غير مصنف

علامة التعجب

محتويات:

1.ماهي علامة التعجب:
2.أمثلة لاستخدام علامة التعجب:
3.كلمات تستعمل فيها علامة التعجب:
4.أحاسيس تستعمل بها علامة التعجب:
5.تاريخ علامة التعجب:
5.تاريخ علامة التعجب:

1.ماهي علامة التعجب:

هي علامة من علامات الترقيم، ويشار إليها على هذا الشكل ( ! )، وقد تسمى أيضا بعلامة التأثر، كما أنها تستخدم في آخر الكلام، لتدل على الكثير من الدلالات، وإظهار الأحاسيس والمشاعر التعجبية، أو لعرض حالة نفسية الناتجة عن الغضب والخوف أو الفرح إلى آخره.
وقد أصبح البعض يبالغ من استعمالها في غير محلها، لتفقد معنها بعد ذلك، وتصبح لتزيين آخر الكلام فقط، لهذا في هذا المقال سنخصص العديد من الأمثلة، لتقريب القارئ من الأماكن الصحيحة لاستخدامها.

2.أمثلة لاستخدام علامة التعجب:

ما أروع الحياة!
ما أجمل شمس الصيف!
ما أعظم حظن أمي!
نعم أنا أفهمك!
لا أطيق سماعك!
ما أجمل صوته!

3.كلمات تستعمل فيها علامة التعجب:

حقا!
اللعنة!
وداعا!
تبا!
توقف!
الله!

4.أحاسيس تستعمل بها علامة التعجب:

  • الحزن: يا آسفاه على من مات وهو لا يصلي!
  • الفرح: يا لا لبشرى لقد اجتزت الإمتحان!
  • التحذير: إحذر إحذر!
  • التهديد: ويحك يا عمر!
  • التمني: يا ليت الشباب يعود يوما!
  • المدح: ونعم خلقك!
  • الرغبة: يا ليت لي مثل سيارتك!
  • التذمر: بلغ السيل الزبى!
  • الترجي: لعل الزوجة تعود لبيتها!
  • الإغراء: الصلاة الصلاة!
  • التأفف: أف لأقوالكما!
  • الدعاء: اللهم إرحمنا!
  • الذم: بئس خلفك للوعد!

5.تاريخ علامة التعجب:

في القرن الخامس عشر، أدخلت علامة التعجب لأول مرة في الطباعة الإنجليزية، وكان يطلق عليها علامة التعجب أو الإعجاب، وكانت تحي بالتركيز او التشديد علر نبرة الجملة التي ستعملت بها. كما أن المؤرخون يعتقدون ان في العصور الوسطى، قد ولد التمثيل البياني لعلامة التعجب، بحيث كان الناسخون يستعملونها على هذا الشكل ( io ) في نهاية الجملة، لدلالة على البهجة او الفرح الذي أتى به مفهوم الجملة، ومع مرور السنوات انتقلت علامة تعجب من الشكل القديم لتصبح ما عليه الآن بنقطة فوق الخط العمودي ( ! ).

6.لماذا يستخدم ترامب علامة التعجب؟

في عصر الأنترنيت، لاحظنا أن الكثير من الناس عبر مواقع التواصل الإجتماعي، يستعملون علامة التعجب عند إنهاء كلامهم، ولا يكتفون باستعمال واحدة فقط، بل يصل استعمال هذه علامة في السطر الواحد إلى خمسة أو ستة علامات التعجب، والسبب وراء ذلك ان علامات التعجب والأحرف الكبيرة والمكررة، تشكل طريقة أساسية يلجأ إليها البعض، للتعبير عن حماسهم ودهشتهم او غضبهم وانفعالهم، او حتى خوفهم من شيء ما.
وهذا ما رأيناه مع مجموعة من السياسين الذين يلجأ لاستعمال مثل هذه الطرق في خطاباتهم على مواقع التواصل الإجتماعي، ومنهم الرئيس “ترامب” الذي وصلت علامات التعجبه في تغريداته على موقع “تويتر” إلى 2251 مرة، وذلك سنة 2016، مما يعني أن 68% من كتاباته تحتوي على علامة تعجب، والتي تصف لنا مدى استغرابه واندهاشه.

اظهر المقال كامل (...)

مقالات ذات صلة مختارة لك 🔥🔥

Subscribe
نبّهني عن

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments