اسلام

كيف تهدي ثواب قراءة القرآن للميت؟

أهل العلم أجمعوا على أن الصدقة والدعاء يصل إلى الميت نفعهما، لذلك يمكن أن تهدي ثواب قراءة القرآن، لكن لم يشذ عن ذلك إلا المبتدعة الذين قالوا إن لا شيء من الأجر يصل للميت إلا بعمله أو الخيرالذي تسبب فيه. والخير في ذلك ثابت في كل من الصحيحين وغيرهما أيضاً.

كما أنه ذكر مسلم في مقدمة صحيحه أنه عن ابن المبارك قال: “ليس في الصدقة خلاف”.

كما اختلف العلماء في التطوع من صيامه، والتطوع، وقراءة القرآن، ونحو ذلك. وذهب أحمد وأبو حنيفة وغيرهما وبعض أصحاب الشافعي إلى أن الميت يستفيد من ذلك.

ومضى مالك في ما هو معروف عنه والشافعي في قوله: هذا لا يصل الى الموتى، واستدل الفريق الثاني بقوله تعالى: (وأن ليس للإنسان إلا ما سعى) “سورة النجم، الآية: 39” وبقوله الرسول صلى الله عليه وسلم: “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث……..” رواه مسلم..

اقرأ أيضا:
كلمة شكر لمن علمني القرآن

هل يصل ثواب قراءة القرآن للميت

ثواب قراءة القرآن للميت، بالنسبة للأشخاص الذين يريدون إهداء ثواب قراءة القرآن للشخص ميت من الأقارب أو المعارف أن يقولوا «اللهم اجعل مثل ثواب ما قرأتُ لفلان».

يعتبر اجتماع الناس على قراءةِ القرآن واهداء ثوابه الى ميت مقبولاً “لأن قراءة القرآن الكريم من الأعمال الصالحة التي ينتفع بها الأحياء والأموات”، ويمكن أن يكون سواء كان ذلك عند وفاته في نفس الوقت أو بعدها، وسواء في منزله أو في المسجد، أو في القبر.

إن أجر تلاوة القرآن على الميت يتحقق من القارئ بقوله هذه الكلمات السبع: اللهم اجعل أجر ما تقرأ على فلان، سواء كان في موته أو بعده، في منزله أو في بيت آخر أو في المسجد أو في القبر أو في غيره.

وتلاوة القرآن الكريم من أفضل العبادات التي يقترب بها المسلم من ربه، وقد جاء الأمر الشرعي بذلك مطلقًا، وهو ثابت في أصول الفقه أن الأمر المطلق يقتضي عموم الأماكن والأزمنة والظروف.

قبل أكما المقال دعني أخبرك بأنه سبق لنا أن تحدثنا بشكل مفصل عن ثواب قراءة القرآن على الميت، في موضوع سابق، شوحنا فيه صيغة إهداء ثواب قراءة القرآن للميت. يمكنك الاطلاع عليه لمعرفة كافة التفاصيل في الموضوع التالي:
صيغة إهداء ثواب قراءة القرآن للميت
.

أعمال يصل ثوابها الى الميت

إن الميت ينتفع بكل أعماله الذي كان يقوم بها في حياته فقد جاء حسب ما رواه مسلم وأصحاب السنن، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى عنه: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: «إذَا مَاتَ ابنُ آدم انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أو عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ». رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ مِمَّا يَلْحَقُ الْمُؤْمِنَ مِنْ عَمَلِهِ وَحَسَنَاتِهِ بَعْدَ مَوْتِهِ: عِلْمًا عَلَّمَهُ وَنَشَرَهُ، وَوَلَدًا صَالِحًا تَرَكَهُ، وَمُصْحَفًا وَرَّثَهُ، أَوْ مَسْجِدًا بَنَاهُ، أَوْ بَيْتًا لابْنِ السَّبِيلِ بَنَاهُ، أَوْ نَهْرًا أَجْرَاهُ، أَوْ صَدَقَةً أَخْرَجَهَا مِنْ مَالِهِ فِي صِحَّتِهِ وَحَيَاتِهِ، يَلْحَقُهُ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهِ» وروى ابن ماجه.

وعن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «مَنْ سَنَّ سُنَّةَ خَيْرٍ فَاتُّبِعَ عَلَيْهَا فَلَهُ أَجْرُهُ وَمِثْلُ أُجُورِ مَنْ اتَّبَعَهُ غَيْرَ مَنْقُوصٍ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا وَمَنْ سَنَّ سُنَّةَ شَرٍّ فَاتُّبِعَ عَلَيْهَا كَانَ عَلَيْهِ وِزْرُهُ وَمِثْلُ أَوْزَارِ مَنْ اتَّبَعَهُ غَيْرَ مَنْقُوصٍ مِنْ أَوْزَارِهِمْ شَيْئًا» رواه الترمذي.

اقرأ أيضا:
دعاء لحفظة القرآن

كيف تهدي ثواب من الأعمال الصالحة

أولًا- قراءة القرآن:

وهذا رأي العلماء من أهل السنة، أحمد بن حنبل ذهب هو وجماعة من أصحاب الشافعي إلى أن الثواب يصل، يجب أن يقول القارئ بعد انهاء القراءة: اللهم أوصل مثل ثواب ما قرأته إلى فلان، وورد في كتاب ابن قدامة «المغني»: قال أحمد بن حنبل: الميت يصل إليه كل شيء من الخير.

ثانيًا- الصدقة:

النووي الإجماع قال على أن الصدقة تقع عن الميت ويصله ثوابها سواء في حالة كانت من ولده أو في حالة من غيره، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَجُلا قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ أَبِي مَاتَ وَتَرَكَ مَالا وَلَمْ يُوصِ، فَهَلْ يُكَفِّرُ عَنْهُ أَنْ أَتَصَدَّقَ عَنْهُ؟ قَالَ: نَعَمْ» رواه مسلم.

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها أَنَّ رَجُلا قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ أُمِّيَ افْتُلِتَتْ نَفْسُهَا (أي: ماتت فجأة)، وَإِنِّي أَظُنُّهَا لَوْ تَكَلَّمَتْ تَصَدَّقَتْ، فَلِي أَجْرٌ أَنْ أَتَصَدَّقَ عَنْهَا؟ قَالَ: نَعَمْ» رواه مسلم.

ثالثًا- الصوم:

جاء في حديث عائشة رضي الله عنها عن النَّبيِّ صلى الله عليه وآله وسلم: «مَنْ مَاتَ وَعَلَيْهِ صِيَامٌ صَامَ عَنْهُ وَلِيُّهُ» رواه البخاري ومسلم، كما جاء في حديث ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ أُمِّي مَاتَتْ وَعَلَيْهَا صَوْمُ شَهْرٍ، أَفَأَقْضِيهِ عَنْهَا؟ فَقَالَ: «لَوْ كَانَ عَلَى أُمِّكَ دَيْنٌ أَكُنْتَ قَاضِيَهُ عَنْهَا؟» قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: «فَدَيْنُ اللهِ أَحَقُّ أَنْ يُقْضَى».

رابعًا – الحج:

عنِ ابنِ عبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عنه: «أنَّ امرأةً مِن جُهينةَ جاءت إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقالت: إنَّ أمِّي نذَرَتْ أن تحُجَّ، فلم تحُجَّ حتى ماتتْ، أفأحُجُّ عنها؟ قال: نعم، حُجِّي عنها، أرأيتِ لو كان على أمِّكِ دَينٌ أكنتِ قاضِيَتَه؟ اقضُوا اللهَ؛ فاللهُ أحقُّ بالوفاءِ» رواه البخاري.

خامسًا – الدعاء له:

قال الله عز وجل في سورة الحشر الآية 10: «وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ» وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «إذا صليتم على الميت فأخلصوا له الدعاء».

خلاصة:

في الأخير كانت هذه بعض من أهم الأمور التي يمكن لي شخص القيام بها من أجل إهداء ثواب قراءة القرآن للميت يمكنك القيام بمجموعة من العمال الأخرى التي يمكنك من خلالها إهداء ثواب الأعمال الصالة للميت، من بينها قراءة القرآن والدعاء للميت، والعديد ن الأعمال الأخرى كما ذكرت في الأعلى.

أرجو ان تكون قد استنفعت من هذا المقال وأن يكون مفيد بالنسبة لك.

انتهى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *