بسببها دخلت أمريكا الحرب العالمية؟


         الجواب على السؤال هو: يابان

لقد بدأت الحرب في اليابان خلال سنة  1931م، حيث كانت اليابان تستهدف الصين رغم مساحتها الصغيرة والضيقة لكن قوتها أكبر من حجمها. إذ عملت اليابان على زراعة قنبلة في السكة الحديدية في الأراضي الصينية. وبالرغم من إنفجار القنبلة على السكة لم تحدث أي آثار خطير على الصين، لكن اليابان أعلنت الحرب على الصين لأن الضابط وأصحابه تم إختطافهم وقالت الصين ” سوف نعيدهم من الصين“، بعد ذلك دخلوا إلى اليابان وانطلقت الحرب ثم خلفت عدد كبير من الجرحى والقتلى والمعطوبين ونسبة كبيرة من الإغتصاب والحريق لدرجة كبيرة، إذ ظلت المناطق الصينية تحت حكم الإمبراطورية اليابانية، كما حاول بعد ذلك اليابان أن تهجم على روسيا من زاوية منغوليا، لكن بائت خطتها بالفشل في أول خطوة لها عبر الحدود المشتبكة، مما جعلها تتراجع لتؤكد على ابتعادها عن الروس حتى لا يساعدو الصين وتصبح اليابان في ما لا تحمده عقباها.

  • إن دولة اليابان رغم العداوة التي كانت بينها وبين ألمانيا خلال الحرب العالمية الأولى، أبرمت معها إتفاقية الحماية المشتركة وظلت ألمانيا تقدم يد العون لليابان، لتؤكد لنا هذه الخطوة في الحياة الساسية أن المصالحة تجعل دولة تبرم إتفاقية مع دولة أخرى الرغم من وجود عداوة كبيرة كانت بينها من قبل، لتحقيق المصالحة المرغوب فيها.
  • فهذه الإتفاقية شكلت إزعاج وعائق بالنسبة لأمريكا وبريطانيا باعتبارهما دولتان لهما نفس المصالح في ألمانيا واليابان، مما جعلهما يقومان بالحظر الإقتصادي، فاليابان بدل أن تعلن الحرب عليهما، قامت بضرب الميناء الأمريكي (بيرل هاربر) بالطيران سنة 1940م، وهذه كانت قاعدة عسكرية لأمريكا في هواي، بما أن أمريكا قوة عظمى قامت بالرد على اليابان بالإستلاء على جزر محيطة باليابان، لكي تمنع عنها أي إمتداد عسكري أو غدائي، وذلك بمساعدة أستراليا ونيوزلاندة وبريطانيا، كل هذه الضوغطات سيطرت على اليابان في التوسع.
  • لكن جاءت أمريكا في الأواخر بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، لتعلن عن مؤتمر بوتسدام الذي كان يتضمن استسلام اليابان، لكنها رفضت تماما، مما  دفع أمريكا لتنفيد القصف الذري على اليابان بضربها بقنبلتين نوويتين في مدينتي هيروشيما يوم الإثنين 27 شعبان عام 1364ه‍/ الموافق ل 6 أغسطس عام 1945م، وكذلك ناكازاكي في التاسع من شهر أغسطس. فتحملت اليابان عواقب رفضها للستسلام من الحرب، إذ نتج عن هذا الهجوم الأمريكي خسائر كبيرة جدا، إذ كان أول مرة سيتم استخدام فيها الأسلحة النووية والقصف الذري في الحرب.
  • أهم الدول التي كانت محتلها اليابان خلال الحرب العالمية الثانية والتي قامت بإرجاعها لأهلها وهي:

– شبه الجزيرة الكورية التي كانت مستعرة يابانية منذ سنة 1910، حيث انقسمت سنة 1950 لكوريا الشمالية بقيادة الإتحاد السوفياتي، وكوريا الجنوبية بقيادة الأمم المتحدة بالخصوص الولايات المتحدة الأمريكيا.

شاهد أيضاً

كيف تعثر على هاتفك الضائع أو المسروق؟

يمكن فقدان وضياع الهاتف في الكثير من الأحيان أو سرقتها، وهذا أمر معروف لا شك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *