خريطة الإدريسي

خريطة الإدريسي

محتويات:

1.خريطة الإدريسي:
2.إسم الكامل للإدريسي:
3.مكان ولادة الإدريسي ووفاته:
4 حياة الإدريسي:
5.رحلة رسم اول خريطة للعالم:
6.مؤلفات الإدريسي:

1.خريطة الإدريسي:

خريطة التي رسمها للإدريسي للملك روجر الثاني، وكما نلاحظ أن الخريطة مقلوبة لأنهم في ذلك الزمن كانوا يعتبرون أن الجنوب يوجد في الأعلى.

خريطة الإدريسي هي أول خريطة رسمت والتي تمثل العالم بأسره، وذلك عام 1153 ميلادية 548 هجرية. كان الإدريسي من كبار العلماء ومؤسسي علم الجغرافيا، بحيث كانت منشوراته ومصوراته تروج خلال عصر النهضة الأروبية، فاستفادة منها كل من أروبا والعالم العربي، واتخادوها كمرجع أساسي. لم يكن الإدريسي عالم الجغرافيا فقط، بل كان أيضا مهتم بمختلف العلوم كالأدب والشعر، كما درس الطب والتاريخ والفلسفة والنبات والنجوم في قرطبة.

2.إسم الكامل للإدريسي:

إسمه الكامل أبو عبد الله محمد بن محمد الإدريسي الهاشمي القريشي. وله العديد من الالقاب مثل الشريف الإدريسي، والصقلي نسبة لستقراره فترة في جزيرة الصقلية، وبسطرابون العرب نسبة للعالم الإغريقي الكبير في علم الجغرافيا سطابون.

3.مكان ولادة الإدريسي ووفاته:

ولد الإدريسي في شمال المغرب وبالتحديد مدينة سبتة عام 1100 ميلادية 493 هجرية، ويقال أنه توفي في الصقلية عام 1166 ميلادية 559 هجرية.

4 حياة الإدريسي:

عاش الإدريسي حياته مسافر بين البلدان من الشمال إلى جنوب، ومن الغرب إلى الشرق، زار العديد من الأماكن حول العالم، كالقسطنطينية ومصر والحجاز، ووصل إلى سواحل فرنسا وإنكلترى، زار مناطق في آسيا الصغرى، واستقر فترة ليست بقليلة في جزيرة الصقلية صحبة ملكها روجر الثاني، لتبدأ رحلته من هناك في رسم أول خريطة للعالم.

5.رحلة رسم اول خريطة للعالم:

يقوم الإدريسي بشرح كروية الأرض في قاعة روجر الثاني مع حشد من الوجهاء والأمراء.

كما قلنا سابقا بدأت رحلة الإدريسي من صقلية، وذلك بعد ان قام الملك روجر الثاني بتمويله رحلته، فنطلق الإدريسي نحو العالم يزور المناطق، ويرسم التضاريس ويدون اوصاف أهل المنطقة. ليستغرق في هذه الرحلة خمسة عشر عام، لرسم خريطة العالم بأسره، بحيث كانت تزن 150 كيلو جرام تقريبا، ويصل طولها إلى ثلالثة أمتار، لم تبقى كثيرا وذلك لأنها قطعة بسبب الأوضاع التي شهدتها الصقلية في ذلك الزمان، من حروب حول الحكم.

6.مؤلفات الإدريسي:

كتاب نزهة المشتاق في اختراق الآفاق

قام الإدريسي بتأليف كتاب ( نزهة المشتاق في اختراق الآفاق ) الذي يسمى أيضا ( كتاب روجر ) أو ( الكتاب الروجري ) نسبة للملك روجر الثاني الذي طلب منه تأليفه، وطلب منه أيضا أن ينقش خريطة الأقاليم السبعة على كرة فضية. اعتبر كتاب الإدريسي كمرجع استفادة منه كل من أوروبا وبلدان المشرق، ترجمو صفحاته ونقول خرائطه، وذلك بسبب احتواء الكتاب على نهج جديد ومختلف عن باقي الكتب الجغرافية، بحيث وصف فيه العالم وقسمه لسبعة أقسام رئيسية، وكل قسم وله خريطته، كما تجنب الخلط بين التاريخ والجغرافيا.
وسبب أيضا في شهرة هذا الكتاب، هو طريقة رسم الخرائط فيه بشكل أكثر دقة، مع تحديد الإتجاهات الانهار والبحيرات والمرتفعات، وأضاف أيضا معلومات عن المدن الرئيسية كثقافتها وحدودها إلى غير ذلك، استعمل الادريسي خطوط العرض والطول على الخريطة، وهذه الخطوط رسمت قبل الاسلام، لكن الادريسي قام بإعادة تدقيقها، لتحديد الفصول وحالة الطقس من منطقة إلى أخرى، وهذا مجعل من كتابه مشهورا ومتفوقا على باقي الكتب الأخرى. وبعد موت الملك روجر الثاني ألف الإدريسي كتاب آخر في الجغرافيا ( روض الأنس ونزهة النفس ) أو ( كتاب الممالك والمسالك )، لم يبقى منه إلى مختصر مخطوط موجود في مكتبة بإسطنبول تسمى حكيم أوغلو علي باشا، كما له أيضا كتاب في المفردات ( الجامع لصفات أشتات النبات )، وكتاب آخر بعنوان ( أنس المهج وروض الفرج ) وقد نشر في شمال أفريقيا وبلاد السودان.

شاهد أيضاً

أفضل مواقع لتعلم البرمجة مجانا باللغة العربية

لقد أصبحت الحاجة ماسة اليوم إلى تعلم كل الأمور الخاصة بالإنترنيت وكل ما يدور حوله، …

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن