سم المستقبلات الحسية في العين والانف والاذن

الجواب:
المستقبلات الحسية في العين: العصى والمخايط
المستقبلات الحسية في الأنف: المستقبلات الشمية
المستقبلات الحسية في الأذن: الخلايا الشعرية داخل القوقعة

إقراء أيضاً: على اي اساس تم تقسيم الطلائعيات الى ثلاث مجموعات

المستقبلات الحسية

المستقبلات الحسية هي التي تحول الطاقة البيولوجية من البيئة الخارجية والداخلية، إلى نبضات كهربائية، وقد يتم تجميعها لتشكل عضو حسي، مثل الأذن والعين، وقد تكون مبعثرة، مثل الجلد والأحشاء، وترتبط هذه المستقبلات عن طريق ألياف العصبية مع الجهاز العصبي، والحقول المستقبلة هي المناطق التي تتواجد في الأطراف، والتي ترسل منها الخلايا العصبية إشارتها إلى داخل الجهاز العصبي المركزي، كما أن هذه الحقول غير ثابتة، بحيث أنها تتغير.

إقراء أيضاً: عندما تنخفض سرعة النهر تحدث عملية

العين

يوجد في شبكة العين خلايا مستقبلة للضوء، وهي “العصي (Rod) والمخاريط (Cone)”. وتكون مرتبطة هذه الخلايا بألياف عصبية، وتجمع لتشكل عصب بصري، الذي يبلغ طوله 50 ملم، ويصل إلى منطقة القفوية من الدماغ، وهذه الخلايا معا يغطيان طبقة رقيقة من العين تسنى “الشبكة”.
العصي: هي المسؤولة على الرؤية الليلية والرؤية الجانبية، وهي أكثر حساسية وعددا مقارنة مع المخاريط.
المخاريط: هي المسؤولة عن الرؤية المفصلة والملونة والمركزية والحادة.

إقراء أيضاً: صف تغير طاقتي الحركة والوضع لكرة السلة

الأنف

تعد الخلايا الشمية الموجودة في الأنف خلايا عصبية، وتعمل على إيصال تأثيرات الجزئية إلى البصلية الشمية، وهناك ختلاف حول عددها في الوسط العلمي، فهناك من يقول أن عددها يقارب عشرة ملايين خلية، وهناك من يقول أنها تقارب الخمسين مليون خلية، والغريب في الأمر، أن هذا العدد الضخم من الخلايا، موجود فقط في منطقة مساحتها لا تتعدا مساحة الطابع البريدي، وفي هذه المساحة الضيقة كل هذه الخلايا منتظمة ومنسقة مع بعضها البعض سبحان الله.
وتنقسم الخلية الشمية إلى ثلاث أجزاء رئيسية، الجزء الأول يسمى بجسم الخلية، والثاني يسمى السويط الذي يتواجد في أحد طرفي الخلية، والثالث يسمى المحور الذي يتواجد في الطرف الآخر للخلية.

إقراء أيضاً: نظرية النشوء والارتقاء

الأذن

يوجد في الأذن الخلايا المشعرة وتسمى أيضا بالخلايا الشعيرية، وتعمل كمستقبل حسي للجهاز السمعي والدهليزي لكل الفقاريات في الآذان. بحيث تشتعر هذه الخلايا الحركات في محيطها عبر عملية التنبيغ الميكانيكي الكهربائي. كما توجد الخلايا الشعرية السمعية لثدييات، في عضو كروتي الحلزنوني، الذي يتواجد في قوقعة الأذن والغشاء القاعدي الرقيق.

وتنقسم الخلايا الشعرية للثدييات إلى نوعين مختلفين، النوع الأول الخلايا الشعرية في الأذن الداخلية والأخرى الخارجية، وإذا أصابهم ضرر، تنخفض الحاسة السمعية، ولا يمكنها أن تتعالج، حيث أن الخلايا الشعرية لا تتجدد عن إصابتها. لكن هناك كائنات حية لها خلايا الشعرية قابلة لتجدد، مثل الطيور وسمك الزرد، كما تحتوي قوقعة الإنسان عندما يولد على 3500 خلية شعرية داخلية تقريبا، وعلى 12000 خلية شعرية خارجية.

شاهد أيضاً

تحميل برنامج Vault مهكر 6.9.00 أقوى تطبيق لإخفاء الملفات والوسائط

تحميل برنامج Vault مهكر 6.9.00 أقوى تطبيق لإخفاء الملفات والوسائط

تحميل برنامج Vault مهكر 6.9.00 أقوى تطبيق لإخفاء الملفات والوسائط من الأشياء التي يبحث عنها …

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments