سم النمل

سم النمل

محتويات:

1 النمل.

2 النمل المسموم.

3 أخطر أنواع النمل.

4 النمل في القرآن الكريم.

1 النمل

يتنمي النمل إلى الحيوانات الصغيرة، والتي يتراوح حجمها بين 2-25مم، يدخل خصيصا في زمرة الحشرات، ورتبة غشائيات الأجنحة، يعيش داخل مستعمرات جد منظمة، لأن النمل كائن إجتماعي بطبعه، هناك مايقرب 10,000 نوع من النمل يتوزع عبر العالم، أماكن تواجد النمل هي عديدة، لكنه يعيش خصياصا بالمناطق التي تكون درجة الحرارة بها مرتفعة، بعض الأجناس منه قد تمتلك بريقا معدنيا، أما باقي الأجناس غالبا ماتكون إما باللون:

  • الأحمر.
  • الأسود.
  • الأصفر.
  • البني.

يطلف على النمل بالإنجليزيّة “ants”، أما علميا إما “Formicidae” أي عائلة النمليات، أو “Hymenoptera” أي غشائيات الأجنحة.

2 النمل المسموم

عرف على النمل أنه من أكثر الحشرات المسالمة، والتي لا تسبب أي ضرر، إلا أن له أنواع أخرى لسعاتها المسمومة تسبب لك الكثير من المشاكل، وإلم تعر اهتماما للسعة وتبادر بأخد العلاج المناسب فقد تدفع حياتك ثمنا لهذا، فعض السعات قد تؤثر بشكل كبير على الجهاز العصبي بالجسم، وتنتج إلتهابات وتقرحات بمكان اللسعة، منها ما قد يؤدي إلى تشنج العضلات، ومنها ما قد يسبب لك حساسية حادة، نهيك عن الألام الفظيعة التي ستتجرعها فور اللسع، يعد النمل الناري مثلا أخطر أنواع النمل المسمومة، وقد تدوي لسعة هذا النوع من النمل إلى الومت أحينا، فيما سنتعرف على باقي أخطر الأنواع بالفقرة التالية.

3 أخطر أنواع النمل

نمل الشجرة الخضراء: يدخل هذا النوع من النمل ضمن جنس يدعى” Oecophylla”، حجمه لا يتعدى 1,0 سم، يتواجد هو الأخر في كل من أسيا، و إستراليا، وإفريقيا، يعد هذا النمل من الأنواع الفريدة والنادرة في العالم، فهي تسكن بالأشجار من خلال بناء الأعشاش عن طريق لف الحرير، وأوراق كبيرة، وقد تمتد هذه الأعشاش إلى كافة الأشجار المجاورة، والمعروف منها فهو ينتج كرات مجوفة، تعرضك إلى لسعة هذه النملة يؤدي بك إلى ظهور حساسية حادة على الجسم، رغم أن اللسعة لا ألم عنها.

النمل أكل اللحوم: يطلق عليه كذلك إسم نمل الحصي، ينتمي هذا النوع من النمل إلى جنس يسمى ” Iridomyrmex “، يبلغ حجمه 1,0 سم، ويعيش بالمناطق الأسترالية، إشتهر هذا النوع من النمل على أنه آكل للحم، غالبا ما يقتات على المواد النباتية، يصطاد هذا النمل الحيوانات الحية التي قد تتعثر وسط الأعشاب التي يسكن بها النمل، تسقط الضحية جراء اللذع بالفك السفلي القوي لنملة، وتتشابه إلى حد ما مع لسعة النحل، وإذا كنت بمناطق تواجد عش النمل الآكل للحوم، فستكون عرضة للعض.

النمل بوني: ينتمي هذا النوع من النمل إلى جنس يدعى”Ponera”، أما حجمه فهو يصل إلى 0,7 سم، يتواجد بالمناطق الإستوائية، خاصة جنوب اسيا، واستراليا، يتخد الأرض حجورا له، غالبا ما يكون ملونا وله خيوط مؤلمة، عرف على هذا النوع من النمل أنه ليس عدواني، لكن إذا ما تمشيت حافيا على العشب حتما ستشعر بلسعات هذا النمل الجد مئلمة.

النمل الأرجنتيني: هذا النوع من النمل يدخل ضمن جنس يسمى ب”Linepithema”، حجمه يصل إلى 1,0، مناطق عيشه تتوزع في كل من الأرجنتين، و جنوب البرازيل، وباقي المناطق المعتدلة ببلدان العالم، لسعة هذا النوع من النمل هو أكبر مصدر للإزعاج، فهو يهجم بلدغة ينتج عنها ألم فظيع.

النملة صافيو: يطلق عليه كذلك إسم النمل الجيشي”النمل القائد”، هذا النوع من النمل ينتمس بدوره إلى جنس يسمى ب”Dorylus”، كنمل البوق حجمه كذلك يبلغ 1,2 سم، يعيش خصيصا في شرق وسط إفريقيا، تحركات هذا النوع من النمل تكون على شكل سروب مؤلفة من ملايين النمل، يأكل أي شيئ سعترض طريقه، ليس له أعشاش بل يعيش على شكل مسيرات لإيجاد الغداء، وإطعام باقي النمل بالمستعمرة المؤقتة، تمتاز لذغته بالقوة والشراسة، لكن مهاجمته لك جد نادرة لأنه لايمتلك أعشاش كما قلنا.

نمل أكاسيا البوق : ينتمي إلى جنس يدعى ب”Pseudomyrmex”، حجمه يزيد عن  1,0 سم، وبالضبط 1.2 سم، يعيش في بالمناطق الإستوائية، خاصة في أحد أنواع الشجر وهو شجر السنط، يقتات هذا النوع من النمل على أوراق الشجر، ويهاجم بأعداد كبير، فإذا كنت بالقرب من العش فتوقع أنها ستهاجمك من خلال القفز عليك، يمتلك هذا النوع من النمل إحدى أقوى اللذغات بين النمل، إذ تصنف من بين اللدغات الأكثر قوة بالعالم .

النمل الناري :به أنواع عديدة ينتمي إلى جنس يسمى” Dorylus “، حجمه لايتعدة 0,25 سم، يتواجد خصياصا بالقارة الإفريقية، أنواعه كثير لكن أخطرها وأكثرها عدوانية هو النمل الأحمر الناري، لذغة هذا النمل كفيلة بالتسبب لك بألام جد فظيعة، فمكان اللذغة سرعان ما يلتهب ويتورم بشكل سريع، وقد يتطور الوضع إلى أن يصير هناك بثور وقيح قد يمتد إلى مدة الثلاث أو الأريع أيام، أما مكان اللسعة فيبقى باللون الأحمر إلى مدة تصل إلى شهر كامل.

النملة بالت: يدخل هذا النمل ضمن جنس يسمى بParaponera clavata“، حجمه يصل إلى 3 سم، ويتواجد في كل من جنوب أمريكا الوسطى، وشمال أمريكا الجنوبية، خاصة بالغابات المطيرة  في أمريكا الوسطى، لذغات هذا النوع من النمل تعد الأكثر ألما وشهرة، فهي تسبب أعلى مستوى للألم، مما يؤثر بشكل كبير على الجهاز العصبي للجسم، وينتج عن هذا تشنج للعضلات، ظهرت لسعات هذا النمل عام 1980، بعدما سجلت أكثر من 70 لدغة، نملة البت سهلة التميز عن غيرها فجسمها إما بني اللون، أو أحمر، تبني أعشاشها بقاعدة الأشجار، وقد عرف على سكان أمريكا الوسطى والجنوبية في العديد من البرامج، أنها كانت تتخد من فك هذا النمل أداة للخياطة، من أجل خياطة الجروح.

 النملة فلوريدا الحاصدة : هذا النمل ينتمي إلى جنس يدعى ب” Pogonomyrmex badius “، بالنسبة للحجم فيبلغ 1 سم، ويتواجد بفلوريدا، تسمية هذا النمل جاءت بناء على الخصائص التي تتميز بها، وذلك لكونها تعمل على حصاد بذور الفعلي للنبتات ثم تخزنها بالمستعمرات داخل بطون الأرض، لذغة هذا النوع من النمل جد مؤلمة وطاحنة تترك بمكان السعة إحمرارا عميق.

النملة بوول: ينتمي هذا النوع من النمل إلى جنس يدعى”Myrmecia”، يعتبر من لأنواع الضخمة لنمل إذ يبلغ حجمه 4 سم، يعيش بالقارة الأسترالية، عرف على هذا النوع من النمل أنه أكثر الأنواع خطورة وعدوانية على الصعيد العالمي، وذلك لإمتلاكه عيون كبيرة، مما يجعل النظر أفظل، غالبا ما يهاجم هذا النوع من النمل الأشخاص القريبة من أعشاشها، أو الدخلال بالنسبة لها، كما أن هذا النمل يطارد أي متسلل.

4 النمل في القرآن الكريم

ذكر النمل في القرآن الكريم، وخصه الله تعالى بسورة قرآنية كاملة بإسمه “سورة النمل”، وذلك لتميز هذا المخلوق الصغير الضعيف، الذي يفوق الإنسان في مجموعة من الأشياء، وقد أعطى الله للإنسان عبرا ودروسا بالنمل في آياته، من أجل أن يتعلم البشر من طرق عيش هذا الكائن الصغير، من نظام، ونظافة، وعمل جاد، وقيم العيش الجماعي، وكذا التعاون، والتلاحم، والدفاع عن الأسرة أو الأفراد إلخ..، بالنظر إلى حجمه فالنمل أقوى من الإنسان بكثير، وفكه انطلاقا من حجمه يعد أقوى حتى من فك التمساح، أما بالنسبة للهندسة والمعمار في بناء الأعشاش فالنمل أقوى من الإنسان، يعد النمل عالما من الأسرار الذي حير البشر، وقد أبانت دراسات علمية عديدة، عن إعجاز علمي لتكوين هذا الكائن الصغير، سواء من حيث المواد التي يفرزها، أو من حيث السلوك أو التخطيط فسبحان الله تعالى.

وقد جاء ذكر النمل كذلك في القصة المعروفة بين أحد النملات وسيدنا سليمان عليه السلام، عندما كان يقود جيشه من الإنس والجن والحيوان، ثم رأته إحدى النملات وخشيت أن يدهسها سليمان دون أن يدرك ذلك، لقوله تعالى:(حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ)، فبتسم سيدنا سليمان عند سماعها، فجاء قوله في القرآن الكريم:(فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ)


شاهد أيضاً

شرح كيفيه انشاء محفظة بيتكوين Blockchain وشحن رصيد

شرح كيفية إنشاء محفظة بيتكوين Blockchain وشحن رصيد

شرح كيفية إنشاء محفظة بيتكوين Blockchain وشحن رصيد شرح كيفية إنشاء محفظة بيتكوين Blockchain وشحن …

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments