ماركة سيارات من 9 حروف

مرحبا بكم زوارها الأعزاء، يسعدنا دائما لجوؤكم إلى موقعنا دائما للعثور، على ماتحتاجون من من معلومات موثوقة و أكثر دقة، لذالك نعمل جاهذا لنكون دائما عند حسن حضكم.
سؤال اليوم يتعلق ب:


ماركة سيارة من 9 حروف؟


الجواب هو: ميتسوبيتشي.


ميتسوبشي:


هي ماركة عالمية لصناعة السيارات، و يقع مقرها الرئيسي في ميناتو طوكيو اليابان، في سنة ٢٠١١ كانت شركة ميتسوبيتشي سادس أكبر شركة، لصناعة السيارات، التاسع عشر على مستوى العالم من حيث الإنتاج، من ٢٠١٦ إلى ما فوق كانت، كانت ميتسوبيتشي تمتلك الثلت، ٣٤% مملوكة من قبل نيسان، و بالتالي فإنها جزء من تحالف رينو نيسان ميتسوبيتشي، إلى جنب كونه جزء من تحالف ميتسوبيتشي كيريتسو، التي كانت سابقا أكبر مجموعة صناعية باليابان، و كان قد تم تأسيس الشركة في الأصل سنة ١٩٧٠ من قسم شركة ميتسوبيتشي لصناعات الثقيلة، و كانت شركة ميتسوبيتشي فوسو للشاحنات و الحافلات، التي تقوم بتصنيع الشاحنات دات الجودة التجارية و الحافلات و معدات البناء الثقيلة، جزءا من شركة ميتسوبيتشي موطورس، و هي مملوكة من طرف شركة السيارات Dialmer AG الألمانية و مازالت ميتسوبيتشي تمتلك حصة صغيرة منها، واليوم، أصبحت ميتسوبيشي شركة محترمة لصناعة السيارات، ولا تزال معروفة بهندستها الراقية. تعد ميتسوبيشي i-MiEV هي السيارة الكهربائية الأكثر تكلفة في أمريكا، كما أن ميتسوبيشي ميراج تقف في مقدمة فئتها الصغيرة من حيث كفاءة استهلاك الوقود.


أصل تسمية ميتسوبيتشي:


• يكون شعار ميتسوبيتشي ثلات ماسات، و يتكون إسم ميتسوبيتشي من كلمتين، Mitsu و تعني ثلاثة باللغة اليابانية، و Bishi و تعني الماسات، و هكذا جاء تفسير معنى ميتسوبيتشي، حيث أنه ضاحيتا من ضواحي طوكيو، ستجد أنه اليابانيين يزورون قبرا كلسنة و يزرعون عنه الورود هذا القبر هو قبرالمهندس سوهاتا هيتشي، يزرع عنه اليبانيون الورود لأنه صانع المحرك الياباني الأول، و الملهم لصناعة المحركات في اليابان، حيث تحولت شركت ميتسوبيتشي مع الزمن إلى شركة عملاقة، تحمل تحتهى ٣٥ شركة عملاقة و مجموعة بنوك، و الأهم من هذا ذاخل قلب ميتسوبيتشي العملاقة، توجد جامعة ميتسوبيتشي، و اليوم ميتسوبيتشي تصنع أفضل البابات و المقاتلات و أفضل أنضمة الذفاع الجوي و الساحلي و صواريخ تذهب إلى الفضاء، هذه الإمبراطورية كلها بنيت بسبب، أن معلم وجذة شابا ذكيا و أطلق طموحه و قام برعايته حتى تطور، المغزى أن لا تستهين بقوت ا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *