كلمات الشكر غاية في الروعة

كلمات الشكر غاية في الروعة

تعتبر كلمات الشكر والتقدير من الأشياء التي تبهج تفسية الإنسان المتألق والمتفوق والذي يحقق نجاحا جيدا في أي ميدان. كما أن كل شخص يعمل جهده ويضاعفه ليحقق أهدافها في هذه الحياة من أبسط الأمور يمكن تقديمها له هي كلمة الشكر وإجلال وإمتنان وتقدير. حيث قال رسول لله صلى الله عليه وسلام، “لا يشكر الله من لا يشكر الناس” ، فالعديد من الأشخاص نكون ملزمون بتقديم أزكى تحيات التقدير وإحترام وشمر لهم مقابل الأتعاب التي يقومون بها لتحقيق النجاح في كل سئ يحققونه في حياتهم، كما أنهم يشكلون مصدر التحفيز والتشجيع لنا. كل هؤلاء المتفوقين والشجعان والأبطال لهم مكانة ءات غاية في الأهمية في حياتنا، مهنا عبرنا لهم على حبنا لهم ومهما قدمنا الهدايا لهم مقابل كل إبداعاتهم ونجاحاتهم. لم نتمكن قط من رد الجميل لهم فهم دائما أبطال أمام أعيوننا.

أروع عبارات الشكر والتقدير

– عجزت أقلامي وتعثرت أحاسيسي ومشاعيري للتعبير لك عن الشكر والتقدير. أتمنى لك المزيد من التألق والإزدهار في حياتك.

  • إنكسرت أقلامي بجوارحها لتعبير لك بأحرى التهاني والشكر. أشعر بأحاسيسي ترغب في السيلان مقابل نجاحاتك وإزدهاراتك.
  • كسوتني بنجاحاتك وتفوقاتك وإبداعاتك، جعلتني أعتز بك لكوني صديقك، أتمنى لك من صميمي قلبي المزيد من العطاء والنألق والنجاح في سماراتك.
  • يشكل الإئتمان مجد الأبطال والمتفوقين والمبدعين، لك أطيب التهاني، واك إمتناني ضوء ينير طريقك في ادحياتك المهنية والدراسبة والعملية
  • – يعتبر الإمتنان حقول وأزهار نقدم للمتفوقين والناجحين في حياتهن، أتقدم لك يا صديقي الغالي بأزكى وأرقى وأطيب التهاني لتكون لك بهجة وسعادة في حياتك بإذن لله.
  • – النجاح يحققه الأبطال والأقوياء، أتقدم لك يا صديقي الغالي بأغلى تحيات التقدير والشكر بالمزيد من العطاء والتفوق إنشاء لله.
  • عجزت كلاماتي عن التعبير وجفت أقلامي عن التكلام اتجاه كل ما حققته في حياتك، أنت القدوى لي في التحفيز والتشجيع عن التقدم والتطور وابتغير للأفضل.
  • إلى كل الأبطال والشجعان والمبدعين المتفوقين في حياتهم، لكم أحلى وأطيب التهاني والشكر والإمتنان والتقدير.
  • تشرق السماء بنجومها وتنير الأرض بنورها وجمالها، وتنادي بجمالها وغسقها إزدهارا وحبا.
  • تحية إجلال وإمتنان وإخلاص وحب وصدق. أتقدم بأحلى الشكر والتهنئة الطيبة لك يا أغلى صديق في الدنيا.
  • كلما تذكرت أنك رفيقي وصديقي أشعىدر ادبالإعتزاز يا أغلى صديق، لك أزكى وأروع تقدير يعمه الحب والوئام والإخلاص. شكرا على وجودك في حياتي.
  • كلمات حب إمتنان لك يا أغلى صديق في الحياة، أمتنى لك المزيد من التألق والتطور والعطاء الدائم.
  • لكل إنسان ناجخ في حياته ويعمل بكل عزيمة وإسرار ليحقق أهدافه، أتمنى له بكل حب البركة في العطاء والبركة في المزيد من النجاح والإزدهار.
  • الأشياء الثمينة لا تتكرر مرتين، لذلك دعتي أتقدم لم بأحرى تهاني لك يا مجد العطاء والهناء
  • كلمة شكر وعرفان لصاحب القلب الطيب إلى صاحب التفس الأبيه.
  • شكرا للذين يتركون بنا سعيده تجعلنا نبتسم حين تبدو الحياة كئيبة.
  • حينما يكون الجهد مميزا والعطاء فاعلا تسمو النفوس إلى مرافئ الإبداع وترتقي منار التميز. عندها يصبح للشكر معنى وللثناء فائدة. وبعبير الحروف والكلمات وشذى أحلى العبارات.
  • يبقى لنا دائما العجز في وصف كلمات الفكر خصوصا للأرواح التي تمضي خلال الأيام، والتي تصف بالعطاء بلا حدود ودائما هي سطور الشكر تكون في غاية الصعوبة عند صياغتها ربما لأنها تشعرنا دوما بقصورها وعدم إبقائها حق من تحديد هذه الأسطر واليوم تقف أمامها الصعوبة دائما.
  • شكرت يا الله لأن العوضى يأتي منك جميلا
    تجعلنا نبتهج وننسى ما قد ذهب شكرا الأن بابك لا يغلق ووجودك لا يقطع ورحمتك شفاء لكل ظمأ

كلمات مطروزة بالحب والشكر والتهاني

يا من لهم فضل علينا سابــــــق * شكر لكم حق علينا أوجب
من شعرنا كل الأعراب تسمـــع * جاد كلام قيل لسنا نلعب
يا سامعي أقبل إني لكم خبــــر * تلك الصحائف إن تراها تعجب
أنظر ترى ما يسرك حسن ـــــــه * أنصت فمالك من حديثي تهرب
ألوان حبرون في نظام حكــــــم * هي أجمل اللوحات إنا نحسب
قارن ولن تجد الشبيه نظامـــــه * دقق وكل الفن عنه سترغب
لما قصدنا قبل ذلك غيره ــــــــا * عدنا بصد هل المال تطلــب
لسنا نرى في كل كراس لهـــــم * إلا شنيعا من رموز تصعب
لا تعجب إذ ليس يفهم سر هـــــا * فلعل ناقشها برجله يكتـــــب
ظهرت ضغائنهم ترى بخطوطها * اوراقهم لقذارة لا تقــــــرب
شكرا لكي نسرين ما جدتي به * فجميل قال لرده يتعـــــــب
إنا أطلنا حتى نحسن نظمـــــه * هو عذرنا كي لا علينا يعتب

أروع كلام منقوش بالوئام والشكر والتقدير

يقول معروف الرصافى عن الشكر 

أعرني لساناً أيها الشّعر للشكر

وإن تُطِق شكراً فلا كنت من شعر

وجئني بنور الشمس والبدرِ كي أرى

بمَعْناك نور الشمس يُشرق والبدر

وحُم حول أزهار الرياض تطيّبا

بها مثلما حام الفَراش على الزَّهر

وقم في مقام الشّكر وانشر لواءهُ

برأس عمودٍ خذه من غرة الفجر

فإن لبيروت حقوقاً جليلة

عليّ فَنُبْ يا شعر عنيَ في الشكر

يقول محمد الجواهري عن الشكر 

عفواً إذا خانني شعري وتبِاني

فلُطفُكُم لا أوفِّيهِ بشُكْرانِ

وقد يُهوِّنُ عند المرء زلتَه

إحساسُه أنه ما بينَ إخوان

غطارفَ الحلةِ الفيحاءِ أنكُمُ

في كل مَكرمُةٍ فِرسانُ ميدان

وليس إحسانُكمُ نحوي بمبتَدعٍ

هنا منابتُ ألطافٍ وإحسان

أحاديث نبوية عن الشكر والتقدير

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يَشْكُرُ اللَّهَ مَنْ لا يَشْكُرُ النَّاسَ» (رواه أحمد وأبو داود والبخاري في الأدب المفرد وابن حبان والطيالسي، وهو حديث صحيح صححه العلامة الألباني).

وورد في رواية الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «مَنْ لمْ يشْكُر النَّاسَ لَمْ يشْكُر الله» (رواه الترمذي في كتاب البر والصلة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في باب ما جاء في الشكر لمن أحسن إليك. وقال الترمذي: حديث حسن صحيح).

وورد في رواية الإمام أحمد عن الأشعث بن قيس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن أشكرَ الناس لله عز وجل أشكرُهم للناس» (ورواه أيضاً ابن أبي شيبة في المصنف والبيهقي في السنن الكبرى. وصححه العلامة الألباني). ثانياً: قال الإمام الخطابي في شرح الحديث: “هذا يُتأول على وجهين: أحدهما: أن من كان طبعه وعادته كفران نعمة الناس وترك الشكر لمعروفهم، كان من عادته كفران نعمة الله تعالى وترك الشكر له. والوجه الآخر: أن الله سبحانه لا يقبل شكرَ العبد على إحسانه إليه، إذا كان العبدُ لا يشكرُ إحسان الناس ويكفر معروفهم” (معالم السنن 4/113).

وقال الإمام الخطابي أيضاً: “هذا الحديث فيه ذم لمن لم يشكر الناس على إحسانهم. وفيه أيضا الحث على شكر الناس على إحسانهم. وشكر الناس على إحسانهم يكون بالثناء عليهم وبالكلمة الطيبة وبالدعاء لهم”.  وقال ابن العربي: “روي برفع الجلالة و” الناس ”.

وقال ابن الأثير: “معناه إن الله تعالى لا يقبل شكر العبد على إحسانه إليه، إذا كان العبدُ لا يشكر إحسان الناس ويكفر أمرهم، لاتصال أحد الأمرين بالآخر. وقيل معناه أن من كان من عادته وطبعه كفران نعمة الناس وترك شكره لهم، كان من عادته كفر نعمة الله عز وجل وترك الشكر له. وقيل إن من لا يشكر الناس كان كمن لا يشكر الله عز وجل وإن شكره ،كما تقول: لا يحبني من لا يحبك، أي: إن محبتك مقرونة بمحبتي، فمن أحبني يحبك، ومن لا يحبك، فكأنه لم يحبني. وهذه الأقوال مبنية على رفع اسم الله عز وجل ونصبه” (النهاية في غريب الحديث 2/1200). ثالثاً: إن شكرَ من أحسنَ إليك مبدأٌ إسلاميٌ أصيلٌ، يعتبر من مكارم الأخلاق، وإن من أحسن الشكر أن تقول لمن أحسنَ إليك: ”جزاك الله خيراً “

عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من صنعَ إليكم معروفاً فَكَافِئُوهُ، فإن لم تجدوا ما تُكَافِئُونَهُ فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه» (رواه أحمد وأبو داود والحاكم وصححه العلامة الألباني).

عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من صُنع إليه معروفٌ فقال لفاعله: جزاك الله خيراً، فقد بالغ في الثناء» (رواه الترمذي والنسائي وابن حبان وصححه العلامة الألباني).

وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من أُتي إليه معروفٌ فليكافئ به، فإن لم يستطع فليذكره، فمن ذكره فقد شكره» (رواه أحمد والطبراني وحسنه العلامة الألباني).

عن طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أُولي معروفاً، فليذكره، فمن ذكره فقد شكره، ومن كتمه فقد كفره» (رواه الطبراني، وحسنه العلامة الألباني).

عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «قال من أُعطي عطاءً فوجد فليجز به، فإن لم يجد فليثنِ، فإن من أثنى فقد شكر، ومن كتم فقد كفر، ومن تحلى بما لم يُعط كان كلابس ثوبي زور» (رواه الترمذي وقال حديث حسن غريب، وحسنه العلامة الألباني).

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا قال الرجلُ لأخيه:جزاك الله خيراً، فقد أبلغ في الثناء» (رواه عبد الرزاق في المصنف والحميدي في المسند وصححه العلامة الألباني). قال المباركفوري: “«جزاك الله خيراً» أي خير الجزاء أو أعطاك خيراً من خيري الدنيا والآخرة. «فقد أبلغ في الثناء» أي بالغ في أداء شكره، وذلك أنه اعترف بالتقصير، وأنه ممن عجز عن جزائه وثنائه، ففوض جزاءه إلى الله ليجزيه الجزاء الأوفى. قال بعضهم إذا قصرت يداك بالمكافأة، فليطل لسانك بالشكر والدعاء” (تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي 6/156).

قال عمر رضي الله عنه: “لو يعلم أحدكم ما له في قوله لأخيه: جزاك اللهُ خيراً، لأكثرَ منها بعضُكم لبعضٍ” (رواه ابن أبي شيبة في المصنف). وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «يا معشر النساء تصدقن، فإني رأيتكن أكثر أهل النار، فقلن: وبِمَ ذلك يا رسول الله؟ قال: تكثرن اللعن وتكفرن العشير» (رواه البخاري ومسلم).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ما كان الله ليفتح على‏ عبد باب الشكر ويغلق عنه باب الزيادة(7).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من اعطي الشكر لم يحرم الزيادة(8).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يا أيها الناس، إن لله‏ في كل نعمة حقا، فمن أداه زاده، ومن‏ قصر عنه خاطر بزوال النعمة وتعجل العقوبة؛ فليراكم الله من النعمة وجلين كما يراكم من الذنوب فرقين(9).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: شكر النعم يضاعفها ويزيدها(10).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : النعمة موصولة بالشكر، والشكر موصول بالمزيد، وهما مقرونان في قرن، فلن ينقطع المزيد من الله سبحانه حتى‏ ينقطع الشكر من الشاكر(11).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أبلغ ما تستمد به النعمة الشكر، وأعظم ما تمحص به المحنة الصبر(12).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : شكر النعم يوجب مزيدها، وكفرها برهان جحودها(13).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا نفاد لفائدة إذا شكرت، ولا بقاء لنعمة إذا كفرت(14).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : شكر النعمة يقضي بمزيدها، ويوجب تجديدها(15).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : الشكر على النعمة جزاء لماضيها، واجتلاب لآتيها(16).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من جعل الحمد ختام النعمة، جعله الله سبحانه مفتاح المزيد(17).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من جعل الحمد ختام النعمة، جعله الله سبحانه مفتاح المزيد(17).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : شكر الإله يدر النعم(18).9ـ عنه (عليه السلام): اغتنموا الشكر؛ فأدنى‏ نفعه الزيادة(19).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ثمرة الشكر زيادة النعم(20).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : النعم تدوم بالشكر(21).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : اشكر من أنعم عليك، وأنعم على‏ من شكرك؛ فإنه لا زوال للنعمة إذا شكرت ولا بقاء لها إذا كفرت‏(22).(23).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا نزلت بك النعمة فاجعل قراها الشكر(24).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أحسن الناس حالا في النعم من استدام حاضرها بالشكر، وارتجع فائتها بالصبر(25)

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أحق الناس بزيادة النعمة أشكرهم لما اعطي منها(26).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لن يقدر أحد أن يحصن النعم بمثل شكرها(27).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : الشكر زينة الغنى‏(28).

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إن المؤمن… إذا استغنى‏ شكر(29).

شاهد أيضاً

تحميل برنامج Vault مهكر 6.9.00 أقوى تطبيق لإخفاء الملفات والوسائط

تحميل برنامج Vault مهكر 6.9.00 أقوى تطبيق لإخفاء الملفات والوسائط

تحميل برنامج Vault مهكر 6.9.00 أقوى تطبيق لإخفاء الملفات والوسائط من الأشياء التي يبحث عنها …

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments