حكم أركان الإيمان

حكم أركان الإيمان

محتوويات

تعريف الإيمان.

حكم أركان الإيمان.

أركان الإيمان الستة.

تعريف الإيمان

لغة:

الإيمان لغة هوالتصديق بوجود الشيء.

إصطلاحاً

أما إصطلاحا فهو ما انعقد عليه القلب، وصدّقه اللسان ، وعملت به الجوارح والأركان.

ما حكم أركان الإيمان

حينما دخل جبريل عليه السلام، على رسول الله صلى لله عليه وسلم، هو وبعض الصحابة، في صفة أدمي، ثم سأله جبريل عن ماهو الإيمان، ليخبره صلى الله عليه وسلم في قوله: (أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وتُؤمن بالقدر خيره وشره)، أبان حديث الرسول صلى عليه وسلم هذا على مجموعة من الأمور، أهمها ماهية الإيمان، وعدد أركانه.

إذا فمسألة الإيمان بجميع هذه الأركان حتمية، وضرورية، وقطعية، فالمسلم لاتطلق عليه صفة المؤمن ما لم يصدق، ويؤمن إيمانا جازما لا يتخلله أي أذنى شك حول جميع هذه الأركان، وعليه فلا يجوز قطعا إستثناء أي ركن من أركان الإيمان المذكورة في الحديث النبوي الشريف، ومن يشك في هذه الأركان، أو يصدق بعضها ويشك في البعض الآخر، يعتبر كافرا، وإيمانه غير صحيح وناقص، وبالتالي عليه تدارك الموقف، وتصحيح الأمور، وإلا سيظل عن طريق الله، وقد حذر الله سبحان وتعالى، بني إسرائيل عن هذا في قوله:(أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ ۚ فَمَا جَزَاءُ مَن يَفْعَلُ ذَٰلِكَ مِنكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَىٰ أَشَدِّ الْعَذَابِ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)،  وفي آية أخرى قال الله تعالى كذلك:(إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَٰلِكَ سَبِيلًا).

إذا فحديث النبي جاء مبينا، وآيات لله تعالى مؤكدة، على الإيمان بما هو مذكور دون إستثناء أي ركن، وإلا إعتبر كافرا.

أركان الإيمان الستة

عدد أركان الإيمان المذكورة في الحديث النبوي الشريف أعلاه هي ستة، تعتبر هذه الأركان الأسس العقائدية الأولى للمسلمين، أو على أصح تعبير الإنطلاقة، وسنتعرف على هذه الأركان أكثر فق التالي:

  1. الإيمان بالله: وذلك بالتصديق بوجود الله تعالى بشكل قطعي، حتى دون رؤيته.
  2. الإيمان بملائكته: كذاك الإيمان بملائكة الله، ودورهم، ولاإقتداء بما علمونا إياه.
  3. الإيمان برسله: وهم أنبياء الله تعلى ورسله الفضلاء، فالإسلام وباقي الدينات، بنيت من خلال دعوت هؤلاء الأنبياء المختارين، لذا وجب الإيمان بهم، وبما يدعون إليه، وكذا التحلي بصفاتهم النبيلة، والسير على خطاهم.
  4. الإيمان بكتبه: ويعنى بها الكتب السماوية المنزلة كالقرآن، أمرنا الله تعالى بالإيمان بها حق التصديق، وهي الإنجيل، والثوراة، والزابور، وصحف إبراهيم.
  5. الإيمان باليوم الآخر: هو التصديق باليوم الذي ستقوم فيه الساعة، وسيموت كل من هو في الأرض، وتبعث الأرواح، وتحشر، وتنشر، فلا يبق في الوجود سوى الله سبحانه.
  6. الإيمان بالقدر خيره وشره: أي تقبل النفس بما كتبه الله لنا، والرضاء عن أي إبتلاء، والثقة في الله عز وجل، لأن حكمته بالغة، ورحمته واسعة.

شاهد أيضاً

افضل برنامج ترجمة الاندرويد مجاني عربي بدون نت

افضل برنامج ترجمة الاندرويد مجاني عربي بدون نت

افضل برنامج ترجمة الاندرويد مجاني عربي بدون نت افضل برنامج ترجمة الاندرويد مجاني عربي بدون …

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments