تجربتي مع الفازلين للمنطقة الحساسة

تجربتي مع الفازلين للمنطقة الحساسة

الفازلين المرطب

من المعروف لذا الجميع أن فازلين هي مادة مرطبة تتعد استعمالاتها، فهناك من يستخدمها في عمليات المساج وهناك من يضعها على البشرة خاصة من يعانون من جفاف البشرة،  وغيرها من الإستعمالات، الفازلين ” Vaseline” هي مادة “ُهلاميّة” ناتجة من عمليّة تكرير النفط، ذهب الكثير من الناس على إعتبار فازلين مادة لا تحتوي على أي فوائد مهمة، وفي الحقيقة العكس من ذلك فكما قلنا الفازلين لها إستعمالات كثيرة أهما الحفاظ على رطوبة البشرة ونعومتها، كما أنها تستخدم كعلاج في بعض الحالات، وعلى العموم يمكن إعتبارها مادة تجميلية روتينية.

تأثير الفازلين على جمال البشرة

علاقة الفازلين بالبشرة، صنعت الفازلين بالدرجة الأولى للأشخاص التي تعاني من أضرار على مستوى البشرة، سواء كان جفاف أو ظهور بعض التورمات الخفيف أو الإلتهابات البسيطة وغيرها، فعلى الرغم من كون الفازلين مادة بطَبقة سميكة ولزجة، إلا أنّ الجلد يعمل على امتصاّصها ببساطة، دون أن يتسبب هذا في انسداد المسامات كما يظن معظم النايس، ولمن يجهل فوائد فازلين أقول له إنها عديدة أهمها:

  • الحافظ على رطوبة البشرة يصورة أكبر.
  • تمنع من تشقق البشرة وجفافها خاصةً في فصل الشّتاء.
  • الحفاظ بشكل مستمر على رطوبة البشرة.
  • تعتبر فازلين من مواد تجميل البشرة، والعناية بصحتها.

إستخدام الفازلين في المناطق الحساسة

المناطق الحساسة ومن خلال الإسم تعرف أنها مناطق تحتاج لرعاية يومينا، وذلك من أجل نظافة الجسم وسلامته ككل، فإهمال هذه المناطق حتما سيؤثر على صاحبها، فترك هذه المناطق دون عناية مستمر قد ينتج عنه تعفن أو ما إلى ذلك، وقد يتكون لذا الشخص المهمل لونا داكنا يميل إلى السواد، قد تتسائل عن علاقة الفازلين بهذا الأمر واضح ففازلين من أكثر المواد التي تستخدم لتنظيف المناطق الحساسة، فهي تساعد البشرة على إزالة الأوساخ وأي ترسبات صغيرة متعفنة، تمنع البشرة من الجفاف وبالتالي تكوين القشرة أو ما إلى ذلك، وحتى وإن ظهرت أورام ناتجة عن الإحتكاك فالفازلين تقلل من حدة وقوع ذلك، وتخفف من الآلم.

تجربتي مع الفازلين

قيل سنتسن كنت أخد حمام عادي دون أن أجفف المناطق الحساسة، لكن بعد هذا أصبحت أرى تلك المناطق تأخد اللون الأسود ةأنا بيضاء البشرة وذلك ناتج عن البكتيريا التي تظل عالقة لعدم التنشيف، المهم أني فطنت للأمر قبل أن أدخل في الزواج، أصبحت أعطي إهتمام كبيرا لهذه المناطق منذ تلك اللحظة خصوصا وأنا فتاة مقبلة على الزواج.

أول شيء قمت به هو التنشيف بعد كل حمام كي لا أصنع للبكتريا عاما تنتشر فيه، وبهذا تراجع الضرر الذي كان من قبل، لكن هذا لم يقضي على السواد خصوصا في الشفرين الصغيرين، ورغم تجريبي لعدد لا يحصى من الوصفالت إلا أنها لا تأتي بأي نتيجة وعلىيه، خلصت أن الحل هو المواضبة على التنظيف بالماء والملح والتنيف، فالسواد ناتج على جفاف البشرة، كما أني توصلت إلى وصفة مهمة مختزلة في مادة فازلين، وبعدما واظبت على إستعمالها بدأت النتيجة تظهر، وأنصحي أنت أيضا بتجربتها أكيد ستأتي بأكلها.

شاهد أيضاً

زوجي بعد عملية تضييق المهبل

أصبحت عملية تضييق المهبل من العمليات السهلة جدا في زمننا هذا، والتي ليست لها أي …

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن