أدويةصحة

الأسباب المؤدية إلى استخدام السموم القاتلة

ما هي الأسباب المؤدية إلى استخدام السموم القاتلة.

الأسباب المؤدية إلى استخدام السموم القاتلة

يتعرض الإنسان للموت بطرق عديدة لا حصر لها لكن مؤخرا اصبح شائعا الموت عن طريق السموم القاتلة التي تعتبر من بين  المواد التي تسبب الموت أو أعراض جانبية خطيرة تأثر على صحة الإنسان بالسلب وتتعدد العوامل التي قد تدفع الإنسان للجوء إلى هذا النوع من السموم، فقد يستعملها في أغراض علاجية حيث يقوم بإدخالها في تركيب بعض الأدوية ولكن البعض يميل لإستعمالها في اغراض شخصية غالبا ما تؤدى إلى إنهاء الامر بالإدمان او الجريمة.

مما ينتج عنه عواقب وخيمة تضر بالمجتمع من جهة وبالمواطنين من جهة ثانية لذالك سلطنا الضوء على هذا الموضوع من خلالنا مقالتنا هاته حيث سنقدم لكم أسباب اللجوء لهذه السموم القاتلة  كما سنبين لكم أثارها على المجتمع  وطرق الوقاية والتخلص منها فإذا كنتم أعزائي القراء من المهتمين بهذا الموضوع ليس عليكم سوى متابعة القراءة.

تعريف السموم القاتلة

ومن المتفق علبه ان السموم القاتلة وحجدت منذ القدم وقد تطورت اشكالها و اختلفت في عصرنا هذا ويتم تتحديد هذه السموم حسب استعمالات الفرد لها فقد يستعملها البعض في الاغراض والمجالات الطبية والدوائية اذ في بعض الأحيان تعتبر كعنصر مفيد للعلاج إلا ان البعض الأخر يستخدمها في أغراض شريرة وذات دوافع مؤذية تؤذي إلى الهلاك وتدمير الذات كاستعمال المخدرات وغيرها.


وتعتبر مشكلة استعمال السموم بشكل خاطئ من بين أخطر المشاكل التي قد تواجهها أي دولة من دول العالم ككل وخاصة أن هذا النوع من السموم غالبا ما يستهدف الفئة الشابة التي تعتبر نواة المستقبل وأمل الأوطان وسر ازدهارهم وتنميتهم.

والجدير بالذكر أن المواد السامة غالبا ما تكون السبب في مقتل ما يزيد عن 120 ألف شخص في عام 1990 وحده، لتسجل عام 2013 98 ألف حالة تسمم بسبب هذه المواد السامة والقاتلة .


كما أثبتت بعض الدراسات التي تم القيام بها عام 2015 بوجود علاقة وطيدة بين إستنشاق الحامل للسموم التي توجد في المبيدات والكيماويات، وإصابة أطفالها بالسمنة بعد سن السابعة، وما يترتب عليها من مخاطر وأمراض مزمنة.

السموم الطبيعية

توجد العديد من المواد السامة في محيطنا ومنها ما هو طبيعي  من صنع الخالق كالنباتات والأعشاب مثل نبات الحشيش المخدر وشجرة الورد الكاذب ونبات الخشخاش، وبعض أنواع البكتيريا الكروية، والفطريات مثل فطر الالارنيا سوليس، وفطر الكنولنبليتر.


كما أنه من الممكن اعتبار الزئبق والرصاص والزرنيخ من المعادن التي تحتوى على نسبة عالية من السمية، بالإضافة إلى بعض أنواع الأسماك مثل سمكة البخاخ، ولدغات الأفاعي من السموم الطبيعية التي  تكون تهديدا لحياة الإنسان.

السموم الصناعية

وهي تلك المواد السامة التى تم تركيبها أو تصنيعها من قبل البشر فمنها ما يستعمل لأغراض سليمة و مفيدة كتلك التي تدخل في صناعة الأدوية المتنوعة، ومنها ما يستعمل في الصناعات الكيميائية من مبيدات حشرية والمنظفات المنزلية وغيرها.
كما أن الهيروين وغيره من المواد الشبيهة له يعتبر من المواد المخدرة المصنعة ومن أكثر أنواع السموم التي تعمل ببطئ داخل جسم الإنسان و ينجم عنها الموت البطيئ.

إقرأ أيضاً: قصص مؤلمة من عالم المخدرات

أشهر أنواع المواد السامة

الاسباب المؤدية الى استخدام السموم القاتلة مقال
  • •تعتبر الجمرة الخبيثة احد السموم القاتلة التي يسبب استنشاقها موت الإنسان دون فرصة لإنقده ويستمر مفعول هذا السم لعدة أيام.
  • •السيانيد التي تستطيع قتل الإنسان خنقا خلال 20 ثانية فقط.
  • •الريسين وهي متواجودة في نبات الخروع، مما يجعل تناول هذا النبات من الاسباب التي تؤدي الى الموت كما ان هذه العشبة اذا ساء إستخدامها تصير من السموم القاتلة.
  • •مادة VX والتي تقوم بتدمير الجهاز العصبي والقضاء عل حياة الإنسان، لذا فهي تصنف ضمن المواد المحرم استعمالها دوليا.
  • •التربنتين وهي مادة موجود في المواد الخاصة بتلميع الأحذية، بالإضافة إلى نسبة عالية من الرصاص، مما يجعل منها مواد قاتلة وخطيرة.
  • •يعتبر سم الفئران والسموم المستخدمة لقتل الحشرات
  • والزواحف من بين أخطر السموم التي نجدها بكثرة حولنا، والتي تتسبب في العديد من حالات التسمم خاصة للأطفال.
  • •المورفين ووهي مادة سامة تداخل تحت صنف المخدرات شديدة السمية، والتي لا يمنع تناولها إلا بوصفة من الطبيب المعالج
  • •السجائر والأدخنة التي تنتج عنها، حيث وجد أنها تحتوي على أكثر من 40 ألف نوع من السموم القاتلة، وأشهرها النيكوتين.

تقسيم السموم من حيث السُمية

  • •مواد عالية السُمية: وهو ذا النوع من السموم الذي يؤثر على وظائف القلب والجهاز العصبي للإنسان بطريقة مباشر، مما يسبب له الوفاة في الحال.
  • •مواد شديدة السُمية: وهي عبارة عن مواد يتركز تأثيرها على اتلاف الأجهزة الحيوية بالجسم مثل الكبد والبنكرياس، وتحتاج إلى تدخل طبي سريع ومركز للتخلص منها وسحبها من الدم.
  • •مواد منخفضة السُمية: وهي تلك المواد التي تأثر على الجهاز الهضمي ويكون لها بعض الأعراض الناتجة عنها مثل القيء والغثيان، ومن الممكن السيطرة عليها بسهولة وإنقاد الشخص منها.

الأسباب المؤدية إلى استخدام السموم القاتلة

حوار قصير عن السموم القاتلة

لقد  سبق و تحدثنا عن السموم القاتلة وتتنوع مصادرها فهي تتصنف إلى مصادر طبيعية لا دخل للإنسان بها ومصادرمصنعة من قبل الإنسان لقضاء مصالحه المختلفة.


أما بخصوص الأسباب التي تدفع المرء لتناول هذه السموم فهي تختلف باختلاف الغرض من استعمال هذا السم ومن بين الأسباب و الحالات المعروفة التي يدتستخدم فيها السموم القاتلة ما يلى.

أسباب طبية

توجد بعض السموم التي تدخل في تركيب العديد من الأدوية، فهنالك أطباء يقومون بوصف بعض الأدوية التي تحتوى في تكوينها على أنواع من السموم أو الفطريات، بغرض القضاء على فطريات أو أمراض آخري مثل المضادات الحيوية أو العلاج بالكيماوي اللذان اثبتا نجاعتهما بالرغم من احتوائهما على مقدار معين من السم، وفي بعض الأحيان يكون الإستخدام الخاطئ لبعض هذه الأدوية قد ينتج عنه حدوث تسمم للمريض أو أصابة بالمرض بصورة اكبر وأكثر حدة.

ولهذا يعد الحرص الشديد عند تناول الدواء أمرا ضروري ولابد منه للتأكد من ملائمة العلاج والجرعة التي نتناولها لحالتنا الصحية، ويجب تفادى استخدام أو تناول أي دواء دون استشارة من الطبيب المعالج، وفي الحالات  الطارئة  لابد من التأكد أن يتم استخدام الدواء لفترة قصيرة فقط  وعدم الإطالة في استعماله بل يجب الذهاب إلى المختص للتأكد من ان الدواء مناسب وليس له أي أعراض جانبية أو أضرار على صحة المريض.

عدم وجود تمسك بالأخلاف والدين

لقد أصبح الإدمان في الوقت الراهن من العادات الأشهر بين الشباب بوجه الخصوص الفئات الصغيرة، وفي أغلب الأحيان  يرجع هذا إلى ابتعاد هؤلاء الشباب عن دينهم والاساسيات الأخلاقية التي تربينا عليها، فقد دعانا الله ورسوله للحفاظ على صحتنا والتخلى عن كل ما يذهب العقل ويضر بالجسد، فقد امرنا الإسلام بأن نحافظ على أجسادنا ونحاول ألا نمسها بأي ضرر فهي أمانة يجب أن نحافظ عليها ولا نعرضها للأذية، كما خصنا الله بعقل وميزنا به عن كل مخلوقاته لكي نستعمله في تدبير شؤوننا والإمعان في خلق الله ونعمه لا أن نقوم بتغييبه وإسكاره بغية التمتع.


وبغياب الوازع الديني لدى هؤلاء الشباب وفقدانهم للمعنى الأخلاقي السليم نجد في المجتمع العديد من حالات الإدمان وحالات الموت فالكثير من من الشباب يخسرون حياتهم كل يوم بسبب هذا البعد عن الله وتعاليم ديننا الحنيف.

سوء اختيار الأصدقاء

لا بد انك درست سابقا في أحد الفصول أهمية إختيار االصديق كما أنك صادفت الكثير من الأمثال و الأحاديث التي تتحدث عن ذالك،
فالصديق لصديقه إما أن يكون بمثابة دافع للصلاح والخير أو يكون مؤيدا على الإدمان والضياع والخراب، فكل الشباب يرجون ويطمحون لموافقة ورضا أصدقاءهم بمجرد دخولهم مرحلة المراهقة، بعد أن كا شغلهم الشاغل البحث عن رضا الأهل في مرحلة الطفولة، وبعد تخطي هذه المرحلة تبدأ المراحل و المشاكل في مرحلة المراهقة.

ويكون اختيار الشباب لأصدقاء السوء هو أساس المشكل و هو ما يجعلهم عرضة لاستخدام السموم القاتلة كالمخدرات بهدف تقليدهم ومحاكات تصرفاتهم، أو حتى محاولة الإندماج وكسب هؤلاء الأصدقاء، ولكن سرعان ما يتحول الأمر إلى إدمان قد يقوم بإنهاء حياة الفرد.

إقرأ أيضاً: فوائد دهن الاعضاء التناسلية بزيت الزيتون

العادات السيئة

غالبا ما تجر العادات السيئة بعضها، ففي بعض الأحيان قيام المرء ببعض العادات السيئة يكون سببا في تمهيد الطرق للدخول في طريق الإدمان مثل شرب السجائر أو ممارسة الأفعال السيئة كلها بداية لطريق الإدمان فسرعان ما يبدأ الشخص في تخطي المراحل  والقيام بالمراحل التالية حيث يبدأ في تجربة المخدرات ظننا منه انها المرة الأولي فقط ولكن لا يتوقف الأمر هنا بل تأتى الثانية والثالثة حتى يصبح الشخص يعاني من الأدمان ولا يستطيع التوقف رغم أنه يعلم أن هذه السموم تأذيه.

بالإضافة إلى أن الفراغ وعدم استغلال الوقت في أشياء مفيدة يعد من العادات السيئة التي يمكن أن تنحرف بالفرد وتدفعه للقيام بخطوة تجاه الإدمان، فالشعوربالملل سيئ يدفعك للشعور بالرغبة في التحرر وتجربة أمور مختلفة عما تكرره كل يوم، وقد تكون هذه الأمور صالحة تنفعك في حياتك وفي بعض الأحيان تكةن هي أماكن السهر والنوادي الليلية التي لا ينعدم فيها أي شكل من أشكال الرقابة وهناك قد تشعر بالرغبة في تجربة هذا المخدر الجديد أو ذاك وينتهى بك المطاف إلى لإدمان على هذا الشيء.

الاضطرابات النفسية

يعاني بعض الشباب من اضطرابات أو مشكلات نفسية، قد تكون ناتجة من ضغوط الحياة أو الدراسة أو الأهل، ومع اتفاع نسبة هذه الضغوط والاضطرابات يتولد لدى الشباب شعورا بالحاجة إلى متنفس يتخلص به من الطاقات السلبية التي تكدست في نفوسهم، وهنا يلعب المخدر دور المنقد و المرفه فهو الطريق السهل الذي يسيرون فيه دون وعي حقيقي بالنهاية التي سيقودهم إليها هذا السم القاتل.


وفي حالات تأتي المتاعب من بعض الأدوية المستخدمة في العلاج النفسي، حيث يقوم البعض بأخد أدوية العلاج النفسي والمهدئات بصفة دائمة مما يجعله مدماناً في حد ذاته ويصعب عليه التخلص منها كما يكون من الصعب علي مدمن الأدوية أن يعترف بإدمانه فهو يعتبره مجرد علاج مؤقت وليس إدمانا على الإطلاق.

الأسباب الأسرية والمجتمعية

غياب الوالدين وإهمالهم

هناك العديد من الأسباب التي تدفع الشخص إلى لإدمان على المواد القاتلة، لكن في راس قائمة الأسباب هاته نجد غياب الوالدين عن المنزل وإهمالهم التام للأولاد، فهناك الكثير من الآباء والأمهات يظنون أن دورهم في الحياة يقتصر توفير المال و الاحتياجات لأولادهم.

فلا يعتبرون أن تربية الأبناء تتطلب اكثر من ذلك، فيتركون الحرية لأبنائهم وينشغلون عنهم بجمع المال والسفر للخارج والعمل طوال الوقت مما يجعل الأبناء يشعرون بالعزلة وان أولياء أمورهم لا يهتمون لأمرهم وهنا تبدأ مشكلة الإدمان في الظهور حيث يبحث الشاب عن الموافقة بين رفاقه وأصدقاءه فيجد المخدر طريقا سهلا.

القسوة الزائدة والتدليل الزائد

القسوة الزائدة و التدليل الزائد هما وجهان لعملة واحدة ألا وهي سوء التربية.
ان اكبر مشكلات العصر التربوية أحيانا تكون التدليل الزائد من قبل الوالدين يشعر الشاب بأهميته ويجعله ذالك أناني وفاقد لروح المسؤولية، وبالتالي لا يفكر في تبعيات أي شئ يقوم فعله، فهو يبحث عن المتعة اللحظية التي تلبي رغباته ومتطلباته، وهو بالضبط ما يتوفر في أنواع السموم المتنوعة.

وأيضا القسوة الزائدة حيث يظن بعض الآباء أن العنف والقسوة في التعامل مع أبناءهم سيولد لديهم رغبة في النجاح وسيصنع منهم شخصيات اقوي واهم، ولكن في الحقيقة أن قسوة الآباء لا تعود بالفائدة على الأبناء بل تجعلهم يبتعدون كل البعد عن اسرهم، ويلجؤون للبحث عن الراحة والتعاطف في أماكن آخري مع أصدقاء السوء وقد يجد بذالك المخدر الطريقة مفتوحة أمامه ليغزو حياتهم ويسيطر عليها.
وبالتالي فمعاملة الأبناء يجب أن تكون خليطا متجانسا بين الشدة واللين والثواب والعقاب ، فمن غير الممكن تربية فرد صالح وفعال في المجتمع باتباع العنف أو التدليل.

القدوة السيئة من احد الوالدين أو كلاهما

قد يكون الوالدين في بعض الأحيان سببا في إدمان أولادهم بسبب تبنيهم لسلوكيات خاطئة، فالأب الذي يكون مدمنا على الخمر آو يتناول العقاقير المخدرة آو يمارس غيرها من الأفعال الشنيعة التي تسبب أضرارا لنفسه وللأشخاص الذين يحيطون به، يكون سببا في رئيسيا في إدمان ابنه أو ابنته.


فكل الأطفال في مراحلهم الأولى يتعلمون  عن طريق التقليد فهم يقلدون الكلمات التي تخرج من أفواه أباءهم ثم سرعان ما يكبرون ويبدأون بتقليد أفعال الوالدين وقد تكون هذه الأفعال السيئة  التي يقلدونها هي بداية طريق الانحراف لدى الأبناء.


وقد لا تقتصر الأفعال السيئة عل الإدمان أو شرب المخدرات قد تتخطى ذالك إلى أفعال اخري كالكذب وممارسة العنف وأذيةالغير، أو السرقة وغيرها من الأفعال التي تعتبر طريقا بداية الانحراف والإجرام.

السينما ووسائل الإعلام

ان العدو الحقيقي الذي يشكل خطرا علينا لا يكون بالضروري صديقا لنا او شخصا من افراد أسرتنا  قد يبدأ الخطر يحدق بنا من الشاشة التي تقع في غرفة جلوسنا وتسيطر على حياتنا ويومنا ككل، فالطفل الذي يشاهد بطل مسلسله المفضل وهو يماس العنف والإدمان وغيرها من المفاسد الأخرى بصبح من السهل عليه تقبل هذه الأفعال بل والسعي لتقليدها في أغلب من الأحيان.


فالقدوة ليست دوما الأب والأم  في بعض الحالات قد تكون القدوة هي الممثل أو الممثلة التي تظهر على الشاشة، وهنا تقع المسؤولية على عاتق المجتمع والدولة في أيقاف عرض مثل هذه السلوكيات الخاطئة التي يراها أبناءنا كل يوم ويتربون عليها، أو على الأقل محاولة تقنينها ومنع عرضها لأعمار محددة.

انعدام الرقابة

من بين الأفكار التي أأمن بها ان رقابة الشخص تكون لنفسه بنفسه أي انه لا يحتاج لرقيب على تصرفاته او أفعاله بل في إستطاعته تحديد الصحيح من الخطأ، لكن هذا لا يعنى أن غياب الرقابة أمر مقبول فالرقابة هي عامل أساسي في تحقق العدل والالتزام في أي مجتمع ولهذا فالرقابة تلعب دور حجر الأساس في منع المخدرات ووسائل الإدمان المختلفة من أن تسيطر على حياة شبابنا.

والرقابة المدرسية والجامعية أمر محتم ولابد منه في الحياة ويجب على كل مدرسة وجامعة فرض رقابة شديدة على أبناءها من مختلف الأعمار، ومحاولة وضع اقصي العقوبات الممكنة على أي فرد يثبت تعاطيه أو ترويجه لهذه السموم القاتلة داخل الحرم الجامعي او المدرسي.

أضرار السموم القاتلة على الفرد

أسباب استخدام السموم

•تقوم السموم القاتلة بالتأثير على صحة الفرد مثل المخدرات التي تؤدي إلى فقدان القدرة على العمل والرغبة في الدراسة والحياة وفقدان العزيمة والإرادة وفقد الوضع الاجتماعي، وتدهور الوضع المادي وكذلك فقدان ثقة اقرب الناس.

•دائما ما يصبح الشخص المتعاطي شخصًا كسول مهملا لا يقوم بتادية واجباته ولا يستطيع ان يتحمل
مسؤولياته، وغالبا ما يكون هذاالشخص ذو مزاج مُنحرف، لا يملك الرغبة والإرادة لفعل اي شئ في الحياة حتي انه لا يملك الحماس لأن يعيش.

•تؤثر السموم القاتلة على المتعاطي وعلى الشخص المدمن اجتماعيا وتقوم بتفكيك علاقاته وتجعلها مهددة لاسيما العلاقة الزوجية والعلاقة الأسرية، وعلاقات العمل مما ينتج عن ذالك طرده من عمله وزيادة احتمالية الطلاق وتشرد الأطفال.

أضرار السموم القاتلة على المجتمع

السموم القاتلة من بين الأخطار التي تهدد المجتمع كله، حيث أن السموم القاتلة تكون السبب الوجيه في إهدار مال الدولة حيث يصبح شغلها الشاغل هو فتح المستشفيات لاستقبال الحالات التي تعاني من الادمان كما أن مكافحة الإدمان وعلاجه يعدان من اكثر العمليات المكلفة التي تتطلب اموالا كثيرة مما يفقد الدولة توازنها وقدرتها على التسيير وهذا ما يؤدى الى انتشار الكثير من الأفات التي تضر بالفرد والمجتمع معا.

إن تعاطي السموم القاتلة ينتج عنه دائما انتشار الفوضى وأيضا نشر الفساد وهذا ما ينتج عنه  ضعف وانهيار أوقلة في الإنتاج الفردي للشخص الذي يدمن على هذه السموم، وقلة الإنتاج هاته نكون سببا فى المشكلات الاقتصادية مما يصبح دافعا لانتشار الجرائم بشكل كبير.

إقرأ أيضاً: قصص حقيقية عن مخاطر الإدمان من المخدرات

طرق التخلص من السموم القاتلة

الاسباب المؤدية الى استخدام السموم القاتلة باختصار

توجد طرق كثيرة يعود لها الفضل فى التخلص من هذه السموم حث تقوم بتخلص الأجسام منها بشكل نهائي كما تعتبر أيضا طرقا للوقاية منها في نفس الوقت كما تضمن عدم انجرفنا نحن ومن نحب في هذا الطريق الذي يؤدي إلى التهلكة ومن بين هذه الطرق نذكر:

  • •من الضروري أن يهتم الفرد  بعلاقته بينه وبسن ربه حتى يصبح لدى الفرد ايمانا و قدرة على التفرقى بين ما هو صحيح  وما هو خاطئ ولا وبفضل ذالك يسهل عليه الإمتناع في الذهاب إلى الطريق الجزع والاكتئاب.
  • •من غير المشكوك غيه ان تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية بإننظام يدعم الفرد و يعطيه نوعا من التوازن لان الشخص الرياضي يكون دائما بعيد عن طريق السموم القاتلة ةيكون على إدراك تام بمدى الأهمية التى تحضى بها الصحة والطاقة.
  • •من الواجب تعميم فكرة أن العائلة تلعب دور ليس بالهين فيما يخص التربية والتوعية والمسؤولية تبقى في عاتق  كل اب وام حيث أنه من واجبهم أن ينصحوا أولادهم بالإبتعاد عن طريق السموم القاتلة التي لن تؤذي بهم سوى للإدمان والإجرام.
  • •في حال كانت الحالة إدمان وليس فقط تجربة لمرة واحدة يصبح من الأكيد  من الذهاب للمستشفى لتلقي العلاج الملائم.
    على الفرد أن تكون له الرغبة القوية والعزيمة العالية التي تنمي الدوافع الداخلية
      بمدى أهمية العلاج وانه شئ ضروري لإستمرار الحياة بشكل جيد.

تأثير السموم على الجسم

أضرار السموم القاتلة
  • •إصابة الشخص بأمراض الجهاز التنفسي الخطيرة مثل الربو.
  • •يعاني المدمن من الأمراض الجهاز العصبي، وتلف خلايا المخ.
  • •الإصابة بالأورام السرطانية المختلفة مثل سرطان الجلد وسرطان المعدة.
  • •انخفاض الخصوبة الذي قد يؤدي أحيانا إلى العقم.
  • •اختلال الهرمونات بالجسم.
  • •الإصابة بامراض جلدي كالأكزيما الجلدية وأمراض النسيج الضام، والتي أكدت دراسات النشرة الطبية البريطانية ارتباطها الوثيق بالتعاطى والتعرض  للسموم.
  • •يعاني المدمن من مشاكل نفسية ابرزها الاكتئاب الشديد الناتج عن زيادة نسبة الأسبارتام بالجسم، والذي يشتهر بزيادة حدة الاكتئاب.

أعراض تسمم الجسم

  • •إصابة جسم المستخدن بالحمى وارتفاع درجة الحرارة الشديد.
  • •ارتفاع معدل ضربات القلب وصعوبة التنفس.
  • •التعرق زيادةد عن اللزوم مع وجود رائحة كريهة.
  • •الشعور بآلام شديدة بمفاصل وعضلات الجسم .
  • •الإحساس بالصداع المبالغ فيه.
  • •الإحساس بقشعريرة الجسم، وايضا الشعور بالضعف والوهن.
  • •الغثيان والقيء بشكل مستمر

الإجراءات المتبعة عند حدوث حالة تسمم

تعريف السموم القاتلة
  • •اللجوء على الفور إلى التدخل الطبي العاجل للقيام بتحديد نوعية المواد السامة التي تعرض لها الجسم، وأيضا لمحاولة التعرف على الطريقة الأمثل للتعامل مع تلك الحالة.
  • •يقوم الطبيب بوصف بعض أنواع مضادات الأكسدة لتخليص الدم من ما لحق به من تسمم.
  • •تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل للمساعدة على تنقية الجسم وأعضائه من آثار تلك المواد السامة، وتسهيل السيطرة على أعراضه.
  • •في بعض الأحيان يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي مثل عمليات غسيل المعدة أو الكلى للسيطرة على انتشار المواد السامة في الجسم، والحرص على تخليصه من اكبر نسبة من هنا.
  • •في حال ما إذا كان الإدمان والتعاطي هي الاسباب المؤدية الى استعمال السموم القاتلة ، فيجب اللجوء إلى التعامل الطبي المباشر من خلال المصحات والمراكز المتخصصة في علاج حالات الإدمان.

إقرأ أيضاً: قصص الديب ويب

كيفية تفادي مخاطر المواد السامة

محاضرة عن السموم القاتلة
  • •الحرص على عدم تجاوز الجرعات التي قام الطبيب المختص بتقريرها عند تناول الأدوية والعقاقير، بوجه الخاصوص تلك التي تحتوي على نسبة من المواد السمية.
  • •غسل الخضروات والفواكه الطازجة بشكل جيد، ونقعها في القليل من الخل قبل القيام بتناولها لتتخلص من أي مواد كيميائية أو مبيدات سامة قد تكون عالقة بها.
  • •اجتناب استنشاق الأدخنة التي تتصاعد من مواد التنظيف والدهان، والقيام بحفظها بعيدا عن الطعام والشراب، وعن متناول الأطفال أيضا.
  • •محاولة نشر الوعي المجتمعي والقيام بغرس الوازع الديني لدى كل أفراد المجتمع وبوجه الخصوص الشباب والمراهقين، بحيث يعد غياب هذه الجوانب الهامة من بين أكثر الاسباب المؤدية الى استعمال السموم القاتلة من مخدرات ومشروبات كحولية.
  • •القبام باستبدال المواد الكيميائية السامة في الاستعمالات المنزلية بنظيرتها من المواد الطبيعية الآمنة، كاالخل وملح الليمون.
  • •القيام بتقنين الإستعمال العشوائي للأعشاب والنباتات الطبية، والحرص على التوعية بعدم خلط بعضها ببعض دون التأكد من تأثير ذلك على صحة الإنسان، لتجنب مخاطرها وأثارها الجانبية.
  • •تناول الأدوية والعقاقير لا يكون إلا بوصفة طبية دقيقة، وليس عن طريق الإستعانة بتجارب وخبرات المحيطين.
  • •الحرص على المراقبة الشديدة على الأبناء، والقيام بالتخلص من أي عوامل نفسية أو أسرية قد تدفعهم إلى الهروب إلى عالم الإدمان المزيف والقاتل.

فقرة تحذر من السموم القاتلة

الحياة من النعم التي وهبها الله لعباده، وليس من حق المرء أن يقوم بإنهائها برغبته وإرداته الحرة، والتعرّض للسموم القاتلة أمر يهدد الحياة ويتعارض بشكل كبير مع قوله تعالى ” وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ”، ومن الآثار السلبية التي تحدثها السموم على الجسم:

  • •تدمير السموم لخلايا الدم الحمراء وتسبيب تلف عام للأنسجة.
  • •تسبب السموم الضوئية ردود فعل تحسسية لدى الأشخاص الذين يتعرضون لها.
  • تأثر السموم العصبية على الجهاز العصبي للكائنات.
  • •يكون الإدمان على السموم القاتلة سببا في تأثر خلايا المخ والجهاز العصبي.

نشكرك عزيزي القارئ على إتمام قراءة هذا المقال، نتمنى أن تكون قد إستفدت من مقالتنا هاته التي كانت حول السموم القاتل والدوافع التي تودي بالإنسان إلى اللجوء إليها وإستعمالها، نأمل ان تكون قد أصبحت على دراية بكل الأسباب وتستطيع الان تجنبها والإبتعاد عن كل المواد السامة التي قد تقضى على حياتك الإجتماعية والأسرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *