أسئلة وأجوبة

شروط النجاح الوظيفي

شروط النجاح الوظيفي

هناك الكثير من الأشخاص يرغبون في كسب النجاح في حياتهم المهنية والحصول على رتبة وظيفية عالية ، تمكنهم في التحسين من أوضاعهم المالية والشعور بالرضا الذاتي ، وهذا الأمر يتطلب توافر عدة مهارات وشروط تساعد على التألق والنجاح الوظيفي ، لذالك سنعرض لكم من خلال السطور الموالية شروط النجاح الوظيفي ، مع أهم مفاتيح النجاح في العمل ، وطرق التقدم في الحياة المهنية والتميز عن الآخرين .

إقرأ هنا : سلبيات وإجابيات العمل المستقل في المنطقة العربية

إقرأ هنا : وزارة الموارد البشرية تعتزم توطين 20 ألف وظيفة ” أخصائي تسويق”

ما هو النجاح الوظيفي ؟

هو إدراك الموظف غايته والحصول إما على ترقية عالية في العمل أو تحصيل دخل عالي ، وتحقيق جميع الأهداف التي سبق وخطط لها بعد مواجهته العديد من المصاعب والعقاب ، لأن من عوامل النجاح عامة المثابرة وتحسين مهارات جديدة في شخصية الفرد والتي بدورها تساعده على النجاح في موقعه في العمل و في الحياة بشكل عام .

بحث شروط النجاح الوظيفي

توجد مجموعة من الأسباب والمعايير تكمن خلف تحقيق الموظف طموحه والنجاح في عمله ، حيث تتجلى في الإنضباط بقواعد العمل والإعتماد على بعض العمليات الوظيفية تساعد على تحقيق كل أهدافه المرجوة ، وعلى هذا المنطلق سنعرض لكم في السطور الموالية أهم شروط النجاح الوظيفي .

الإيمان بالقدرات الشخصية

● على كل موظف أن يعلم بأن النجاح في العمل وتحقيق الأهداف التي يسعى لها ، تعتمد على مدى الإيمان بقدرته على تحقيقها .

● هناك مقولة للرجل الأعمال الأمريكي هنري فورد و مؤسس شركة فورد للسيارات، يقول فيها《 سواء اعتقدت لأنك تستطيع أو أنك لا تستطيع، ففي كلتا الحالتين أنت محق بإعتقادك》 .

● لقد خص الله سبحانه وتعالى كل إنسان بصفة مميزة عن الآخرين ، فهناك من رزقهم بقدرات علمية تؤهلهم في استخدام تلك القدرة وتطويرها في مجالات مختلفة، لذالك يجب على الفرد أن يبحث بداخله ويؤمن بقدراته ويحاول جاهدا الإستفادة والتطوير من نفسه .

●الواقع أنّ الابتكار في العمل بحاجة شديدة إلى شحنة من الإيمان للقدرة على أداء العمل بأكمل وجه ، لأن الدافع الوجداني يعمل بشكل كبير على التحفيز وإبذال جهد بنشاط وانتظام .

تطوير المهارات الشخصية

غالبا ما ستكون قد سمعت عن شخص أو زميل معك في العمل يصفونه والقيادي أي يتقن عمله ، وذالك راجع إلى عدة مهارات شخصية تجعله متميز عن الآخرين وهي كالتالي:

● فن المواجهة لكل المخاوف ، والتعرف على أناس جدد في مجال العمل ، والذهاب إلى الندوات والمؤتمرات التي لها دور كبير في التواصل مع مختلف الفئات .

● الابتعاد عن السلبية والتعلم من الأخطاء ، والإستمتاع أثناء العمل بتفاؤل وشغف ، لأن الإيجابية تؤدي إلى الرفع من المهارات المكتسبة .

● عدم الإعتماد على الآخرين والثقة بالنفس لأداء المهام المختلفة.

● تعلم أفكار جديدة والإطلاع على معلومات خارج معرفتك واهتمامك المعتمد دائما، وطرح أسئلة على المدير أو فريق العمل ، أو إجراء أبحاث جديدة في مجال عملك ، ومواكبة أحدث التطورات .

التخطيط والتنظيم

هل تجد صعوبة في أداء مهامك الوظيفية في الوقت المحدد ؟ ودائما ما تأتي متأخر عن مواعيد العمل ؟ فدعني أقول لك بأن كل الخطط والأهداف التي تسعى لها فهي بدون فائدة لأنك بحاجة إلى صقل مهاراتك التنظيمية وذالك عبر الطرق الآتية :

● من أسهل الطرق التي تساعدك في تنظيم أوقات عملك هي البحث عن سبب إهدار الوقت وما يشتت انتباهك ، وخد تحدي مع نفسك على احترام وقت عملك واجعله من أولوياته.

● وضع قائمة مهام التي تساعدك على تحديد أجزاء العمل الصغيرة ، والتي بدورها تساهم في الإنضباط في العمل والإسراع في خطوات تحقيق أهدافك.

● التخطيط اليومي العمل مثل ما يجب فعله ؟ وما ستقوم ؟ وأين؟ ومتى ؟ وكيف؟ ، كل هذه الأمور تجعلك تحدد طريقة سير الأمور.

تقييم الأداء

● تحديد مستوى كفاءة الأداء المهني، وتقييم درجة الأداء لأن التقييم عبارة عن وسيلة تحسن من نقاط القوة ، والتقليل من نقاط الضعف .

تحمل المسؤولية

● عدم تحمل الموظف مسؤوليته قد يؤدي إلى تدهور الناتج الإجمالي لجهة عمله ، وهذا الأمر يرجع إلى أسباب عديدة ، لذالك يجب الولاء والعمل بإتقان ، والعمل بوعي وتأني.

● تحمل المسؤولية يؤدي إلى النجاح والتفوق ، لأن تحمل المسؤولية وتقدير الذات من أفضل السمات التي قد يتمتع بها الفرد ، ومن خلال تجاربي الشخصية لم يسبق لي أن رأيت شخص غير مسؤول ومهمل في عمله ناجحا في حياته المهنية ، أما الأشخاص الملتزمون بأعمالهم تجدهم دائما متفوقين في أعمالهم .

● وبالتالي فإن المسؤولية هي أساس حياة ناجحة ومتفانية بشكل عام .

تعزيز التواصل مع الاخرين

● يجي أن تكون صريح وواضح قدر الإمكان مع مديرك و زملائك في العمل حتى لا يساء فهمك .

● كن واثق في نفسك وجدي في تعاملك مع من حولك أثناء العمل ، وذالك لكسب الإحترام ، وضمان لمصداقية كلامك.

● حاول أن تتجنب الغموض ، وكن واضح في اختيار كلمات واضحة ومفهومة ، مع نبرة صوت محترمة تجعل من أمامك يستقبلها بصدر رحب.

● استفد من ملاحظات الآخرين فهذا الأمر يخلق انسجاما قويا بينك وبينك من حواليك.

مرافقة الناجحين

هل تعلم من هو الشخص الناجح ؟ وما الفرق بينه وبين باقي الأشخاص العاديين ؟ فتابع معي ما يلي :

● الأشخاص الناجحون تجدهم دائما ما يناقشون أفكار جديدة ولا يضيعون أوقاتهم، عكس الأشخاص العاديون معظم أوقاتهم يتحدثون فقط الأشخاص ويراقبون ما ليس لهم .

● كل مجهودات الأشخاص العاديون تقتصر على وضع أهداف ، لكن الناجحون يضعون خططا ناجحة للوصول إلى أهدافهم، لأن تحديد الهدف وحده لا يكفي .

● ولكي تكون شخصا ناجحا رافق إحدى الناجحين في العمل وحاول التغيير من سلوكياتك الغير النافعة ، و القيام بأشياء لم يسبق لك أن فعلتها من قبل .

● ومن أهم أقوال”محمد علي كلاي” الذي يعد إحدى الناجحين بعد الخوض في جميع معارك الحياة أن ” لا عيب في أن نسقط أرضاً، بل العيب أن نبقى على الأرض” .

التكيف مع أجواء العمل

● من أهم شروط النجاح الوظيفي هو التأقلم أو التكيف مع أجواء العمل ومع زملاء العمل ، لأن هذا الأمر له دور فعال في تحفيز ونشاط الموظف .

● الإعتماد على المدير ومنحه ثقتك وحاول أن تطرح عليه سؤال يشغل عقلك، حتى تتكيف مع أجواء العمل بسرعة.

● تكوين صداقات في العمل والتعاون على شكل فريق ، والتخطيط معهم على مشاريع مستقبلية .

● اتبع جدول أعمال مديرك ، وتعرف على أولوياته ، و ما يحتاج له حتى يثق في قدراتك وكفائتك .

العمل بصدق وتفاني

● الإخلاص والتفاني في العمل من صفات المؤمن الصادق الذي صدق عهده ووعده مع الله سبحانه وتعالى وهذا بحد ذاته يجعله واثقا بنفسه ، فالشخص الذي يؤدي وظيفته بضمير وصدق تكون سريرته نقية وذهنه صاف ، لقوله تعالى : 《قُلْ أَتُحَاجُّونَنَا فِي اللَّـهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ》 .

ملابس ملائمة لبيئة العمل

● يجب على الموظف العناية بالمظهر الخارجي أيضا واقتناء ملابس رسمية و تناسب جو العمل، لأن هذا الأمر قد يعطيك نقاط إضافية في العمل .

● الاهتمام بالتفاصيل والتدقيق في صحة الملابس وأن لا تكون متسخة أو ممزقة ويصلي فهمك أثناء العمل .

● الحفاظ على البساطة والتركيز على النظافة وحسن المظهر.

أسس النجاح الوظيفي

من أهم العوامل التي تساهم في تحقيق النجاح الوظيفي وبها يتم الإرتقاء والتميز في العمل هي كالتالي :

● الثقة في النفس وعدم الإفراط فيها لتفادي الوقوع في الغرور ، مع تقبل آراء الآخرين والتعلم منهم .

● على الموظف بتطوير نفسه بنفسه ، لأنه لن يجد من سيساعده أكثر من نفسه، ففي الأخير هو المستفيد من تطوره الذاتي .

● تقديم اقتراحات وحلول أثناء الاجتماعات والمشاركة في حل المشكلات التي تواجهها المنشأة أو الشركة التي ينتمي لها الموظف .

● التقليل من استخدام الهاتف المحمول لأنه يأخد الوقت الطويل ، وللتركيز أكثر يرجى التخلص منها خلال فترات العمل ، وتحديد وقت معين لإجراء أي إتصال أو تصفح مواقع التواصل الاجتماعي.

● يجب إضهار الإيجابية بين زملاء العمل ، لأنها تعزز العلاقة معهم.

● الحرص على التفريق بين العمل والحياة الشخصية ، لأن هناك أشخاص يشاركون حياتهم الخاصة مع من في العمل وتقع لهم مشكل فيما بعد، لذالك يجب تجنب هذا الأمر لتفادي الإحراج.

● للوصول إلى رتبة النجاح الوظيفي يجب الإلتزام بمواعيد العمل وعدم اللامبالاة ، لأن هذا التصرف إذا تكرر مرات كثيرة قد يتسبب في طردك من العمل .

● حتى وإن كانت للموظف ثقة قوية عليه بالاستمرار في التعلم واكتشاف مهارات ومعلومات جديدة ، تمكنه في التخلص من نقاط ضعفه، والزيادة من فرص الناجح في العمل .

خطوات النجاح الوظيفي

● من أكثر الأشياء التي يجب على الموظف القيام بها للوصول إلى حد الإرتقاء والنجاح في العمل هي كالآتي:

● لا شئ يجعل الشخص ناجح في عمله أكثر من رغبته وطموحه في تحقيق ما يهدف له ، لذالك يجب أن يكون لدى الموظف حب وشغف لعمله حتى يستطيع ابذال مجهود عليه والنجاح فيه.

● على كل موظف برغب في تحقيق نجاح وظيفي أن يبدأ أولا في إصلاح نقاطه العمياء ، والتعلم من الأخطاء .

● يجب التحلي بالأمانة والحفاظ على جميع الأدوات ، التي تكون ملكية للشركة أو المنشأة ، و التي تم تأمينها تحت تصرف الموظف ، وهذا ما يسمى بالأخلاق المهنية التي هي أهم قواعد النجاح .

● كما يتحقق النجاح الوظيفي عند التمتع بالشغف والسعي وراء التطور الوظيفي ، مع الحرص على عدم التسرع والعجلة في الأداء الوظيفي .

● الإستعانة بمساعدة إحدى زملاء العمل في حالة عدم فهم وإدراك بنوذ العمل .

● على الموظف الإستماع جيدا أثناء العمل حتى لا يصل في يوم من الأيام إلى مرحلة كراهية العمل .

● عند إتقان شيئ معين لا يجب الوقوف عنده ، بل يجب القيام بمحاولات أخرى وذالك بالتوجه إلى مدير العمل وطلب منه التوكيل بمهمة لم يسبق أن فعلها لأجل التعلم واكتشاف معلومات جديدة .

● النظرة بتفاؤل إلى الحياة بشكل عام ، لأن التفكير بتفاؤل وإيجابية يصبح الإنسان قادر على تخطي الصعاب والمشاعر السلبية مثل الغضب والانتقام والأنانية مع من حوله .

إقرأ هنا : نموذج استقالة

وبهذا نكون قد استعرضنا لكم أهم شروط النجاح الوظيفي ، وما يجب اتباعه لتحقيق الأهداف التي تم التخطيط لها ، أتمنى أن ينال المقال استحسانكم وتوصلتم بالمعلومات الكافية، لنلتقي في مقال جديد عبر موقعنا “معلومة” دمتم سالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *