أول ملكة في الاسلام

أول ملكة في الاسلام

عرف الإسلام لأول مرة في التاريخ ملكة تتولى حكم مملكة بأحد الدول العربية، وهي شجرة الدر، وقد تولت هذه الملكة الحكم بدولة مصر.

فمن هي شجرة الدر؟ وكيف أصبحت ملكة؟

شجرة الدر

شجرالدرّ، الجارية التي أصبحت في يوم من الأيام ملكة لدولة مصر، تولت حكمها لمدة ثمانين يوما بعد مبايعتها من طرف المماليك وأعيان الدولة، وجاء تولي شجرة الدر للحكم على إثر وفاة السلطان الصالح أيوب، الذي عتق شجرة الدر بعدما كانت جارية، تم تزوجها وأنجب منها ابن سمي بخليل، الذي توفي هو الأخر في 648هـ (مايو1250م). كانت لشجرة الدر مكانة خاصة لذى السلطان، ولقبت فيما بعد بعصمة الدين أم خليل، في فترة حكمها، ساهمت بشكل كبيرفي الحملة الصليبة السابعة على مصر وخلال معركة المنصورة، اعتلاؤها على العرش لم يدم طويلا، فقد تنازلت عنه لزوجها المعز أبيك التركماني سنة648 هـ(1250م).
ساهمت شجرة الدر بشكل كبير في التخلص من فارس الدين أقطاي، والذي كان يشكل سببا لمشاكلهم هي وزوجها في حكم البلاد، وقد عرف على هذا الفارس أنه من أشرس القادة المسلمين في عصره، كما أن لكلمته تأثير واضح في تحركات الجند في كل مكان.، قيل أن أصل شجرة الدر تركية، أوأرمينية، وهناك من قال أنها خوارزمية الاصل.

ظروف اعتلاء شجرة الدر الحكم

كما قلنا سابقا، حكم شجرة الدر جاء بعد وفاة زوجها السلطان الصالح أيوب، إلا أن هذا لم يشكل فرقا كبيرا لدى شجرة الدر، إذ كانت متعودة على تولي الحكم أثناء غياب السلطان عن مصر الذي قد توفي هوالأخر بعد أن دام حكمه لمصر 10 سنين، لتعيش مصر لحظة حرجة جداً من تاريخها.

وبحكم الظروف الصعبة التي أصبحت تمر بها مصر وهي بدون حاكم، حرصت شجرة الدر على إبقاء خبر وفاة السلطان سرا، ولم تصرح به إلا لقائد الجيش المصري “الأمير فخر الدين يوسف“، ورئيس القصر السلطاني “الطواشي جمال الدين محسن“، ونظرا للغزو الخارجي المتجمع في دمياط، قرر الثلاثة أن يبقوا خبر وفاة السلطان سرا، وذلك كي لا تهتز معنويات العساكر والناس من جهة، ولا تتشجع القوى الصليبة من جهة أخرى.

تم نقل جثمان الملك الصالح في سرية تامة وبدون علم أي أحد من طرف شجرة الدر، بواسطة مركب على القاهرة، ثم وضع في قلعة جزيرة الروضة.

 ورغم أن السلطان الصالح بن أيوب لم يوص لمن يعوضه في الحكم بعد موته، عملت شجرة الدر على بعث زعيم المماليك البحرية ” فارس الدين أقطاى الجمدار ” لحصن كيفا حتى يستدعي ” توران شاه ” ابن الصالح أيوب ليتولى حكم مصرعوض أبيه المتوفى.

سلم السلطان الصالح أيوب أوراقا على بياض لشجرة الدر، لتستخدمها في حالة موته، وبناء على هذه الأوراق ظلت شجرة الدر والأمير فخر الدين يصدران الأوامر السلطانية. ويدعيان أن السلطان مريض ولا يستطيع مقابلة أحد، ولكي لا يثيروا الشكوك، كان يتم إدخال الطعام للغرفة التي كان يزعم أن السلطان نائما فيها، وبعدها تم إصدار أمر بتجديد العهد للسلطان الصالح أيوب وتنصيب ابنه توران شاه ولي عهد للسلطنة المصرية، وخلفا للأمراء والعساكر.

تنازل شجرة الدر على الحكم

جاء تنازل شجرة الدر على الحكم بسبب زواجها، لذا أصبح الحاكم هو زوجها معز الدين أبيك، وأقدمت شجرة الدر على هذه الخطوة بعد أن استشعرت استياء الكثير من الناس على توليها الحكم بصفتها امرأة، وقد دام حكم زواجها مدة تمانين يوما، رغم تنازلها عن الحكم، فقد كانت تملك السيطرة التامة، فقد فرضت على المعز أبيك أن يترك زوجته الأولى ويطلقها حتى لا ينتقل الحكم لإبنه من الزوجة الاولى بعد موته، لتحرمه فيما بعد من زيارتها هي وإبنها، ورغم كون أبيك هو الحاكم إلا أن شجرة الدر كانت تشاركه الحكم بصفة غير مباشرة، ولأنها كانت تحكم سيطرتها الكاملة على زوجها، لقبت بأروی الصليحية نسبة لزوجها الملك الصالح، كما لقبت بالملكة الحرة لقوة شخصيتها ودهائها في الحكم.

موت شجرة الدر

بعد السيطرة المفرطة لشجرة الدر على زوجها معز الدين أبيك، انتفظ هذا الاخير في وجهها بعد إحكام قبضته على الحكم، تم انقلب عليها، استطاع بعدها أبيك التخلّص من الأيوبيين والمنافسين له في الداخل والخارج، وأحكم إدارة شوؤن البلاد، وبعد أن سمعت شجرة الدر، أن معزأبيك بدأ في التخطيط للزواج من إبنة بدرالدين لؤلؤ صاحب الموصل، ثارت شجرالدرّ غضبا ودبرت مؤامرة من أجل التخلص من أيبك، لذا عملت على الإرسال له بغيت إرضائه واستلطافه، ولكي تطلب عفوه، فقبل دعوتها، تم ذهب إلى القلعة غيرعالم بحيلتها، وهناك لقي حتفه في 23 ربيع الأول 655 هـ.

بعد موت المعزّ أيبك، أشاعت شجرة الدرّ الخبر على عموم الناس، وأخبرتهم على أن المعزّ لدين الله أيبك مات فجأة بالليل، إلا أن إشاعتها لم يصديقها أحد من المماليك، الذين قاموا بالقبض عليها تم حملها إلى امرأة عز الدين أيبك الأولى، التي أمرت جواريها بقتلها، فقمن بضربها بالقباقيب على رأسها حتى ماتت، وألقيت جثتها من فوق سور القلعة، ولم تدفن إلا بعد مرورعدة أيام، وهكذا ماتت شجرة الدرّ أول ملكة في الإسلام.

الأعمال الفنية بإسم شجرة الدر

  • الفيلم المصري شجرة الدر عام 1935 عن قصة حياة شجر الدر قامت بدور شجر الدر الممثلة آسيا داغر ولعبت البطولة في الفلم.
  • الفيلم المصري وإسلاماه عام 1962 عن قصة حياة قطز بطولة أحمد مظهر وقامت بدور شجر الدر الممثلة تحية كاريوكا في النسخة العربية والممثلة سيلفانا بامبانيني في النسخة الإيطالية.
  • المسلسل السوري الظاهر بيبرس عام 2005 عن قصة حياة الظاهر بيبرس بطولة وبدور شجر الدر الممثلة سوزان نجم الدين.
  • المسلسل المصري الفرسان عام 1994 عن قصة حياة قطز بطولة أحمد عبد العزيز، قامت بدور شجر الدر الممثلة نوال أبو الفتوح.
  • المسلسل المصري على باب مصر عام 2006 عن الغزو التتاري للعالم الإسلامي بطولة يوسف شعبان ورغدة، قامت بدور شجر الدر الممثلة نهال عنبر.
  • المسلسل الإماراتي شجر الدر عام 1979 عن قصة حياة شجر الدر قامت بدور شجر الدر الممثلة نضال الأشقر. ولعبت البطولة في الفلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *