علاج سماكة بطانة الرحم بالقران

هناك الكثير من النساء التي يهملن دور البطانة، وعدم أخد الحيطة للرحم، وهذا شيء مهم جدا في حالة الرغبة في الإنجاب، فالبطانة تتواجد داخل الرحم، ويضل حجما يزداد طول الشهر بتأثير الهورمونات، وعند عدم حصول حمل، فالبطانة تنزل على هيئة الدورة الشهرية. وتتجلى أهمية البطانة على أنها أول مكان يتكون فيه الطفل، والذي يوفر له الغذاء والمكونات الأساسية لكي ينمو، وبعدها يتحول الطفل من البطانة إلى المشيمة، التي هي أيضا مكان الذي يتغذى فيه الطفل ويحصل على الأكسجين وكل العناصر الأساسية لنموه. فالبطانة مهمة جدا لأي مرأة ترغب في الحمل، لكن هناك العديد من العوامل التي تجعل من البطانة غير مهيأة لينمو طفل فيها، ومن بين هذه المشاكل، سماكة بطانة الرحم وتسمى أيضا فرط تنسج بطانة الرحم، لهذا سنتعرف على سماكة بطانة الرحم، واسباب حدوثها، وأضرارها، وعلاجها.

إقرأ أيضاً: علاج ضعف بطانة الرحم جابر القحطاني

نبذة عن سماكة بطانة الرحم

سماكة بطانة الرحم، هي أحد المشاكل الصحية التي تواجهها النساء في الرحم، بحيث تتضخم البطانة وتصبح سميكة على غير حجمها الطبيعي، وسبب وراء هذا، هو زيادة في إفراز هرمون الاستروجين الذي يزيد ويضخم في نمو بطانة الرحم. ويتكون الرحم من ثلاثة أجزاء الرئيسية للرحم، الجزء الأول هو جسم الرحم الذي يتم زراعة البويضة المخصبة فيه، والجزء الثاني هو عنق الرحم الذي يعتبر الجزء السفلي الذي يربط الرحم مع المهبل، أما الجزء الثالث هو القاع، الذي يقع في أعلى الرحم، حيث يتميز القاع وجسم الرحم بتركيبة تحتوي على ثلاثة انسجة، تسمى الطبقة الأولى الصفاق وهو عبارة عن غشاء مزدوج الطبقات، وتسمى الطبقة الثانية عضل الرحم، وهي طبقة مكونة من العضلات الملساء السميكة، بحيث يمكنها تضخم في فترة الحمل، والطبقة الثالثة هي بطانة الرحم، التي تتكون من قسمين، القسم الأول الطبقة القاعدية العميقة، التي لا يحدث فيها تغيير كبير ولا يتم طرحها خلال فترة الحيض، والقسم الثاني هو الطبقة الوظيفية السطحية، حيث تستجيب هذه الطبقة لهرمون الاستروجين لتتضخم وتصبح إفرازية فتطرح أثناء الحيض.

أسباب سماكة بطانة الرحم:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى مشكلة سماكة بطانة الرحم للمرأة، في سن اليأس وفي باقي المراحل العمرية الأخرى، وهي كالتالي:

  • اظطراب الهرومونات وزيادة في هرمون الاستروجين وقلة إنتاج هرمون البروجسترون
  • عند عدم تخصيب البويضة تنخفض نسبة الاستروجين والبروجسترون في الجسم
  • تهيئ الجسم للحمل من طرف هرمون الاستروجين في نصف الدورة الشهرية مما يؤدي لزيادة نسيج الخلايا بالجسم وسماكة بطانة الرحم
  • ويزداد هرمون الاستروجين لدعم عند إنتاج المبيض للبويضة الجديدة
  • تخلص الرحم من البطانة الزائدة التي تكونت بسبب انخفاض هرمون البروجسترون عند حدوث الدورة الشهرية
  • وفي حالة لم يحدث التبويض مع عدم قيام الرحم بوظيفته في طرح البطانة بشكل طبيعي، يتسبب هذا إلى تضخم بطانة الرحم، وزيادة هرمون الاستروجين وانخفاض هرمون البروجسترون

اضرار بطانة الرحم السميكة

عند زيادة في سمك بطانة الرحم وتضخمها، يسبب العديد من الأضرار وظهور العديد من الأعراض وهي كالتالي:

  • نزيف غير طبيعي قبل حدوث الدورة الشهرية
  • غزارة نزيف الطمث المدة طويلة عن غير المعتاد
  • تقل مدة بين الطمثين بأقل من 21 يوم

إقرأ أيضاً: علاج سماكة بطانة الرحم جابر القحطاني

علاج سماكة بطانة الرحم

عند عدم علاج سماكة بطانة الرحم، قد يتطور المرض ليصبح سرطان، لهذا يرجى متابعة الطبيب بشكل دوري للسيطرة على المرض وتجنب تطوره، فالعلاج يتضمن رغبة المصابة في حفاظها على الرحم للحمل، او استئصال الرحم في حالة الوصول إلى سن اليأس وعدم حصول طمث، لهذا سنين لكم طرق علاج سماكة البطانة بنوعيه:

علاج فرط تنسج بطانة الرحم النمطي

فرط تنسج بطانة الرحم النمطي من أنواع تضخم بطانة الرحم، الذي تكون فيه جميع الخلايا الزائدة الطبيعية، وهناك طرق عديدة ومختلفة لعلاجه، والتي تحدد من خلال الطبيب المختص بالنسبة لكل حالة، ومن بين هذه الطرق:

  • العلاج بالبروجسترون: من العلاجات الفعالة لهذا النوع من سماكة بطانة الرحم هو العلاج بهرمون البروجسترون، الذي في الغالب يكون الخيار الأول لطبيب، عند وجود نزيف غير طبيعي، فهذا العلاج يتواجد على أشكال عدة، قد يكون علا شكل حبوب البروجسترون، أو على شكل لولب هرموني، وقد تتبع هذه العلاجات علاجات أخرى مع متابعة طبية مستمرة، لمعرفة طريقة نمو الخلايا، ويجب تأكد من إجراء تنظير لبطانة الرحم بشكل مستمر، ومعرفة أن الحالة لا تستدعي تدخل طبي متقدم، ولمزيد من الشرح لأنواع العلاج بهرمون البروجسترون، نبسط لكم كل علاج.
  • حبوب البروجسترون: هي من طرق التي تستعمل كثيرا في علاج سماكة بطانة الرحم، هناك عقار أسيتات ميدروكسي بروجسيتيرون وعقار نوريثيستيرون، وهناك أيضا حبوب الميتفورمين، التي تستخدم لتقليل من مقاومة الأنسولين ونقص في وزن الجسم، فقد يفيد في علاج سماكة بطانة الرحم.
  • اللولب الرحمي الهرموني: وهو عبارة عن جسم بلاستيكي على شكل حرف T يتم وضعه داخل رحم المريضة في العيادة، ويفرز من خلاله هرمون البروجسترون الذي يقلل من ضخامة بطانة الرحم، رغم أنه يعطي نتيجة في العلاج دون ظهور آثار جانبية أخرى، إلا أنه من وسائل منع الحمل أيضا وتنظيم النسل.
  • استئصال الرحم: وهي عملية يتم فيها إزالة رحم، بحيث يحدد الطبيب هذا النوع من العلاج، في حالة تجنب مضاعافات خطيرة على المرأة والتهابات، لكن هذا النوع من علاج يكون في الحالات الناذرة، وعند عدم استجابة لهرمون البروجسترون لمدة عام أو ستة أشهر.
  • تقليل الوزن: من أحد العلاجات التي يتخذها الطبيب في بعض الحالات، هو تقليل من الوزن إذا كانت المصابة تعاني من السمنة، حيث يؤدي هذا إلى زيادة نسبة هرمون الاستروجين في الجسم، ويؤدي إلى سماكة بطانة الرحم.
  • الراقبة الطبية: في بعض الحالات قد لا يلجأ الطبيب لاحد العلاجات التي ذكرنها سلفا، يكتفي فقط بمراقبة العودة الخلايا لما كانت عليه، فغالبا ما تعود لحالتها طبعية بنسبة خمسة وسبعين في المئة.
  • المتابعة الطبية: يجب الحرص على استشارة الطبيب في جميع الحالات لسمك بطانة الرحم، فهو من سيحدد طريقة العلاج، من انتظار عودة الخلايا لما كانت عليه، أو من خلال أخد خزعة بطانة الرحم أو تنظير الرحم خلال مرحلتين من فترة العلاج، فعند أخد الخزعة الاولى بعد ستة أشهر وأخد الثانية بعد عام، تحدد طريقة العلاج عندها بناء على النتائج، فيكتفي الطببب بتحديد خزعة واحدة لكل عام في حالة عدم سمك بطانة الرحم، أما عند سماك بطانة الرحم واستمرارها في ذلك، فيحدد الطبيب للمصابة أخد البروجسترون إذا لم يتم استخدامه سابقا، ويجب استشارة الطبيب في حالة وجود نزيف غير طبيعي عند التوقف من العلاج.

إقرأ أيضاً: البردقوش وسماكة الرحم

علاج فرط تنسج بطانة الرحم غير النمطي

فرط تنسج بطانة الرحم غير النمطي من أنواع سمك بطانة الرحم، بحيث يتكاثر فيها الخلايا الغير طبيعية، وقد يصل خطر الإصابة بهذا النوع إلى مرض السرطان، لهذا غالبا ما يحدد الطبيب علاج استئصال الرحم لتجنب مضاعافات أخرى، لكن عند رغبة المرأة في الإنجاب مرة أخرى، وتجنب هذه النوع من العلاج، يمكن أن يحدد الطبيب طرق علاجية أخرى، لكن تكون بناء على عوامل، كالعمر، والرغبة في الإنجاب، وكمية نزيف المهبلي، وطبيعة خلايا بطانة الرحم، فهذه العوامل تؤخد بعين الاعتبار في لتحديد علاجات أخرى وتجنب استئصال الرحم، ومن بين هذه العلاجات:

  • البروجسترون: أحد العلاجات البديلة لهذا النوع من سمك بطانة الرحم، فيمكن علاج به عن طريق اللولب الهرموني كما ذكرنا سابقا، وعند عدم تفاعل الجسم مع هذا العلاج أو له آثار جانبية أخرى على المهبل، أو وجود تشوه في تجويف الرحم الذي يصعب الاحتفاظ باللولب، يلجأ الطبيب لوصف أدوية للبروجسترون تؤخذ عن طريق الفم.
  • الميتفورمين: هذا الدواء يقلل من مقاومة الأنسولين كما ذكرنا سابقا، لكنه يعد أحد العلاجات التي تقلل من مقاومة الاستروجين الذي له دور كبير في سمك بطانة الرحم، فهو يحد من قدرة خلايا بطانة الرحم المتضخم من تطور إلى أورام، كما جاء في دراسة نشرت عام 2017 في مجلة الأورام النسائية، على دور الميتفورمين في مقاومة تضخم بطانة الرحم.

علاج سماكة بطانة الرحم بالأعشاب

  • البقدونس: يمكن للبقدونس تنظيف الرحم، وذلك عن طريق شرب كوبين يوميا قبل تناول الطعام بحوالي خمسة عشر دقيقة.

قومي بغلي البقدونس مع الماء لمدة لا تقل عاى عشرة دقائق
بعدها قومي بتصفيته وتناوله طازج، وتجنب تخزينه.

  • الزعتر: يعمل على علاج سماكة بطانة الرحم وتنظيفه

قومي بوضع قليل من الزعتر في كوب من الماء لمدة لا تقل عن خمسة عشر دقيقة
وبعدها قومي بتصفيته وشربه، بكمية كوب في اليوم

  • زيت الخروع: من علاجات الرائعة للعديد من أمراض الرحم

قومي بمزج ربع كوب من زيت الخروع مع 8 نقاط من زيت الخزامي
وبعدها يتم وضع الخليط على قماش ساخن
وقومي بوضعها على الجزء السفلي من البطن
كرري هذه العملية لمدة ساعة
بعدها إغسلي بطنك بالماء الدافئ جيدا
ولا تقومي بهذه الوصفة في فترة حدوث الدورة الشهرية

  • الكركم: من التوابل التي تعد كعلاج لسمك بطانة الرحم

قومي بخلط الكركم مع الزنجبيل وعصير الليمون والعسل بمقدار ملعقة لكل شيء
بعدها أضيفي الخليط لكوبين من الماء ومزجيهم جيدا
وتناولي ملعقة يوميا من الوصفة

  • بذور الكتان: لبذور الكتار العديد من العناصر الغذائية التي تساعد على مقاومة تضخم بطانة الرحم، كمضادات الأكسدة وأوميجا 3

قومي بوضع 4 ملاعق من بذور الكتان في كوب من الماء المغلي
وتركيهم لمدة لا تقل عن ثمانية ساعات
بعدها قومي بتصفية المشروب
وتناولي كوب يوميا في كل صباح

  • العدس: شرب العدس من الأطعمة التي تعمل على تنظيف الرحم
  • التوت: ثمار توت احد الثمار التي تعمل كمسكن للألم الناتج عن سمك بطانة الرحم، يمكن تناولها أو شربها كعصير
  • أوراق التين: العديد من الأطباء المختصين ينصحون بتناول أوراق التين لكل من تعاني من سماكة بطانة الرحم، مرتين في اليوم.

وفي النهاية نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم جميع المعلومات الخاصية بسماكة بطانة الرحم، وطرق العلاج التي يحددها الطبيب وطرق العلاج بالأعشاب، لكننا ننصح كل من تعاني من هذا المرض استشارة طبيب مختص أولا، ونتمنى لكم الشفاء العاجل إنشاء الله، وشكرا على القراءة.

شاهد أيضاً

موقع tbib 24 شرح طريقة التسجيل وإرسال إساشارة طبية

موقع tbib 24 شرح طريقة التسجيل وإرسال إساشارة طبية موقع tbib 24 موقع tbib 24 …

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments