اسلامدين

هل تعلم عن بر الوالدين

هل تعلم عن بر الوالدين

سنتعرف من خلال مقال اليوم على فقرة هل تعلم عنوانها بر الوالدين وفضل الإحسان بهما ، وذالك بغرض توعية الأبناء والطلبة على حسن معاملة أبائهم وأمهاتهم لنيل رضاهم ورضا الله سبحانه في ، كما قال المناوي في (فيض القدير) “رضا الرب في رضا الوالد وسخط الرب في سخط الوالد” ، ويجب أن يعلموا بأن برهما قرين التوحيد ، وشكرهما مقرون بشكر الله عز وجل .

وهنا يكمن دور المؤسسات التعليمية والتربوية في تعزيز قيم بر الوالدين وإرشاد الطلاب على احترام آبائهم ومن يكبرهم سنا ، ويتم ذالك عبر غرس السلوكيات القويمة مع التعليم كخطوة أولى ثم التدريب والمشاهدة في المرحلة الثانية ، و في الأخير تتم المشاركة والتطبيق ، لأن هذه السلوكيات لا تكتسب بين يوم وليلة، بل تتطلب سنوات يتربي عليها الطفل منذ الصغر ، وعلى هذا المنطلق سنقدم عبر السطور الموالية أهم المعلومات حول بر الوالدين .

إقرأ هنا : حوار عن بر الوالدين

هل تعلم عن بر الوالدين للإذاعة

جعل الله سبحانه وتعالى مكانة عظيمة للوالدين ، إذ وصى ببرهما، وأعطى أهمية أكثر لبر الأم ، فالبر هو خلاف العقوق، فالإبن البار بوالديه هو الذي ويحن وبعطف عليهما ولا يسئ لهم ، لذالك جعل الله عز وجل البر بالوالدين مرتبطا بتوحيده وعبادته ، كما ربط امتنانهم وشكرهم بشكره لقوله تعالى في سورة لقمان الآية[١٤-١٥] :《أَنِ ٱشۡكُرۡ لِي وَلِوَٰلِدَيۡكَ إِلَيَّ ٱلۡمَصِيرُ》.
والآن سوف نطلعكم على فضل البر بالوالدين وما حث عليه ديننا الحنيف لنيل الأجر والثواب :

● هل تعلم أن بر الوالدين هو أحد أسباب الحصول على غفران الله وتكفيره للذنوب يوم القيامة.

● هل تعلم البر بالوالدين إحدى الأسباب التي تدخلك إلى الجنة، لذالك كلما زادت طاعة الإنسان ورحمته بوالديه كلما زادت حسناته وثوابه وأجره عند الله الواحد.

● هل تعلم أن البار بوالديه يفرّج الله كربه ويقبل دعاءه.

● هل تعلم أن البر بالوالدين هو إحسان الأبناء بأبائهم وأمهاتهم قولا وفعلا ، وذالك بحسن التعامل معهما وطاعتهما شريطة أن لا تكون في معصية الله .

● هل تعلم أن البرَّ يزيد في العمر ويعطي البركة في الرزق .

● هل تعلم أن البر بالوالدين يعد من الأعمال الجليلة في ديننا الإسلام ، وعدم الإرفاق بهما ورعايتهما من الكبائر .

● هل تعلم أن البر بالوالدين لا ينتهي حتى و بعد موتهما بل يجب الدعاء لهما والصدقة عليهم ، وإن كان هناك من قصر في حق والديه في حياتهم ، يمكنهم التكفير عند ذنبه بعد وفاتهم عبر كثرة الصدقة والدعاء ، والتوبة لله سبحانه .

● هل تعلم أن البار بوالديه له نفس أجر الحاج والمعتمر و المجاهد في سبيل الله .

● هل تعلم أن البار بوالديه له مكانة عظيمة بجانب الشهداء والأنبياء والصديقين.

● هل تعلم بر الوالدين وحسن معاملتهما من أسباب نشر المحبة والألفة بين الناس .

● هل تعلم أن البر بالوالدين سبب في سعة الرزق وطول الأجر ، ورضا الله في الدنيا والآخرة.

كلمة عن بر الوالدين

إن البر بالوالدين مقامه وأجره عظيم عند الله تعالى، ومهما اجتهدنا في رد الجميل لهما ، لن نقدر على أن نوفيهم حقهم ، لأنهم بذلوا جهوذ لن تقدر بثمن فهم من اضاعوا كل عمرهم على تربيتنا ، والإهتمام والعطف علينا بدون انتظار أي مقابل ، لأنهما يفعلان ذالك بدافع حبهما الذي أودعه الله سبحانة في قلوبهما، لهذا ينبغي أن تكون طاعة الوالدين من ضمن أولويات الأبناء لأن الله تعالى آمر بطاعتهما ومعاشرتهما بالإحسان والمعروف ، وقد نهى عن نهرهما والتأفف سواء في حضرتهما أو في غيابهم ، وقد أكد القرآن الكريم على البر بالوالدين في عدة مواضيع ، و يقوله تعالى في سورة الأحقاف الآية 15 : 《وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا》ويقول أيضا في سورة النساء الآية 36 : 《وَٱعْبُدُواْ ٱللَّهَ وَلَا تُشْرِكُواْ بِهِۦ شَيْـًٔا ۖ وَبِٱلْوَٰلِدَيْنِ إِحْسَٰنًا 》.

حكمة عن بر الوالدين

● برّ الوالدين أن تبذل لهما ما ملكت ، وتعطيعهما فيما أمراك ما لم يكن معصية .

● إن رضا الله في بر الوالدين.

● اعلم أن برّ الوالدين طريق لدخول الجنة فإذا أردت بر أبناؤك فبرّ والديك.

● قلب الأم حفرة عميقة ، ستجد المغفرة دائماً في قاعها.

● إذا جعلك والديك أميراً مدللاً في صغرك، فاجعلهم ملوكاً في كبرك.

● كن ذكياً واستثمر مستقبل أبناءك من خلال طاعتك لوالديك لأن ما تقدمه لهما الآن تحصده من ابنك غدا.

● عند موت أم إِياس بن معاوية بكى عليها، فقيل له في ذلك فقال: كان لي بابان مفتوحان إلى الجنة فأغلق أحدهما.

● أحِنّ إِلى الكأسِ التِي شرِبت بِها.. وأهوى لِمثواها التّراب وما ضمّا.

● ما من مؤمن له أبوان فيصبح ويمسي وهو محسن إليهما إلا فتح الله له بابين من الجنة.

حديث عن بر الوالدين

● قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لن يجزيَ ولدٌ والدَه إلا أن يجدَه مملوكًا فيشتريَه فيعتقَه.

● قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رضا الربُّ في رضا الوالدينِ، وسخطُهُ في سخطِهما.

● عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: جَاءَ رَجُلٌ إلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فَقالَ: مَن أَحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أَبُوكَ. وفي حَديثِ قُتَيْبَةَ: مَن أَحَقُّ بحُسْنِ صَحَابَتي وَلَمْ يَذْكُرِ النَّاسَ. (صحيح مسلم)

● حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ، عَنْ بَهْزِ بْنِ حَكِيمٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قُلْتُ‏:‏ يَا رَسُولَ اللهِ، مَنْ أَبَرُّ‏؟‏ قَالَ‏:‏ أُمَّكَ، قُلْتُ‏:‏ مَنْ أَبَرُّ‏؟‏ قَالَ‏:‏ أُمَّكَ، قُلْتُ‏:‏ مَنْ أَبَرُّ‏؟‏ قَالَ‏:‏ أُمَّكَ، قُلْتُ‏:‏ مَنْ أَبَرُّ‏؟‏ قَالَ‏:‏ أَبَاكَ، ثُمَّ الأَقْرَبَ فَالأَقْرَبَ‏.‏

● حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، قَالَ‏:‏ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ‏:‏ ‏{‏وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ‏}‏، قَالَ‏:‏ لاَ تَمْتَنِعْ مِنْ شَيْءٍ أَحَبَّاهُ‏.‏

دعاء عن بر الوالدين

● اللهم إنك كريم عفو تحب العفو فاعفو عن والداي، اللهم اجعل أمي ممن تقول لها النار اعبري فإن نورك أطفا ناري، وتقول لها الجنه أقبلي فقد اشتقت إليك قبل أن أراك، اللهم اجعلهما في ضمانك وأمانك وإحسانك.

● اللهم لا تجعل لهما ذنباً إلا غفرته، ولا هماً إلا فرجته، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضاً ولهما فيها صلاح إلا قضيتها، اللهم ولا تجعل لهما حاجة عند أحد غيرك اللهم وأقر أعينهما بما يتمنياه لنا في الدنيا، اللهم اجعل أوقاتهما بذكرك معمورة، اللهم أسعدهما بتقواك، اللهم جعلهما في ضمانك وأمانك وإحسانك، اللهم أرزقهما عيشاً قاراً، ورزقاً داراً وعملا باراً، اللهم أرزقهما الجنّة وما يقربهما إليها من قول أو عمل، وباعد بينهما وبين النار وبين ما يقربهما إليها من قول أو عمل، اللهم اجعلهما من الذاكرين لك، الشاكرين لك، الطائعين لك، المنيبين لك.

● اللَّهُمَّ خَفِّضْ لَهُمَا صَوْتِي ، وَأَطِبْ لَهُمَا كَلَامِي وَأَلِنْ لَهُمَا عَرِيكَتِي وَاعْطِفْ عَلَيْهِمَا قَلْبِي وَصَيِّرْنِي بِهِمَا رَفِيقاً وَعَلَيْهِمَا شَفِيقاً.

● اللَّهُمَّ لَا تُنْسِنِي ذِكْرَهُمَا فِي أَدْبَارِ صَلَوَاتِي وَفِي إِنًى مِنْ آنَاءِ لَيْلِي وَفِي كُلِّ سَاعَةٍ مِنْ سَاعَاتِ نَهَارِي.

شعر عن بر الوالدين

اخترنا لكم من أجمل الأشعار التي قيلت على البر بالوالدين :

بِرُّ الوَالِدَين

قِمَّةُ الوُجْدَانِ بِرُّ الوالدَينْ
فَرْضُ عَيْنٍ مِنْ إلَهِ العَالمِينْ
ذِكْرُهُ يُتْلَى بقُرآنٍ كَريمْ
جَاءَ بالإيحَاءِ مِنْ وَحْيِ الأمينْ
دينُنَا أوْصَى بأنْ نَرْعَاهُما
والوَفَا حَقٌّ كَدَينٍ للمَدينْ
اصْنَعِ الخَيراتِ وارْحَمْ ضَعْفَهُمْ
وَاسْعَ في إرْضَائِهِمْ في كُلِّ حينْ
اذْكُرِ الإجْهَادَ في حَمْلٍ أليمْ
مَرَّ كُرْهَاً في عَذَابٍ بالأنِينْ
كُنْتَ فِي جَهْلٍ وغَيْبٍ عَنْ وُجُودْ
كُنْتَ في خَلْقٍ بتَطْويرِ الجَنينْ
اذْكُرِ الإرْضَاعَ مِنْ أمٍّ حَنُونْ
عَينُهَا في لَهْفَةٍ طُولَ السِّنينْ
كُنْتَ مَحْميَّاً بعَينِ الوالدَينْ
سُهْدُ عَينٍ شَاهِدٌ عَنْهُ الجُفُونْ
واذْكْرِ الأبَّ العَطُوفَ المُرْشِدَا
إنَّهُ لَيثٌ بدَارٍ كالعَرينْ
بَاكِراً في سَعْيِهِ مِثْلَ الصُّقُورْ
جَاعِلاً مِنْ بَيتهِ الحِصْنَ الحَصينْ
مُتْعَبَاً في هَمِّهِ لا يَشْتَكي
في نَشَاطٍ دَائِمٍ لا يَسْتَكينْ
رَاجِيَاً مِنْ ربِّهِ الرِّزقَ الوَفيرْ
يَعْبُدُ الخَلاّقَ في نُورِ اليَقينْ
كُنْ وَدُودَاً، كُنْ عَطوفَاً يا بُنَيْ
كُنْ وَفِيَّاً، كُلُّ إثْمٍ في الخَؤُنْ
قَبِّلِ الأيْدِيَ في خَفْضِ الجَنَاحْ
واذْكُرِ الإنْسَانَ مِنْ مَاءٍ وَطِينْ
جَنَّةُ الرَّحْمَنِ تَجْثُو عِنْدَهُمْ
تَحْتَ أقْدَامٍ لأمٍّ قدْ تَكُون
فَاغْتَنِمْ ما مُمْكِنَاً واحْرِصْ عَلَى
بِرِّهِمْ في وُدِّهِمْ قبْلَ المَنُونْ.

وبذالك نكون قد استعرضنا لكم جميع المعلومات الكافية حول بر الوالدين ، المرجو أن ينال المقال استحسانكم، ترقبو معنا جديد المواضيع عبر موقعنا “معلومة”دمتم بخير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *