تعليم

أطلق العلماء اسم العوامل الحيوية على

العوامل الحيوية هي عوامل تؤثر على الإنسان إما بالسلب أو الإيجاب فهي تكون عبارة عن فيروس أو متطفل أو بكتيريا تستخدم كسلاح حيوي بيولوجي لمكافحة الإرهاب الحيوي.

كما يتم تعريف العوامل الحيوية في البيئة أيضًا بعوامل التهديد الحيوية أو العوامل البيولوجية, ولكن هنا يأتي السؤال الذي يشغل بال الجميع وبالأخص طلاب الصف الرابع الابتدائي على ماذا أطلق العلماء اسم العوامل الحيوية؟

فيما يلي سنجيب عن السؤال على ماذا أطلق العلماء اسم العوامل الحيوية؟ وكذلك ما هي العلوم الحيوية واللاحيوية، وسنوضح جميع التفاصيل التي ستحتاج إليها حول النظام البيئي. ما عليك سوى متابعة مقالنا.

اقرأ أيضا:
ما هي العوامل الحيوية؟
من العوامل الحيوية في البيئة

ما هي العوامل الحيوية؟

العوامل الحيوية هي عوامل تطلق على الأنظمة البيئية الحياتية وما تحتويه من مكونات حية سواء كانت كائنات برية أو مائية أو برومائية أو كائنات حية دقيقة.

فمن المخلوقات التي تعيش في الماء سمك السلمون ومن المخلوقات التي تعيش في البر وتقوم بالتنقل من مكان إلى مكان آخر عن طريق الطيران هي الطيور والتي تعيش بشكل كبير حول المسطحات المائية التي توجد فيها أسماك السلمون وبكثرة.

كما أن الأساس في وجود الكائنات الحية في مكان ما في موقع جغرافي معين هو التشارك والتعاون والتفاعلات التي تحدث بين المخلوقات والكائنات الحية, فمثلًا سمك السلمون يحتاج إلى المخلوقات الحية ليقوم بالتغذي عليها وكما أنه يحتاج لمكونات أخرى ليستطيع القيام بعملية التكاثر ويحافظ على فصيلته من الانقراض.

ما هي العوامل اللاحيوية؟

خلق الله سبحانه وتعالى جميع المخلوقات من إنسان أو حيوان أو نباتات أو كائنات أخرى وأودع لهم عدة مصادر لا يمكنهم العيش بدونها وأهمها الماء والهواء كما رزقهم الأمطار وضوء الشمس المسئول عن ارتفاع درجة الحرارة أو انخفاضها وكذلك التربة.

وتعرف هذه المخلوقات الغير حية بالعوامل اللاحيوية والتي تختلف أنواعها باختلاف الغلاف الحيوي وتشترك جميع المخلوقات الحيوية للعيش في هذه العوامل وبالتالي لا يمكن لها الاستغناء عن هذه العوامل, هذه العوامل اللاحيوية تساهم في تنمية المجال البيئي بشكل ضخم وقوي.

تقوم عوامل “الضوء الشمسي ودجة الحرارة والأمطار والتربة بدور كبير جدًا ومهم وفعال, وهو تحديد الجماعات الحيوية المختلفة بشكل عام على التراب البيئي.

العلاقة بين العوامل الحيوية واللاحيوية متكاملة وقوية نتيجة في اشتراكهما بشكل عام في الحفاظ على الحياة والنظام البيئي.

اقرأ أيضا:
كيف تؤثر العوامل اللاحيوية في المواطن البيئية

ما هو النظام البيئي؟

يعرف النظام البيئي بأنه الأجزاء توجد مع بعضها البعض في مكان واحد وتتفاعل معًا, حيث يقوم النظام بإخبارنا أن جميع الأجزاء لا توجد معًا في مكان واحد ولكنها تؤثر في بعضها البعض, فعندما يقوم شخص ما بالخروج من منزله فيمكنه أن يشاهد الجبال والضفاف الجليدية والحيوانات والطيور والنباتات والهواء والماء والتربة والبركة المائية وغيرها.

النظام البيئي يتكون من مثل هذه الأشياء السابقة مثل النبات والحيوان والحشرات والأشجار  والطيور والصخور والإنسان, وكذلك يتضمن النظام على بعض الكائنات الأخرى كالكائنات الدقيقة التي لا تستطيع عين المخلوق البشري أن يراها وتحتاج إلى المجاهر الإلكترونية لرؤيتها ومن هذه الكائنات الحية الدقيقة “الفيروسات والطحالب والفطريات والبكتريا وغيرها من الأجزاء التي تغذي الطعام”, كما أن هذه الكائنات تعيش في الماء أو التربة أو الهواء.

يوجد خطأ شائع يعتقده الكثير من الناس وهو أن النظام البيئي هو الوطن ولكن يوجد فرق كبير بينها وهو الشروط اللازمة ليستطيع كل كائن من الكائنتات الحية المختلفة العيش فعلى سيب المثال يحتاج الحوت للماء المالح ليعيش فيه وأيضًا يحتاج للأسماك ليتغذى عليها, كما يحتاج الغوفر للنباتات ليتغذى عليها وكذلك يحتاج للتربة ليعيش بها ويحتمي بها من الأعداء, وكذلك الحمار الوحشي يحتاج لعوامل معينة ليستطيع العيش فيها, بالإضافة إلى شجرة عملاقة تسمى السكويا تلك الشجرة تحتاج للماء والتربة الغنية بالمغذيات لتستطيع العيش.

وبهذا فإن الأنظمة البيئية يجب أن تتوفر على الكثير من الاحتياجات التي يحتاجها أي نوع من أنواع الكائنات والمخلوقات الحية ليتم التفاعل بين العديد من الكائنات الحية والكثير من الأنظمة اللاحيوية “الأجزاء غير الحية”.

اقرأ أيضا:
أي مما يأتي من العوامل اللاحيوية التي تتفاعل معها النباتات

العوامل التي تتحكم في النظام البيئي

كما ذكرنا في الأعلى أن النظام البيئي يتكون من نوعين من العوامل وهما “العوامل الحيوية, والعوامل اللاحيوية” وحيث أن الكائنات الحية والغير حية تتفاعل مع بعضها البعض لتكوين هذا النظام البيئي, فالنظام الحيوي هو عيارة عن كل الكائنات الحية واللاحيوي هو كل ما يوجد في النظام البيئي عد الكائنات الحية.

تختلف طرق التأثير في النظام البيئي طبقًا لما يقوم به علماء البيئة للاعتماد على دراستهم وتختلف إلى العوامل الحيوية  والعوامل الغير حيوية.

العوامل اللاحيوية

الهواء

الهواء من العناصر اللاحيوية الهامة للغاية في الكرة الأرضية ولا يمكن الاستغناء عنه حيث انه يوجد في الأرض اليابس وكذلك يوجد في الماء فلا يمكن لأي كائن حي العيش بدون هواء.

لكن توجد بعض التأثيرات التي تلوث الهواء بالعناصر الكيميائية التي تخرج من عوادم السيارات وأبخرة وأدخنة المصانع فجميع الكائنات تتنفس الهواء باستمرار، فعند حدوث التغيرات المؤثرة في الهواء فهذا يضر بصحة الكائنات الحية التي تعيش على اليابس ونتيجة تنفسها هذا الهواء.

كذلك الكائنات المائية الذي يكون الهواء مركب مع الماء تركيبًا كيميائيًا حيث تقوم بتنفس الهواء من خلال الماء المركب معه ولكن توجد بعض الظواهر تقلل من نسبة الأكسجين في الماء مثل ظاهرة تكاثر الطحالب بصورة مفرطة حيث يؤدي ذلك إلى اختناق الأسماك وبالتالي تموت.

التربة

تعتبر التربة من الركائز الأساسية والعوامل اللاحيوية في النظام البيئي للنباتات, حيث تقوم هذه النباتات بالحصول على غذائها والعناصر اللازمة لنموها عن طريق تثبيت جذورها بنفسها في التربة.

كما أن بعض النباتات قد تنشأ في بيئة ذات تربة فقيرة بالمواد الغذائية لنموها, فلذلك تقوم باللجوء إلى طرق أخري للتكيف وتعويض ما ينقصها, فتوجد بعض النباتات التي تقتل الحشرات وتتغذى عليها مثل نبات الزهراء ونبات مصيدة ذباب الكوبرا الزئبقي.

أيضًا يؤثر التربة أو ما تعرف بالركيزة على بعض الحيوانات لتتغذي عليها مثل دودة البزاق وذلك عن طريق عملية الترشح حيث تقوم بالاستناد بمساعدة خياشيمها علي جزيئات دقيقة من الرمل والطمي المشتمل عليها التربة.

الماء

الماء من الأشياء اللاحيوية الضرورية واللازمة لحياة جميع المخلوقات الحية, فقد قال الله تعالى في كتابه “وجعلنا من الماء كل شيء حي”, فلابد من دخول الماء بصفة ضرورية في التفاعلات الكيميائية الخاصة بالكائنات الحية, وكذلك ضروري جدًا في عملية البناء الضوئي للنباتات, وكذلك فهو من العناصر المهمة للبيئة ولا سيمًا الكائنات التي تعيش فيه.

كما أن للماء كتلة ينتج عنها ضغط في المسطحات المائية, كما أن كتلة الماء تساهم في اعتدال التغيرات التي تحدث في درجات الحرارة في المناطق المجاورة, كما أن السحاب من أكثر العوامل التي تسيطر بصفة كبيرة في النظام البيئي لبعض المناطق مثل الغابات السحابية الموجودة في المناطق الاستوائية حيث تقوم النباتات الموجودة بها على إمداد الهواء بالرطوبة الخاصة, ويختلف نزول المطر باختلاف المناطق الأحيائية الموجودة في الصحراء والغابات.

الضوء

الضوء لا يصل بكمية كافية لأعماق البحار والمحيطات فيعوض ذلك عملية التمثيل الضوئي لبعض النباتات لتعويض هذا النقص حيث أن معظم الحياة على الكرة الأرضية تكون في المياه وذلك بنسبة تتعدى الثلثين “71%”.

الملوحة

تحتوي الكائنات الحية التي تعيش في المحيطات والبحار على آليات داخلية تساعدها على التكيف مع هذه النسبة من الأملاح تعرف بــ”غدة كلوبة ملكية”, كما أنه من الخطر زيادة نسبة هذه الأملاح في المسطحات المائية مما يؤدي إلى موت الكائنات التي بها ومن هذه المسطحات البحر الميت وبحيرة الملح الكبرى. 

درجة الحرارة

التغير الشديد والمفاجئ لدرجة الحرارة يؤدي إلى أضرار بالغة للكائن الحي قد تتسبب في قتله لذلك فإن هذه الكائنات تتضمن على آليات داخلية تعمل على تنظيم درجة الحرارة مثل الثدييات وغيرها من الكائنات الحية.

العوامل الحيوية

تنقسم العوامل الحيوية إلى عدة فئات وهي التي تتضمن على تفاعلات بيت الكائنات الحية وبعضها البعض مثل الحيوانات المتطفلة والمفترسة وآكلات العشب والتي تحتاج لعوامل غير حيوية للعيش، كما تؤثر هذه الكائنات على النمو السكاني وكذلك الموارد المناخية كما أنها مقيدة بالكثافة.

أيضًا التطفل أو المرض يعد من أكثر العوامل التي تعمل على تدمير التجمعات السكنية الهائلة والكثيفة حيث يقوم المتطفل بالاعتماد على الكثير من الأفراد حوله, ومن أمثلة هذا الطفيل “فطر كورديسيبس” حيث أن له العديد من السلالات الخاصة والتي تقوم بدورها في الحفاظ على عدد السكان القليل.

اقرأ أيضا:
شرح نظرية داروين للتطور حول أصل الإنسان

خلاصة:

في النهاية فقد بينا أن العلماء أطلقوا اسم العوامل الحيوية على النظام البيئي, كما ذكرنا العوامل الحيوية واللاحيوية ومدى تأثيرهم في النظام البيئي.

اظهر المقال كامل (...)

مقالات ذات صلة مختارة لك 🔥🔥

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments