تسمى النباتات الزهرية

الجواب على السؤال هو : مغطات البذور

  • تعتبر مغطات الزهور من أبرز النباتات الزهرية التي تنتج مختلف أنواع الزهور الجميلة التي تبهج الراحة النفسية للإنسان، كما تعد الزهور جزء لا يتجزء مم النبتة، بحيث تشكل نقطة أساسية خلال عملية التكاثر، لتنتج لنا أروع البذور، كما تحتوي هذه البذور على صنفين من حيث الشكل، نجد الصنف الأول يتعلق بالنباتات ادغير مغطاة بالبذور، والصنف الثاني يرتبط بالنباتات مغطاة البذور، كما أن هناك عدد كبير جدا من أنواع النباتات والتي يقارب مجموعها ب 210000 نوع، إذ نسبة النباتات المعروفة والمشهورة تبلغ 10%، إن مفهوم الزهرة هي الإحدى الأشياء الجميلة في حياة الإنسان، لتيضفي علينا شيء من الإحساس المنهك للسعادة، يتجلى بها الجمال الأحاد بألوانها وأشكالها المتنوعة والمختلفة، فهي هدية للأحباب والأصحاب.

-1) النشوء والتكييف المتعلق بالنباتات الزهرية:

وضحت الأحافير أن النباتات الزهرية مغلفة البذور، قد نسأت للمرة الأولى مند 130 مليون سنة، كما يعتقد العلماء أن مغلفات البذور قد تطور عن سلف من عاريات البذور، فإن مغلفات البذور تنتج بذور من خلال الأزهار، ولا تشبه النباتات عارية البذور، النباتات المغلفات بالبذور في إنتاجها للبذور عبر الزهرة.

تحتوي أزهار مغلفات البذور على لأعضاء الجنسية المذكرة، والتي تكون حبات الطلة، أنا الأعضاء الجنسية المؤنثة فتكون الخلاية البيضية.

هناك بعض الأزهار، كزهر التوليب تحتوي كل من الأعضاء الجنسية المذكرة، والمؤنثة في زهرة واحدة، كما أن أزهار أخرى كالقرع قد تحتوي عل. لأعضاء الأنثوية أو المذكرة.

تعتمد النباتات ذات الأزهار الملونة عادة على الحشرات والخفافيش وللطيور النانة لتنقل حبات الطلعي من زهرة إلى أخرى.

فالشكل واللون والرائحة، عبارة عن تكيفات للزهرة، إذ تساعد النباتات على جذب ناقلات خاصة لحبات الطلع، إلى نبات آخر من النوع نفسه، مما يزيد من فرصة التكاثر الناجح، ولا توجد هذه الميزة في النباتات التي تعتمد على رياح لنقل حبات الطلع.

2) تصنيف النباتات مغلفات البذور:

تصنف إلى مجموعتين على أساس عدد فلقات البذور، نجد الصنف الأول النباتات ذات الفلقة الواحدة، وثانيا النباتات ذات الفلقتين.

أول: النباتات ذات الفلقة الواحدة:

تحتوي البذرة على فلقة واحدة فقط.

أوراق نباتات الفلقة الواحدة ضيقة جدا وذات تعريق متوازن.

تكون الحزم الوعائية مبعثرة داخل ساق النباتات ذات الفلقة الواحدة

نباتات الفلقة الواحدة ذات جزور ليفية.

-خصائص النباتات ذات الفلقة الواحدة:

نباتات الفلقة الواحدة تشمل الأعشاب وأزهار الحديقة كالتوليب ونباتات الغذاء مثبدل الذرة، ويعد النخيل واحد من الأشجار التي تتميز بدورها بالفلقة الواحدة.

ثانيا: النباتات ذات الفلقتين :

خصائص النباتات ذات الفلقتين:
1) بذور ذات الفلقتين تحتوي على فلقتين
2) أوراق النباتات ذات الفلقتين، لها نمط ذو عروق متفرعة.
3) الحزم في النسيج الوعائي في الساق مرتبة في أسطواناة وعائية.
4) كما أن النباتات ذات الفلقتين لها جدور كبيرة وسميكة
5) توجد أجزاء الزهرة في النباتات ذات الفىقتين على شكل مضاعفات العدد أربعة أو خمسة.
6) يعتقد أن التباتات ذات الفلقتينن نشأت قبل النباتات ذات الفلقة الواحدة
7) تشمل النباتات ذات الفلقتين كل الأشجار عريضة الأوراق، مثل البلوط والقطن وأشجار الفواكه، ونباتات الغداء مثال البطاطة والطماطم والفول والقرع والخص، كلها من أصل فلقتين.

الأزهار ذات الفلقتين تشمل:
-نوار الشمس

-الورد

-البنفسج

-ثالثا تركيب الزهرة:

  • الأزهار لها أربعة مجموعة من التراكب المتخصصة النامية من ساق قصير، عند قاعدة الزهرة توجد السبلات التي تعتبر وريقات تكون في مجموعها ما يسمى بالكاس، والسبلات غالبا تحمل اللون الأخضر، إذ تقوم بدور فعال في حماية الزهرة بغلافها أثناء تكونها، كما أن عند أعلى السبلات توجد البتلات وهي وريقات تكون في مجموعها ما يسمى بالتويج، والبتلات غالبا ذات ألوان ناصعة ثم تأتي السدات وهي الجزء التناسلي الذكري للزهرة، ويتركب من جزئين، خيط كويل ومهبل، وينتج المهبل حبات الطلع، كما أن المدقة تعد الجزء الأنثوي للزهرة، ويندتمون من وريقات متحاورة، كل منها تسمى الخباءأو الكربة، ويكون قاعدة الخباء مبيض منتفخ، ومن المبيض تمتد ساق النحيلة تسمى بالقلم، ترفع وتدعم الميسم والذي يقوم بجمع حبات الطلع وهو لازج أو ريشي يتمكن من إقتناص حبات الطلع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *