كم عين للنحلة

كم عين للنحلة

محتويات:

1 النحل

أ-أصل النحل

ب-شيفرة النحل

ج-صفات النحل

ج-دفاع النحل

2 أعين النحل

أ-العيون المركة

ب-العيون البسيطة

3 فوائد النحل

مجموع عدد أعين النحل هي خمس”5″ أعين منها المركبة والبسيطة

1 النحل

يعتبر النحل من أرقى الحشرات  ذات الأجنحة الطائرة، وأكثرها نفعا على الكرة الأرضية، كيف لا وهو ينتج أهم مادة غدائية وهي العسل، فالنحل ليس كأي حشرة فقط، قيمته الكبرى تتمظهر في فوائده العظيمة، فالله عز وجل قد ذكر النحل في القرآن الكريم، بل خصه بسورة كاملة بإسمه، وهي “السورة 16،عدد آياتها128” لقوله تعالى:( وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69) الأيتان 68-69، وبغض النظر عن كون العسل مادة غدائية هامة للإنسان، فله فوائده صحية أيضا لا يمكن إحصائها، وليس فقط العسل فحتى النحل بحد ذاته، يستعمل كدواء لعلاج مجموعة من الأمراض عن طريق اللسع.

قد يتواجد النحل بأنواع تصل إلى ما يقارب 20000 نوع، فتعيش مختلف هذه الأنواع من النحل في جَميع أنحاء العالم، وتسكن بكل البيئات سواء أقاليم شبه جافة كانت، أو جبال باردة، أوغابات مطرية، بإستثناء قارة أنتاركتيكا المتجمدة، يعيش النحل بجماعاتٍ كبيرة، ويعمل بنظامٍ جد دقيق لإنتاج العسل اللَّذيذ.

أ-أصل النحل

لنحل نفس السُّلالة التي جاءت منها الدَّبابير، لكن الفرق بينهما، يكمن في أن الدبابير التي عاشت في العصور القديمة، وخاصة العُصور ما قبل التاريخ، كانت لاحمةً وتقتات عن طريق قتل ضحاياها بلدغها بإبرسامَّة، لتترك بيضها يتغذَّى من جسد الضحيَّة المشلولة، أما  النحل فقد أصبح عاشبا مع تطوَّر الزمن، ويتغذّى على رحيق الزُّهور، وأهم شيء فالدبابير لاتنتج العسل عكس النحل.

ب- شيفرة النحل

من أكثر اللغات المشفرة تعقيدا هي التي تستخدم بين النحل، والتي سميت فيما بعد برقصة الإهتزاز، من طرف العالم كارل فون فريش، الذي استطاع أن يفك هذه الشفرة التي يتواصل بها النحل، ليحصل بهذا على جائزة نوبل للسلام عام 1973م، فالحشرات عموما تمتلك مليون خلية عصبية مجتمعة بدماغها، الذي لا يتعدى حجمه ملليمتر مكعب، وجميع هذه الخلايا تستخدم لأداء المهام، كالنحل العامل الذي يقوم بمهام إيجاد الزهور، وتحديد قيمة الزهور الغذائية، ثم التحليق عودةً للمنزل، ثم يشارك هذه المعلومات المكتشفة بالتفصيل مع العلافون الآخرون.

ج- صفات النحل

حشرة بهذه القيمة تمتلك العديد من الصفات، نذكر منها التالي:

  • يمتاز النحل بالهدوء والإستقرار، إلا إذا قمت بإزعاجه.
  • للنحل القدرة الكبيرة على تصنيع وتجميع أكبر كمية من العسل.
  • سريع من حيث التكاثر والتوالد، وجد مقاوم للأمراض.
  • رغم كونه حشرة فهو لا يميل للسرقة أو التطريد.
  • جمع حبوب اللقاح بكميات كبيرة.
  • بناء بيته بنفسه هي أهم المهارات التي يمتاز بها النحل.

د- دفاع النحل

كما هو معروف فالنحل يعيش على شكل مجموعة، وتنقسم هذه المجموعة إلى فئات ضمن الخلية حسب المهام المكلفة بها، يدافع النحل عن العش بشكل شرس ومستميت، من الحيونات وباقي الحشرات المتربصة بالعش، لكن دفاع النحل يترتب عنه موته، بسبب خروج أحد الأمعاء وانفصاله عن جسم النحلة جراء اللسع.

2 أعين النحل

يمتلك النحل خمس أعين على جسمه، لكن هذه الأعين لا ترتكز في منطقة واحدة، لدى النحل نوعان مُختلفان من العيون وهما:

أ-العيون المُركَّبة

ويحدد عددها في اثنان، تتموقع على جانبي رأس النحلة، للعينان المُركَّبتان آلاف من الوحدات البصرية الصَّغيرة المُتكرِّرة ذات الأشكال السُّداسيَّة، حيث تحتوي كلُّ عين على حدة ما يقرب 6,900 وحدة بصرية أشبه بالعدسة، كل الوحدات تتجمع على شكل مجموعات، ولكلِّ منها وظيفة معينة ك” التقاط الضوء القُطبيّ، أو تمييز الألوان، أو التقاط التحرُّكات التي أمامها، كما أن لكل عين حوالي 1500 مجموعة من هذا النوع، أهم ما تقوم به هاتين العينين، هو رؤية أنماط خاصَّة من الضوء، التي تخرج عن نطاق قدرة الإنسان، إضافة إلى كونهما تمتازان بحساسيَّة شديدة، فلهُما القدرة على تمييز حركاتٍ يفصل بينها جزءٌ من 300 من الثانية الواحدة، على عكس العين البشريَّة التي لا تستطيع تمييز حتى الحركات التي يفصل بينها أقلُّ من جزء من 50 من الثانية.

يعتمد النحل غالبا على هاتين العينين لرؤية المسافات البعيدة عندما يكون خارج الخلية، وكعين الإنسان يمكنها تمييز جميع الألوان باستثناء الأحمر، ما يميز ذكر النحل عن الأنثى هو امتلاكه ضعف عدد الوحدات البصرية للعين المركبة لنحلة العاملة، ولهذا نجد أن عيني الذكر ضخمتان جداً، ما يجعله متابع للملكة أثناء رحلة طيران الزفاف الملكي.

ب- العيون البسيطة

وعددها ثلاثة وحدات، تتركز في الجزء الأوسط من أعلى الرأس، لكن حجمها أصغر بكثيرٍ من العيون المُركَّبة، وبالضبط تقع في مثلثٍّ متجاورٍ بين قرني استشعار النحلة، تسميت هذه العيون بالبسيطة، جاء بناءا على كون العين الواحدة تتألف من عدسةٌ واحدةٌ فقط، وينحصر هدفها الأساسيُّ والمهم، في جعل النحلة قادرة على متابعة مكان الشمس في السَّماء لتحديد الاتجاه الذي ستسلكه، العيون البسيطة لها دور كذلك في الإبصار في الإضاءة الخافتة، ورؤية المسافات القريبة وسط الخلية.

3 فوائد النحل


كما قلنا فقيمة النحل هي كبيرة، لا من حيث الفوائد التي لا حصر لها، أوالغذاء، أوالعلاج أوالتجارة، فعسل النحل به نسبة جد كبيرة من السكريات، وكذا البعض من العناصر المعدنية والكالسيوم والفسفور، لكن دورالنحل لا يقف عند إنتاج العسل فقط، بل الاستفادة من شمع النحل كذلك ولسعته لقوله تعالى:(ويخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس)، ومن ابرز الفوائد لنحل التالي:

  • أهم فائدة وهو إنتاج العسل كأهم مادة غدائية للإنسان، والتي تحتوي على مجموعة من العناصر المعدنية المغذية، كالكالسيوم والفوسفور.
  • تستعمل لسعات النحل من أجل حرق الدهون والتخلص من السمنة.
  • يسخدم العسل والنحل معا في التجارة.
  • يساهم النحل في عملية تزاوج الزهور وتلقيحها.
  • يستخدم العسل في علاج بعض الأمراض كالجروح، وقروح الجلد، والتهابات الكبد المزمنة، والتهابات المفاصل وتسكين الآلام، ولمن لهم اهتمام بالبشرة فالعسل جد مفيد لإشراقة البشرة والحفاظ على نظارتها وصفائها.
  • يعمل على التقليل من حدة الأرق والنوم السريع الهادئ.
  • يستعمل شمع النحل في صنع أجود أنواع الشموع، وأيضا بعض المراهم والكريمات التجميلية، كما أنه مضاد لعدة أمراض كالتهابات الجيوب الأنفية، والزكام، والحمى، وانسداد الأنف، مع تقوية اللثة ومحاربة التسوس.
  • تنشط لسعات النحل الخلايا العصبية المتواجدة برأس الإنسان، كما أنها تزيد من نشاط الدورة الدموية، وعدد كرات الدم الحمراء.

شاهد أيضاً

تحميل تطبيق القران الكريم مكتوب بدون انترنيت كامل مع التفسير باكبر خط مجانا

تحميل تطبيق القران الكريم مكتوب بدون انترنيت كامل مع التفسير باكبر خط مجانا

تحميل تطبيق القران الكريم مكتوب بدون انترنيت كامل مع التفسير باكبر خط مجانا تحميل تطبيق …

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments