ما هي لعبة راندونوتيكا randonautica

كلنا ربما قد سمعنا بلعبة الحوت الأزرق التي انتشرت بشكل كبير بين الأوساط العالمية، وقد أدت هذه اللعبة إلى وقوع العديد من الجرائم والمخاطر على مستخدميها. توجد أيضا العديد من القصص الأخرى مشابهة لهذه القصة بعضها حقيقي والبعض الآخر من وحي الخيال، مثل قصة تريزا فيدالجو التي انتشرت أيضا بشكل كبير في البرتغال قبل أن تنتقل إلى الدول الأخر منها الدول العرية، وتدور القصة حول قصة فتاة اسمها تريزا فيدالجو يقال أنها تعرضت لحادت سير، وبعد سنوات من الحادث ستظهر مجددا في نفس المكان الذي وقع فيه الحادث، وستتسبب بمجموعة من الحوادث للأشخاص الذين يمرون من تلك المنطقة.

في هذه الأيام الأخيرة ستظهر قصة مشابهة لهذه القصص، هي ليست قصة بالمعنى الدقيق للكلمة، وإنما عبارة عن لعبة، شأنها شأن لعبة الحوت الأزرق التي تحدثنا عنها سابقا.

ما سنتحدث عنه اليوم في هذا المقال هي اللعبة المعروفة باسم  randonautica التي ظهرت مؤخرا في الولايات المتحدة الأمريكية وبالضبط في ولاية سياتل، وتحمل هذه اللعبة محتوى خطير للغاية.

تابعوا هذا المقال حتى الأخير لتتعرفوا بشكل مفصل على خطورة لعبة randonautica والخبايا التي تحملها في ثناياها.

ما هي لعبة randonautica

هي إحدى التطبيقات التي ظهرت مؤخرا والتي انتشرت بشكل كبير في الولايات المتحدة الأمريكية، يتم التسجيل في اللعبة كأي لعبة أخرى، بعد تسجيل الدخول إلى اللعبة يطلب منك تحديد الهدف المتوخى من اللعبة، ويتيح لك التطبيق خيارين، إما اختيار هدف خير وصالح، أو اختيار هدف خطير، ويحدد اختيارك للهدف نوع المغامرات التي سوف تقدم عليها، ويقوم الغرض من اللعبة على تحويل العالم إلى مغامرة ممتعة تخرج الإنسان من الملل الذي يعيش فيه.

 تتوفر اللعبة على قواعد أساسية ينبغي الالتزام بها وتطبيقها بحذافيرها، وتتمثل هذه القواعد في إرسال اللاعب إلى مكان معين قريب من المنطقة التي يسكن بها، إذ يقوم أصحاب التطبيق بوضع شيء معين في ذلك المكان وعلى اللاعب إيجاد ذلك الشيء، ويكون ذلك الشيء على حسب الاختيار الذي اختار اللاعب في الأول، إذا كان قد اختار الخير، فقد يجد هدايا أو أي شيء جميل، أما إذا كان قد اختار الشر، فقد يجد أشياء مرعبة كما وقع مع بعض المراهقين في ولاية سياتل الأمريكية، الذين سوف نحكي قصتهم في هذا المقال.

طريقة اللعب

يطلب التطبيق من اللاعب اختيار هدف معين من أجل بدء اللعبة، وفي اليوم الموالي يتم إرسال اللاعب إلى مكان محدد من اختيار القائمين على اللعبة، إذ يضعون به شيء معين يجب على اللاعب العثور عليه، ويتعين على اللاعب العثور عليه من أجل الاستمرار في اللعب وتجاوز تلك المرحلة إلى مرحلة ثانية، ثم مرحلة ثالثة وهكذا. لكن الأمر الخطير في اللعبة هو الاختيار الأول أي اختيار الأمور الخيرة أو الشريرة، وبما أنها مغامرة، فمعظم الأشخاص يقومون باختيار الأمور الشريرة لأنها تكون أكثر مغامرة ومتعة وهذا هو الخطر الكبير.

قصص حقيقية من اللعبة.

قام مجموعة من المراهقين في ولاية سياتل بالولايات المتحدة  هؤلاء المراهقين يعرفون في لعبة راندونوتيكا باسم راندانوتس randanauts، قاموا بالدخول على التطبيق ليصادفوا مجموعة من الإحداثيات العشوائية التي قدمها لهم التطبيق، والموجودة في نواحي المنطقة التي يقطنون بها، وقبل الذهاب إلى تلك المنطقة طلب منهم التطبيق تحديد الهدف المتوخى من وراء المغامرة خير أو شر كما ذكرنا سابقا، على اعتبار أن ما سيجدونه في المنطقة المراد الذهاب إليها مرتبط بالهدف الذي اختاروه في الأول.

بعد أن قام الشباب باختيار الهدف، وقد اختاروا الهدف الشرير، قاموا بالذهاب إلى المكان الذي حدده لهم التطبيق ليكتشفوا شيئا مرعب هناك. لقد قاموا باكتشاف مرعب، حيث وجدوا مجموعة من البقايا والأعضاء البشرية في تلك المنطقة. لقد كانت هذه الأجزاء موجودة في كيس قمامة مسدود، وقد قام المراهقون بوخز ذلك الكيس بعصا كبيرة قبل أن يكتشفوا ما بداخله.

لقد قام هؤلاء الشباب بتسجيل فيديو مصور لكل ما وقع، فبعد أن قاموا باكتشاف ما بداخل الكيس انبعثت منه رائحة كريهة ليكتشفوا أن ما بداخله عبارة عن أجزاء لجثة بشرية مقطعة. وقد سبب هذا الحدث الرعب لأولئك المراهقين ما جعلهم يتصلون بالشرطة لإخبارهم بالأمر.

قام هؤلاء المراهقين بتصوير مجريات الحدث في فيديو انتشر على تيك توك،وهو ما جعل هذه القصة تنتشر بشكل كبير إذ تمت مشاهدتها من طرق أكثر من 4 مليون مشاهد في وقت وجيز.

أخطر قصة في لعبة randonautica

لقد انتشرت قصة أحد المستخدمين للعبة راندونوتيكا مؤخرا والذي قد حكى قصته مع اللعبة، فبعد اختياره للهدف قام التطبيق بتحديد مكان محدد عليه الذهاب إليه، فبعد تجاوزه للمرحة الأولى بسلام، قام التطبيق في اليوم الثاني بتحديد مكان ليقوم بالذهاب إليه، وبعد أن قام اللاعب بالتوجه إلى المكان المعلوم، سيتفاجأ بعد وصوله للمكان بحبل مشنقة معلق، وهناك ورقة مكتوب عليها بأن يقوم بشنق نفسه باستخدام الحبل.

تتشابه أفكار لعبة راندونوتيكا مع لعبة الحوت الأزرق التي انتشرت في وقت ما على الانترنيت المظلم أو ما يعرف بالدارك ويب، والذي يعد الجزء الأخطر في الديب ويب أو الانترنيت العميق، وقد أدت لعبة الحوت الأزرق إلى الإيقاع بمجموعة من الناس خصوصا الشباب الذين كانوا ضحية للحوت الأزرق.

وقد عرفت هذه اللعبة باسم f57   وق فسر فيليب بوديكين مؤسس الحوت الأزرق هذا الرقم بقوله أن حرفf يشير إلى أول حرف من اسمه والرقم 57 يشير إلى آخر رقمين من رقم هاتفه.

وتقوم لعبة راندونوتيكا على قواعد مشابهة للعبة الحوت الأزرق، إذ يتم فيها استهداف المراهقين بالدرجة الأولى الذين يتوفرون على شغف جامح للمغامرة وحب الاستطلاع، إضافة إى ضعف شخصية هؤلاء.

لكن الأمر الخطير في هذا الأمر هو طريقة استدراج اللاعبين في اللعبة، حيث تتم عملية الاستدراج بشكل تدريجي خطوة بخطوة من الأسهل إلى الأقل صعوبة إلى الأصعب، وقد يصل الأمر إلى الموت في الخطوات الأخيرة مثل تجربة المشنقة التي ذكرنا، أو السقوط من الشقة المتواجدة في الطابق الثالث كما وقع مع أحد ضحايا الحوت الأزرق.

طرق الوقاية من مخاطر لعبة randonautica

تعد مثل هذه الألعاب من الأمور الخطيرة التي قد تودي بحياة العديد من الأشخاص أو تعريضهم للخطر وتعريض حتى عائلاتهم للخطر، لأن غالبية هذه الألعاب تنتقل من داخل الديب ويب والدارك ويب، وكما نعرف الخطورة التي تشكلها مواقع الدارك ويب، التي يمكن أن تعرضك للخطر والابتزاز أو القتل كما وقع مع مجموعة من الأشخاص الذين تجرؤوا على الدخول  إليها دون أن يكونوا على دراية كافية بمخاطرها وطرق تجنب المخاطر.

لهذا حاولوا ما أمكن الابتعاد عن مثل هذه الألعاب ذات المحتويات الخطيرة درءا للخطر وحفاظا على سلامتكم وسلامة عائلاتكم.

شاهد أيضاً

كودات فري فاير 2020 رقصة العرش

كودات فري فاير 2020 رقصة العرش

كودات فري فاير 2020 رقصة العرش من بين الأشياء التي يطمح للحصول عليها، جميع اللاعبين …

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments