من هي نور غسان مقداد؟

من هي نور غسان مقداد؟

هي أمها نور غسان مقداد خطيبة الوليد مقداد، إزدادت بمدينة عمان بدولة الأردن، وأبوها وأمها من الأردن وجنسيتهم كذلك، كما أن أصولهم تمتد إلى فلسطين، وديانتهم هي الإسلام، وتبلغ 20 سنة من العمر، ومن الجدير بالذكر أنها تدرس بالكويت مثل الوليد مقداد، وقد تخصصت في “الأدب العربي”، كما أنها مهندسة صوت بقناة طيور الجنة.

 حيث أن الوليد مقدادقد أوضح حول العديد من الأخطاء التي تناقلتها وسائل التواصل الإجتماعيةأن خطيبته نور غسان ليست إبنة عمه بل هي حفيدة خال والده.

من الجدير بالدكر أن نور غسان والوليد مقداد يبلغان نفس العمر وهو 20 سنة، بمعنى أن سنة إزديادهما هي سنة 1999.

إحتفل الوليد مقداد بخطوبته من نور غسان مقداد في الكويت، حيث يدرسان كذلك هناك، كما يوجد مقر طيور الجنة الرئيسي هناك، ولحد الساعة لم يعلنا تاريخ زواجهما، وهذا زاد من فضول محبيه وجميع متابعيه.

على حد قول الوليد مقداد أن نور غسان فتاة لطيفة وجميلة وتحمل روحا طيبة وبشوشة، كما أنها من عائلة مقداد، أتمت دراستها بالأردن، والأن تكم دراستها بالتعليم العالي بالكويت رفقة خطيبها الوليد مقداد، ويقال أنها كانت أفضل الطالبات، وتتميز بأسلوبها الجميل والراقي، وأي شخص يتقرب لها يحبها بسبب شخصيتها الجميلة والمحبوبة.

خطيبة الوليد مقداد:

كما سبق وأن ذكرنا سابقا أن “أمها نور غسان” هي خطيبة الوليد مقداد، وقد تم إعلان خطوبتهما ب 7 فبراير 2020، وقد كان هذا الخبر كالصاعقة على معجبي ومتابعي الوليد مقداد، حيث أن هناك من أحب الخبر لإكتمال قصة حبه بفتاة أحلامه نور غسان، ومن جهة أخرى حزن البعض بسبب أن الوليد سيعتزل أعماله رفقة فريق قناة طيور الجنة بسبب أنه كبر ولن يقدم برامج أخرى بالقناة.

أيت تمت خطوبة الوليد مقداد بنور غسان؟

أعلن أخ الوليد مقداد، المعتصم بالله مقداد والملقب ب “عصومي”، بأن خطوبة أخيه تمت بالأردن وبالضبط بمدينة عمان، ولقول الوليد خالد مقداد أن “خطوبته قد تمت بتوأم روحه وحبه وشريكة حياته” نور غسان، وأن الوقت المنتظر أحر من الجمر قد حل ووصل ليكمل نصف دينه، حيت أن خطوبته وصية من أمه الحبيبة “مروة حماد”، التي ألحت عليه وصممت على زواجه بهذه السنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *