعالى يمنح لصاحبه الأجر والثواب العظيم، وتتعدد فضائل قراءة القرآن أو قراءة القرآن للميت، من بين هذه الفضائل يمكن أن نذكر:

  • تنجي قراءة القرآن صاحبها من الشدائد والمصائب والأزمات، فقارئ القرآن دائما مستمسك بالعروة الوثقى.
  • قارئ القرآن من القانتين الشاكرين عند الله تعالى، وسيشهد له رسول الله بهذا يوم القيامة.
  • القرآن يشفع لصاحبه يوم القيامة.
  • تدعو الملائكة لقارئ القرآن بالرحمة والمغفرة والثواب.
  • لقارئ القرآن قبس من النبوة بدون الوحي، كما أن من يُجيد قراءته هو مع السفرة الكرا البررة م يوم القيامة.
  • قارئ القرآن لا يمسه الشيطان ولا يقترب منه أبدا، فهو دائما محصن بكتاب الله فهو يُنير عقله وقلبه بالحكمة والصلاح.
  • قراءة القرآن الخير والبركة وخشوع النفس وصفائها.
  • قارئ القرآن يستجيب الله تعالى دعاءه ويغفر زلاته.

اقرأ أيضا:
علاج المشاكل الزوجية بالقران
الإلحاح في الدعاء للزواج من شخص معين

كيف تهدي ثواب قراءة القرآن للميت؟

لكل شخص منا شخص عزيز ، أب كان أو أم ، زوجة أو أو زوج ، أخ أو أخت، من الواجب علينا تكريمهم بعد مماتهم فننال أجرين ، أجر النية الصالحة و أجر العمل للآخر ، اقتداءا بحديث سول الله صلى الله عليه و سلم ” لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ”.

و من بين أفضل الطرق التي تكرمهم بعد مماتهم هو إهداء ثواب القرآن الكريم للميت لما فيه من أجر و ثواب عظيمين. لذا نلجأ أحيانا إلى البحث عن صيغة إهداء ثواب قراءة القرآن للميت،  حتى نتمكن من إهداء قراءة القرآن للميت بالصيغة الصحيحة. فهل هناك صيغة محددة لإهداء ثواب قراءة القرآن للميت؟

أوضح أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ محمود شلبي أن كل مَنْ يرغب في إهداء ثواب قراءة القرآن للمتوفى أن يقول «اللهم اجعل مثل ثواب ما قرأتُ لفلان». إذ لا توجد صيغة محددة لإهداء قراءة القرآن للميت، لأن هذا الأمر لم يرد في السنة، ولم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقال «شلبي» في إجابته عن أحد الأسئلة التي وجهت له : حول صيغة ختم القرآن للميت، يقول في إجابته عن هذا الاقتراح، بأن اجتماع الناس على قراءةِ القرآن وخَتْمِهِ يصل إلى الميت، من خلال وهبه له بـ دعاء ختم القرآن للميت، ويصل الثواب للمتوفى سواء كان ذلك حال وفاته أو بعدها، في منزله أو في المسجد، عند القبر أو غيره.

 كما يخبرنا مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أنه يجوز إهداء الأعمال الصالحة للميت، منوهًا بأن هناك أعمالًا صالحة يؤديها الأحياء ويصل ثوابها لأمواتهم , وأضاف مركز الأزهر في إجابته عن سؤال: «ما حكم إهداء ثواب القربات للميت؟»، يرى في هذا الصدد بأن العبادات المالية يصل ثوابها إلى الميت، بالإضافة إلى هذا فإن بعض العبادات الأخرى يصل ثوابها كذلك إلى الميت، مثل العبادات البدنية كالحج والدعاء والاستغفار، أما فيما يخص الصلاة على شخص، فيرى مركز الأزهر في هذا السياق بأه لا يصح لأي شخص أن يصلي على شخص آخر لا فرضًا ولا نفلًا.

لكن هذا لا يعني أن ثواب الصلاة غير مقبول، بل إذا صلى الإنسان وأهدى ثواب الصلاة إلى الميت، فهذا أمر جائز تماما وصحيح، ولا لبس فيه.

وعموما كل عمل يبتغي به المؤمن أجرا و أراد أن يهديه لقريبه ، ليس عليه إلا أن يستحضر النية ، لأن النية في العمل هي نصف العمل.

اقرأ أيضا:
دعاء لمن تحب بالتوفيق في الاختبارات والحياة
اللهم احفظه بعينك التي لا تنام فأنت خير الحافظين

حكم إهداء قراءة القرآن للميت

حكم قراءة القرآن للميت فيه اختلاف،حيث نجد قولان في هذا السياق، البعض يجيز إهداء قراءة القرآن للميت، ويقول أصحاب هذا الرأي بأن إهداء قراءة القرآن للميت هو مثل ثواب الصدقة أو ثواب الحج والعمرة.

القول الثاني هو الذي يقول عكس ذلك، أي أنه لا يجوز إهداء قراءة القرآن للميت، وذليلهم في هذا القول، هو أن إهداء قراءة القرآن للميت لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الصحيح أو المعتدل بين هذين القولين هو ما قاله شيخ الإسلام  ابن تيمية وغيره، إذ يعتبرون أن إهداء قراءة القرآن للميت يجوز، لأنه ورد في السنة ما هو نظير له مثل الصدقة والحج والغمرة، إلخ، لكنه غير مشروع إذ يعتبرون بأن الشخص الذي يختم القرآن دعوته مستجابة، فيجب أن تدعو الله تعالى عند ختم القرآن وأن تسأله من فضله، دون أن تنوي أن هذه القراءة لفلان، سواء كان حيا أو ميتا.

اقرأ أيضا:
دعاء تسهيل الولادة مجرب
دعاء تسهيل الولادة وفتح الرحم

إهداء ثواب القربات للميت

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو image-276.png

 إن القراءة أو الاستغفار ونحوه، يستحب إهداءهم، حسب مركز الأزهر، إلا أنه اعتبر بعضهم في حصول الثواب حضور النية فيقول: «اللهم اجعل ثواب ذلك لفلان»، وقال ابن تميم: والأَولى أن يسأل الأجر من الله تعالى، ثم يجعله له أي: للمُهدَى له، فيقول: (اللهم أثبني برحمتك على ذلك، واجعل ثوابه لفلان)، وللمُهدي ثواب الإهداء، وقال بعض العلماء: يثاب كل من المُهدي والمهدى إليه، وفضل الله واسع. «انظر: كشاف القناع عن متن الإقناع».

ويضيف المركز أنه من الجائز إهداء التواب للحي و الميت عند مذهب الحنابلة ، يقول البهوتي الحنبلي رحمه الله:

” وكل قربة فعلها المسلم وجعل ثوابها أو بعضها  ( كالنصف ونحوه) لمسلم حي أو ميت جاز له ذلك، ونفعه لحصول الثواب له، كصلاة ودعاء واستغفار، وصدقة وعتق وأضحية، وأداء دَيْنٍ وصوم، وكذا قراءة وغيرها” و يضيف أحمد بن حنبل : ” الميت يصل إليه كل شيء من الخير للنصوص الواردة فيه؛ ولأن المسلمين يجتمعون في كل مصر، ويقرءون، ويهدون لموتاهم من غير نكير، فكان إجماعًا ”.

اقرأ أيضا:
دعاء لحفظة القرآن

استنتاج:

لقد حاولنا في هذا المقال المختصر أن نوضح حكم إهداء ثواب قراءة القرآن للميت، كما أجبنا عن سؤال، هل هناك صيغة إهداء ثواب قراءة القرآن للميت، وخلصنا، إلى أنه لا توجد صيغة محددة لهذا الأمر، لأن هذا لم يرد في سنة الرسول صلى الله عليه وسلة.

أرجو أن يكون المقال قد نال إعجابك، واستفدت من المعلومات التي أوردنا فيه، كما أقول دائما في نهاية كل مقال، إذا كان عندك أي أسئلة أخرى حول هذا الموضوع، ما عليك سوى تركها في قسم التعليقات. أفضل ما نختم به كلامنا هو الصلاة والسلام على أشرف المخلوقين وإمام المرسلين، وسيد العالمين، سيدنا محمد عليه أفضل الصلوات وأزكى التسليم، صلى الله عليه وسلم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *