الغازحلول لعبة فطحل

ﺻﺎﺣﺐ ﺭﺗﺒﺔ ﻛﻬﻨﻮﺗﻴﺔ ﻓﻄﺤﻞ ﺍﻟﻌﺮﺏ

ﺻﺎﺣﺐ ﺭﺗﺒﺔ ﻛﻬﻨﻮﺗﻴﺔ ﻓﻄﺤﻞ ﺍﻟﻌﺮﺏ

جواب لغز لعبة فطحل ﺻﺎﺣﺐ ﺭﺗﺒﺔ ﻛﻬﻨﻮﺗﻴﺔ هو: ﺍﺭﺷﻴﻤﻨﺪﺭﻳﺖ

نبذة عن الإسم

ﺃﺭﺷﻴﻤﻨﺪﺭﻳﺘﻴﺲ ‏هي كلمة يونانية ﺗﻌﻨﻲ ﺣﺎﻛﻢ ﻗﻄﻴﻊ ﺃﻭ ﻣﺪﺑﺮ ﺭﻋﻴﺔ وتم ﺍﺳﺘﺨﺪﻡ المصطلح في ﺍﻟﻜﻨﺎﺋﺲ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺮﺍﺑﻊ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩي ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎﺀ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻟﺴﺮﻳﺎﻧﻴﺔ التي لم تعتمد التسمية وللمصطلح معنيين الأول هو ﻫﻴﻐﻮﻣﺎﻧﻮﺱ أو ﺍﻟﻘﻤﺺ وهو ﺍﻟﻤﺪﺑﺮ في ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ويقابله ﺃﺏ ﺍﻟﺮﻫﺒﻨﺔ في ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ.

أما المعنى الثاني فيفيد ﺭﺋﻴﺲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺃﺩﻳﺮﺓ  ﻭﻳﺴﺘﺨﺪﻡ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺳﻢ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﻓﻰ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻟﻴﻮﻧﺎﻧﻴﺔ ﻟﻴﻠﻘﺐ ﺑﻪ ﺑﻌﺾ ﺍﻹﻛﻠﻴﺮﻭﺱ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻫﺒﺎﻥ ﻛﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻜﺮﻳﻢ ﻭﻻ ﻳﺴﺘﻮﺟﺐ ﺍﻷﻣﺮ ﻓﻴﻤﻦ ﺗﺴﻤﻰ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻷﺳﻢ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺪﺑﺮﺍ ﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺭﻫﺒﺎﻧﻴﺔ ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻥ ذلك قديما، ﺍﻟﺪﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﻜﻬﻨﻮﺗﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪﺓ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺭﺍﻫﺐ ﻭﻗﺴﻴﺲ ﻭﻗﻤﺺ ﻭﺷﻤﺎﺱ ﻭﻏﻴﺮها وسنتطرق لذكر بعض الرتب ومهامها.

ﺍﻷﺳﻘﻒ

ويعتبر بمتابة ﺍﻷﺏ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﻋﻦ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻨﺎﺋﺲ ﺩﺍﺧﻞ ﺇﻗﻠﻴﻢ ما ﻭﻳﺘﺮﺃﺱ ﺍﻟﻘﺴﻮﺱ ﻭﺍﻟﻘﻤﺎﻣﺼﺔ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻜﻨﺎﺋﺲ هذا ﺍﻻﺳﻘﻒ يتخد من ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﻓﻲ ﺍﻹﻗﻠﻴﻢ ﻣﻘﺮﺍ ﻟﻪ وتسمى الكنيسة ‏بالكتدرائية ‏ﻭﻳﻮﺿﻊ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻜﻨﺎﺋﺲ ﻛﺮسي ﺧﺎﺹ ﺑﺎﻷﺳﻘﻒ وذلك ﺗﻘﺪﻳﺮﺍ ﻟﻘﺎﻣﺘﻪ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ، وتعتبر وﺭﺗﺒﺔ ﺍﻻﺳﻘﻔﻴﺔ ﻫﻲ ﺃﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﺗﺐ ﺍﻟﻜﻬﻨﻮﺗﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﻭﺗﻠﻴﻬﺎ ﺭﺗﺒﺔ ‏ﺍﻟﻘﺴﻴﺴﻴﺔ ثم ﺭﺗﺒﺔ ﺍﻟﺸﻤﻮﺳﻴﺔ ويعد ﺍﻻﺳﻘﻒ بمتابة ﺭﺋﻴﺲ ﻗﺴﺎﻭﺳﺴﺔ ﻭﻗﻤﺎﻣﺼﺔ ﺍﻟﻜﻨﺎﺋﺲ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﺃﺑﺮﺷﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﺃﻭ ﺻﻐﻴﺮﺓ.

دور الأسقف

يعد ﺍﻷﺳﻘﻒ ﺭئيسا للكنيسة ومدبرا لشؤونها ﻭﺭﺍﻋﻴﻬﺎ ومعلمها حيث وضعهم الرسل ﻟﻴﻨﻮﺑﻮﺍ ﻋﻨﻬﻢ ﻓﻲ تنظيم ﺍﻟﻜﻨﺎﺋﺲ ﻭﻧﺸﺮ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ.

وﻟﻸﺳﻘﻒِ في الكنيسة ﺍﻟﺤﻖ في الإشراف ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻼﻛﻬﺎ ﻭﺃﻣﻮﺍﻟﻬﺎ ﻭﺃﻭﻗﺎﻓﻬﺎ ﻭﻛﻨﺎﺋﺴﻬﺎ ﻭﺃﺩﻳﺮﺗﻬﺎ ورعاتها ﻭﺭﻋﻴﺘﻬﺎ كذلك، كما ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺣﻞ ﻣﺸﺎﻛﻞ الرعية هذه باعتباره هو المعلم والمرشد ﻭﺍﻟﻮﺍﻋﻆ والمراقب ايضا.

وﻋﻠﻰ ﺍﻷﺳﻘﻒ التحقيق ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻜﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﻘﺪﻣﺔ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﻳﻔﺼﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻨﺰﺍﻫﺔ ﻭﻋﺪﺍﻟﺔ كما عليه المحافظة ﻋﻠﻰ ﻃﻘﻮﺱِ ﻭﻋﻘﺎﺋﺪ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ وﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﻟﻸﺳﻘﻒ ﺃﻥ ﻳُﺴﻜِﻦ ﻓﻲ ﺑﻴﺘﻪ ﺇﻣﺮﺃﺓ ﺃﺟﻨﺒﻴﺔ ﻣﺎ ﻟﻢ ﺗﻜُﻦ ﺃُﻣﻪ ﺃﻭ ﺃُﺧﺘﻪ ﺃﻭ ﻋﻤﺘﻪ ﺃﻭ ﺧﺎﻟﺘﻪ ﻭﺗﻜﻮﻥ منزهة ﻭﻏﻴﺮ ﻣﺸﺒﻮهة.

كما ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﻟﻸﺳﻘﻒ ﺍﻹﻧﻀﻤﺎﻡ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺎﺕِ ﺍﻟﺴﺮﻳﺔ ﻭﺍﻷﺣﺰﺍﺏ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺇﺫﺍ ﻓﻌﻞ تسقط منه درجة ﺍﻟﻜﻬﻨﻮﺗﻴﺔ ﻛﻤﺎ ﻻﻳﺠﻮﺯ لأي ﻟﻜﺎﻫﻦ ﺃﻭ ﻷﺳﻘﻒ ﻭﺍﺣﺪ ﺃﻥ ﻳُﻘﻴﻢ ﺍﻟﺬﺑﻴﺤﺔ ﺍﻹﻟﻬﻴﺔ ﻣﺮﺗﻴﻦ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻭﺍﺣﺪ ﻭﻟﻮ ﺗﻌﺪّﺩﺕ ﺍﻟـﻤﻮﺍﺋﺪ وعلى الأسقف ألا يكون معجبا ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻭﻻﻏﻀﻮﺏ، ﻭﻻ مدمن ﻟﻠﺨﻤﺮ ﻭﻻ ﺿﺮﺍﺏ ﻭﻻ ﻃﺎﻣﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺑﺢ ﺍﻟﻘﺒﻴﺢ بل عليه أن يكون محبا ﻟﻠﻐﺮﺑﺎﺀ وداعيا ﻟﻠﺨﻴﺮ وﺿﺎﺑﻄﺎً ﻟﻨﻔﺴﻪ وعليه أن ﻳﻜﻮﻥ ﻗﺎﺩﺭﺍً على أن ﻳﻌﻆ ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﻭﻳﻮّﺑﺦ ﺍﻟـﻤُﻨﺎﻓﻘﻴﻦ.

ﺭﺗﺐ ﺍﻷﺳﻘﻔﻴﺔ

يعد ﺍﻷﺳﻘﻒ هو ﺭﺋﻴﺲ ﻗﺴﺎﻭﺳﺔ ﻭﻗﻤﺎﻣﺼﺔ ﺍﻟﻜﻨﺎﺋﺲ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﺃﺑﺎﺭﺷﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﺃﻭ ﺻﻐﻴﺮﺓ وينقسم رتب الأساقفة الى نوعين:

“ﺍﻟﻤﻄﺮﺍﻥ”: وهو ﺃﺳﻘﻒ ﻛﺒﻴﺮ ﻭﺫﻭ ﺃﻗﺪﻣﻴﺔ ﻭﻳﻜﻮﻥ ﻋﺎﺩﺓ ﺃﺳﻘﻔﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺑﺎﺭﺷﻴﺔ ﺍﻟﻤﻬﻤﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻟﺤﺠﻢ ﺃﻭ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺃﻭ هما معا ‏ﻭﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻰ مطرانية او ﺃﺑﺎﺭﺷﻴﺘﻪ.

والنوع الثاني يسمى “ﺍﻟﺒﻄﺮﻳﺮﻙ”: ﺃﻭ ﺍﻟﺒﺎﺑﺎ وهو ﺭﺋﻴﺲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭﻧﺔ ﻭﺍﻷﺳﺎﻗﻔﺔ ﻭﺻﺎﺣﺐ ﺃﻋﻠﻰ ﺩﺭﺟﺔ ﻛﻬﻨﻮﺗﻴﺔ ﺑﺎﻟﻜﻨﻴﺴﺔ.

ﺍﻟﺮﺍﻫﺐ

الرهبة تفسر بأنها ﺗﺮﻙ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﺍﻟﺘﻔﺮﻍ ﻟﻠﻌﺒﺎﺩﺓ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻷﺩﻳﺮﺓ ومعروف على ﺍﻟﺮﻫﺒﺎﻥ ﻭﺍﻟﺮﺍﻫﺒﺎﺕ أنهم ﻻ ﻳﺘﺰﻭﺟﻮﻥ حيث أن اﻟﺒﺘﻮﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺃﺳﺎﺳﻴﺎﺕ ﺍﻟﺮﻫﺒﻨﺔ وعلى الراهب أن يعيش ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺪﻳﺮ ويأكل الضروريات فقط، وﺗﻘﻮﻡ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﺮﻫﺒﻨﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺳﺲ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ وهي ﺍﻟﺒﺘﻮﻟﻴﺔ وﺍﻟﻄﺎﻋﺔ وﺍﻟﻔﻘﺮ ﺍﻻﺧﺘﻴﺎﺭﻱ وﺍﻟﺘﻔﺮﻉ ﻟﻠﻌﺒﺎﺩﺓ.

يعرف ﺍﻟﺮﺍﻫﺐ بأنه ﺷﺨﺺ ﺧﺮﺝ ﻳﻄﻠﺐ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻳﺼﺒﺢ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺷﻌﺎﺭﻩ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻯ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﺮﻫﺒﺎﻧﻴﺔ ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺮﻫﺒﻨﺔ ﺃﻗﻮﻯ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﻫﺒﺎﻥ ﻳﺤﻴﻮﻥ ﻓﺮﺍﺩﻯ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺍﺕ ﻭﺷﻘﻮﻕ ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ  ﻗﺒﻞ ﺃﻥ تأسيس ﺍﻷﺩﻳﺮﺓ، ﻓﺎﻟﺮﻫﺒﻨﺔ ﻫﻲ ﺣﺮﻛﺔ ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻣﺆﺳﺴﺔ وﻫﻲ ﺣﺮﻛﺔ ﺩﺍﺧﻠﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺴﻚ ﻭﺍﻟﺤﺐ ﺍﻹﻟﻬﻲ ﻭﻟﻴﺴﺖ تنظيم ﺇﺩﺍﺭي أو ﺩﺭﺟﺎﺕ ﻭﻇﻴﻔﻴﺔ، فالراهب ﻫﻮ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺍﻟﺨﻔﻲ ﻭﻟﻠﺮﺍﻫﺐ ﺟﻨﺎﺣﺎﻥ ﻟﻠﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ وهما ﺍﻟﻌﺰﻟﺔ ﻭﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺔ، ﻭﺍﻟﺮﺍﻫﺐ ﻳﻤﺎﺭﺳﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺃﻣﺎﻧﺘﻪ ﻓﻲ ﺗﺪﺑﻴﺮﻩ ﺍﻟﺮﻭﺣﻲ ﻭﺻﻼﺗﻪ ﻷﺟﻞ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ وﻳﺴﺒﺤﻮﻥ ﻭﻳﺪﺭﺳﻮﻥ ﻭﻳﺒﺤﺜﻮﻥ ﻭﻳﻌﻤﻠﻮﻥ ﻻ ﻳﺮﺍﻫﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻟﻜﻨﻬﻢ ﻳﺸﻌﺮﻭﻥ ﺑﺼﻠﻮﺍﺗﻬﻢ ﻭﻓﺎﻋﻠﻴﺔ ﻭﺟﻮﺩﻫﻢ.

أنواع الرهبان

تعد ﻣﺼﺮ ﻫﻲ ﻣﻬﺪ ﺍﻟﺮﻫﺒﻨﺔ حيث ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻘﺪﻳﺲ ﺍﻷﻧﺒﺎ ﺃﻧﻄﻮﻧﻴﻮﺱ ﻫﻮ ﺃﻭﻝ ﺭﺍﻫﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻭﻣﻨﻬﺎ ﺍﻧﺘﻘﻠﺖ ﺍﻟﺮﻫﺒﻨﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺃﺟﻤﻊ، وهناك ﺛﻼﺛﺔ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺭﺋﻴﺴﻴﺔ ﻟﻠﺮﻫﺒﻨﺔ.

أولا ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ:

‏ويسمون ايضا ﺍﻟﻤﺘﻮﺣﺪﻭﻥ ﺣﻴﺚ ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﺮﺍﻫﺐ ﻓﻲ  ﺣﺠﺮﺗﻪ ‏ﻛﻤﺎ ﻓﻲ ﻋﺰﻟﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺪﻳﺮ ﺃﻭ ﻓﻲ ﻣﻐﺎﺭﺓ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﺪﻳﺮ، وﻳﻤﺎﺭﺱ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﻟﺘﺄﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﻴﺪﻭﻱ.

تانيا ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ:

حيث ﺗﻌﻴﺶ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺮﻫﺒﺎﻥ ﺩﺍﺧﻞ ﺳﻮﺭ ﻭﺍﺣﺪ ﻳﺸﺘﺮﻛﻮﻥ ﻓﻲ ﺻﻠﻮﺍﺕ ﻳﻮﻣﻴﺔ وﻓﻲ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ كذلك وﻳﻤﺎﺭﺱ كل فرد عملا ﻳﻨﺎﺳﺐ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻪ ﺃﻭ ﻣﻮﺍﻫﺒﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﺮ ﺣﺴﺒﻤﺎ ﻳﺸﻴﺮ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺪﻳﺮ.

تالثا ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺎﺕ:

وفيها ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﺮﻫﺒﺎﻥ ﻓﻲ ﻗﻼﻟﻲ ﺃﻭ ﻣﻐﺎﻳﺮ ﻣﺘﻘﺎﺭﺑﺔ وﻳﺠﺘﻤﻌﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺒﺖ ﻭﺍﻷﺣﺪ.

ﻣﺒﺎﺩﺉ ﺍﻟﺮﻫﺒﻨﺔ

للرهبنة تلاتة مبادئ وهي ﺍﻟﻔﻘﺮ وﺍﻟﻄﺎﻋﺔ واﻟﻌﻔﺔ، ﻓﺎﻟﺮﻫﺒﻨﺔ تفسر بأنها ﺍﻻﻧﺸﻐﺎﻝ ﺑﺎﻟﺘﺤﺪﺙ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻭ ﺍﻻﺳﺘﻤﺎﻉ ﺇﻟﻴﻪ ويكون الراهب محروما من المتعة ﺍﻟﻤﺘﻌﺔ ﺍﻟﺠﺴﺪﻳﺔ ﺑﺄﻧﻮﺍﻋﻬﺎ وذلك من خلال ﺇﻧﻜﺎﺭﻩ ﻟﺬﺍﺗﻪ مما يتولد لدى الرهبان الإيمان ويتعزز ﺑﻔﻌﻞ ﺍﻟﻨﻌﻤﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﺗﻨﺴﻜﺐ ﻋﻠﻴﻪ من ربه فتجعله ﻳﺮﻛﺰ ﺫﺍته.

ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﺏ وبالتالي تسقط منخ ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ بفعل تشبعه في ﺩﺭﻭﺏ ﺣﺐ ﺍﻟﻤﺨﻠﺺ ﻭﺍﻟﺘﺄﻣﻞ ﻓﻴﻪ

تالثا: ﺍﻟﺸﻤﺎﺱ

يعرف ﺍﻟﺸﻤﺎﺱ بأنه ﺧﺎﺩﻡ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﻭﻳﻘﻮﻡ ﺑﻤﻌﺎﻭﻧﺔ ﺍﻟﻜﺎﻫﻦ ﻓﻲ ﺃﺩﺍﺀ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﺼﻠﻮﺍﺕ ﺍﻟﻜﻨﺴﻴﺔ ويتم ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ بشروط ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻟﻠﻘﻴﺎﻡ ﺑﻌﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ، وتعد ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻫﻲ أبرز ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺎﺗﻬﻢ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ﺍﻧﺸﻐﺎﻝ ﺍﻟﺮﺳﻞ ﺍﻷﻭﺍﺋﻞ ﺑﺎﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﺪﻧﻴﻮﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﺍﻟﺮﻭﺣﺎﻧﻴﺔ ﺛﻢ ﺗﺤﻮﻟﺖ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ ﺇﻟﻰ ﺭﺗﺒﺔ ﻣﻦ ﺭﺗﺐ ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﻜﻬﻨﻮﺗﻴﺔ ﻭﻫﻲ ‏اﻟﺸﻤﻮﺳﻴﺔ.

رتب ﺍﻟﺸﻤﺎﻣﺴﺔ

وﺗﻨﻘﺴﻢ ﺭﺗﺐ ﺍﻟﺸﻤﺎﻣﺴﺔ ﺇﻟﻰ خمسة ﺃﻗﺴﺎﻡ أولها ﺍﻷﺑﺼﺎﻟﺘﺲ ‏أو ﺍﻟﻤﺮﺗﻞ ﻭﻋﻤﻠﻪ ﺍﻟﺘﺮﺗﻴﻞ ﻭﺣﻔﻆ ﺍﻷﻟﺤﺎﻥ وتانيه ﺍﻷﻧﺎﻏﻨﻮﺳﺘﻴﺲ ‏أو القاﺭﺉ ﻭﻋﻤﻠﻪ ﺗﻼﻭﺓ ﺍﻟﻘﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﻭﺗﻼﻭﺓ ﺃﺳﻤﺎﺀ ﺍﻵﺑﺎﺀ ﺍﻟﺒﻄﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻣﺎﺗﻮﺍ وﺍﻟﺘﺴﺒﻴﺢ ﻭﺗﺮﺩﻳﺪ ﺍﻷﻟﺤﺎﻥ وﺍﻟﻮﻋﻆ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ والقسم الثالت من الرتب هو ﺍﻷﻳﺒﻮﺩﻳﺎﻛﻮﻥ ‏أو ﻣﺴﺎﻋﺪ ﺍﻟﺸﻤﺎﺱ ﻭﻋﻤﻠﻪ:

  • ﺇﻳﻘﺎﺩ ﺳﺮﺝ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ
  • وﺣﻔﻆ ﻛﺘﺐ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﻭﺛﻴﺎﺏ ﺍﻟﻜﻬﻨﺔ ﻭﺍﻟﺨﺪﺍﻡ
  • وﺗﻌﻤﻴﺮ ﺍﻟﻤﺠﺎﻣﺮ
  • وﻳﺴﺎﻋﺪ ﺍﻟﺸﻤﺎﺱ ﻭﻳﻨﻮﺏ ﻋﻨﻪ ﺇﺫﺍ ﺩﻋﺖ ﺍﻟﺤﺎﺟﺔ
  • أو في حال غيابه تم يأتي ﺍﻟﺸﻤﺎﺱ ‏أو ﺍﻟﺪﻳﺎﻛﻮﻥ ووظيفته القيام ﺑﺎﻟﺘﻨﺒﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺼﻠﻴﻦ ﺑﺒﺪﺀ ﺍﻟﺼﻠﻮﺍﺕ
  • ﻭﺣﻔﻆ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻭﺍﻟﺴﻜﻮﻥ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﺼﻼﺓ 
  • ﺗﻨﻈﻴﻒ ﺍﻟﻬﻴﻜﻞ ﻭﺗﺮﺗﻴﺐ ﺍﻟﻤﺬﺑﺢ وﻗﺮﺍﺀﺓ ﺍﻹﻧﺠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺍﺱ ﺍﻻلهي
  • وﺧﺪﻣﺔ ﺍﻷﺭﺍﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﺮﺿﻰ ﻭﺍﻟﻤﺤﺘﺎﺟﻴﻦ وﺍﻟﻮﻋﻆ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ
  • كما يقوم بتلاوة ﺍﻟﻤﺮﺩﺍﺕ ﻣﻦ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻬﻴﻜﻞ
  • وﻳﺸﺘﺮﻙ ﻣﻊ ﺍﻟﻜﺎﻫﻦ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺼﻠﻮﺍﺕ ﺍﻟﻄﻘﺴﻴﺔ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﻛﺎﻟﻌﻤﺎﺩ ﻭﺍﻟﻠﻘﺎﻥ

وأخيرا يأتي ﺍﻻﺭﺷﻴﺪﻳﺎﻛﻮﻥ ‏ويسمى أيضا ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺸﻤﺎﻣﺴﺔ وشرطه أ‏ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻤﺮﻩ ﻋﻦ 28 ﺳﻨﺔ ﻭﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻠﻤﺎ ﺑﻜﻞ ﻭﻇﺎﺋﻒ ﺍﻟﻤﺮﺗﻞ ﻭﺍﻻﻏﻨﺴﻄﺲ ﻭﺍﻻﻳﺒﻮﺩﻳﺎﻛﻮﻥ ﻭﺍﻟﺪﻳﺎﻛﻮﻥ ﻭﻋﻤﻠﻪ هو ترأس ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺮﺗﺐ ﺍﻟﺸﻤﺎﺳﻴﺔ ﻭﻳﺪﺑﺮ ﺃﻣﻮﺭﻫﺎ ﻭﻳﺤﺪﺩ ﻟﻬﺎ ﺃﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﺓ وﻳﻤﻜﻨﻪ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻨﺎﻭﻝ ﺑﺄﺫﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺎﻫﻦ.

رابعا: ﺍﻟﻘﺴﻴﺲ

يعرف القس بأنه ﻛﺎﻫﻦ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﻭﺍﻷﺏ ﺍﻟﺮﻭﺣﻲ ﻭﻭﺟﻮﺩﻩ ضروري لتطبيق سر ‏« ﺍﻟﻜﻬﻨﻮﺕ ‏» وهو ﺃﺣﺪ ﺃﺳﺮﺍﺭ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻟﺴﺒﻌﺔ ﺍﻟﻤﻌﺘﺮﻑ ﺑﻬﺎ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﻄﻮﺍﺋﻒ ﺍﻷﺭﺛﻮﺫﻛﺴﻴﺔ ﻭﺍﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ.

أدوار القسيس

تتلخص أدوار القسيس في ﺇﻗﺎﻣﺔ ﺍﻟﺼﻠﻮﺍﺕ ﻭﺍﻟﻄﻘﻮﺱ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻘﺪﺍﺱ ﺍلالهي ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ ﺳﺮ ﺍﻟﺘﻨﺎﻭﻝ وتسمى ﺃﻓﺨﺎﺭﺳﺘﻴﺎ ‏وﻃﻘﻮﺱ ﺍﻟﻤﻌﻤﻮﺩﻳﺔ واقامة ﺻﻼﺓ ﺍﻹﻛﻠﻴﻞ ﺃﻭ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﺍﻟﺪﻳﻨﻲ وﺻﻼﺓ ﺍﻟﺘﺠﻨﻴﺰ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﺗﻰ وﺻﻠﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺮﺿﻰ ﻭﺗﺒﺮﻳﻚ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ، كما له دور تعليمي يتلخص في ﺍﻟﻮﻋﻆ ﺍﻟﺪﻳﻨﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺗﻔﺴﻴﺮ ﻟﻠﻜﺘﺐ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ إضافة لدور ﺍﻹﺭﺷﺎﺩ ﺍﻟﺮﻭﺣﻲ ويتلخص في تلقي ﺍﻻﻋﺘﺮﺍﻓﺎﺕ ‏وﺍﻓﺘﻘﺎﺩ المؤمنين ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻹﺭﺷﺎﺩ ﺍﻟﺮﻭﺣﻲ ﻟﻬﻢ.

رتب القس

رتب القس ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ تلاتة وهي ﺍﻟﻘﺲ ويعد ﺃﺣﺪ أفراد ﻛﻬﻨﺔ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ وﺍﻟﻘﻤﺺ ويعتبر ﻛﺒﻴﺮ ﺍﻟﻘﺴﻮﺱ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﻭﻛﻠﻤﺔ ‏ﻗﻤﺺ ﻣﺸﺘﻘﺔ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﺔ ﻳﻮﻧﺎﻧﻴﺔ تعني ﻣﺪﻳﺮ ﺃﻭ ﻣﻘﺎﻡ ثم ﺍﻟﺨﻮﺭﻯ ﺃﺑﺴﻜﻮﺑﺲ وهو ﻣﻌﺎﻭﻥ ﺍﻷﺳﻘﻒ ‏يكون حاضرا ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻯ ‏ﻭﻛﻠﻤﺔ ‏ﺧﻮﺭﻯ ﺍﺑﺴﻜﻮﺑﺲ ‏تعني ﻛﻠﻤﺔ ﻳﻮﻧﺎﻧﻴﺔ ﻣﻌﻨﺎﻫﺎ ﺃﺳﻘﻒ ﺍﻟﻘﺮﻯ ﺃﻭ ﺍﻟﺤﻘﻮﻝ.

مقالات ذات صلة مختارة لك 🔥🔥

Subscribe
نبّهني عن

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments