تعليم

القوانين الصفية للتعلم عن بعد

حتى يكون في الصف الدراسي مناخ متناغم ومنظم فيما بين الأستاذ وتلاميذه يجب توفر عدد من القواعد التي توضح لكل منهما ما ينبغي عليه أن يفعله، كما توضح السلوكيات والمسؤوليات التي ينبغي عليهما أن يتبعوها عند وجودهم في الصف.

في حقيقة الأمر فإن بعضا من هذه القواعد يتم تنظيمها ووضعها من قبل المدرسة، من حيث الحضور ومواعيد الانصراف وضرورة الالتزام باللباس المدرسي الذي يكون موحدا بين التلاميذ في أغلب المدارس.

قوانين وقواعد صفية أخرى يتم وضعها من قبل الأساتذة، وأخرى يتم التعاون في وضعها ما بين الأستاذة وتلاميذههم، ولهذه القواعد أهمية كبرى تتمثل في الحفاظ على الانضباط بـ قوانين الصف الدراسي.

لكن مع التطورات التي حدثت بالعالم من تفشي فيروس كورونا المستجد، اتجهت إدارات التعليم بمختلف الدول إلى وضع خطط للتعلم عن بعد من أجل حماية الطلاب من التعرض لخطر الإصابة والعدوى وهو ما سأوضحه في الفقرات التالية.

اقرأ أيضا:
ما هي رؤية 2030 في التعليم
ماهي استراتيجية فراير للتعليم النشط

القوانين الصفية للتعلم عن بعد

حيث أن هنالك 6 قوانين على التلاميذ الالتزام بها عندما يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي حينما يتم تطبيق مبادرة ونظرية التعلم عن بعد مع توضيح مدى أهمية التمسك بالمواطنة الرقمية التي تعني عدد من القوانين والمعايير والضوابط الرقمية من أجل المساهمة في جعل استخدام الموارد الرقمية وعملية تقويمها ذي فاعلية أكبر، وهو ما يساهم في التوجيه ناحية الحماية من الأخطار المحتملة وما لها من فوائد عن طريق التوعية المبكرة.

وتتمثل أهم هذه القوانين في:

  • نشر الوعي بضرورة الإبتعاد عن مشاركة المحتوى الرقمي المتضمن حقوق النشر والطبع مع غيره من التلاميذ.
  • الحرص على عدم الإشارة نحو مصادر المحتوى الرقمي في حالة الاستفادة منه.
  • تجنب الإساءة للآخرين واحترام آرائهم عبر شبكات الإنترنت والحرص على تجنب التعدي على حقوقهم.
  • الرفع من الوعي بالامتناع عن تبادل المحتويات الرقمية المنافية للتقاليد والعادات.
  • الامتناع عن اختراق الحواسيب والأنظمة الخاصة سواء بالمنظمات أو الأفراد.
  • عدم اللجوء إلى برامج سرقة الهويات الشخصية للمستخدمين الآخرين وبرامج القرصنة.

اقرأ أيضا:
إليك أهم التطبيقات التعليمية المجانية للأطفال
تعلم من منزلك وبالمجان مع أفضل منصات تعليم عربية إلكترونية

مفهوم التعلم عن بعد

يمكن تعريف التعلم عن بعد بأنه ذلك التعلم الالكتروني حيث التطور التكنولوجي الحديث الذي ساد في جميع دول العالم، سواء الأجنبي أو العربي حيث أصبح بإمكان الجميع الوصول لأية معلومة يرغبون في معرفتها من خلال ضغطة زر عن طريق الانترنت أفضل اكتشاف في الآونة الأخيرة، مما أتاح الفرصة لظهور نظام التعلم الإلكتروني.

ثم إن الجدير بالذكر أن التعلم الالكتروني هو أن كل ما يحتاجه التلميذ هو جهاز متصل بالانترنت وهو ما هو متاح لدى معظم الناس، لذلك لا توجد عقبات تواجه الطلاب أمام التعلم بهذه الطريقة.

وقد أصبح التعلم عن بعد من أسرع الاستراتيجيات نحو التعلم والدراسة التي أصبحت في تطور مستمر في الفترة الأخيرة وهو ما لا يمكن اعتباره أمراً مفاجئ، حيث ارتفعت نسب ما تم من عمليات استخدام للتعلم الإلكتروني.

كيف يمكن ان ينجح التعليم عن بعد

في إحدى الندوات الإلكترونية، أشار المستشار الدكتور إبراهيم الدبل الذي يعتبر الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين الذي تحدث في جلسة له عبر موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام لإدارة التدريب والتنمية المهنية، والتي كانت تحت عنوان “أولياء الأمور يصنعون الفرق”.

حيث دار الحديث حول العديد من المحاور الأساسية التي من أهمها دور الوالدين في منح البيئة المنزلية الهادئة التي توفر لهم القدرة الفعالة على التعلم عن بعد، والرعاية التي يقدمونها لأبنائهم أثناء هذه المرحلة.

حيث يتضمن دور الوالدين في هذا الصدد أساليب تنمية السلوك والتربية الإيجابية والقيم الأخلاقية من خلال التعلم عن بعد، وما للتواصل فيما بين الأساتذة وأولياء الأمور من أهمية بالغة في هذا الصدد للوصول إلى المعلومات المتعلقة بسلوك الطفل، تحصيله ومدى مقدرته على الأداء في ظل تلك التجربة الجديدة في التعليم عن طريق الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي من ملاحظات ورسائل، مراجعات واتصالات هاتفية متبادلة بينهم.

كما تمت مناقشة دور أولياء الأمور في جلسة التعلم بالمنزل ومعاونة الطفل بأداء الواجبات المدرسية الإلكترونية والأنشطة التعليمية من بحث وقراءة وإجراء التجارب والمشاريع الالكترونية.

اقرأ أيضا:
أهداف رؤية 2030 في التعليم

الضوابط الصفية للتلاميذ أثناء التعلم عن بعد

هنالك إجراءات ممنهجة وضوابط هامة لكي يتحقق الهدف في ضبط أخلاقيات وسلوكيات التلاميذ بالفصول الافتراضية أثناء عملية التعلم عن بعد، وقد ركزت تلك الضوابط على أمور عدة منها:

(المواطنة الرقمية، القوانين الرقمية، الطريقة التي تمكن من التعامل مع الحصص الدراسية الإلكترونية حينما يتم وصفها بالحصص الرسمية، وكيفية حدوث التواصل ما بين التلاميذ ومعلميهم).

وقد تم وضع 6 محظورات على التلاميذ تجنبها، و5 ضوابط أثناء الحصة لابد من الحرص على اتباعها من أجل رسم وتمهيد الطريق الخاص بالتعامل في الصفوف الدراسية والتعامل كذلك مع المواد، كل ما تم ذكره في دليل التلميذ المعروف باسم (التعلم عن بعد) :

  • إذ تم حظر التلاميذ من احترام خصوصية غيرهم عبر شبكة الانترنت وعدم التعدي على حقوقهم أو الإساءة إليهم.
  • الامتناع عن تبادل أي محتوى رقمي مخل بالحياء والآداب العامة.
  • الامتناع عن التعدي على خصوصيات الآخرين أو استخدام برامج القرصنة.
  • تجنب مشاركة محتوى رقمي يتضمن حقوق طبع ونشر خاصة بمستخدمين آخرين.
  • الإشارة للمصادر الخاصة بالمحتوى الذي تم الإستفادة منه.
  • التشديد الكامل على ضرورة اتباع قواعد الاحترام أثناء تواصل الطلاب مع معلميهم .
  • العلم أن كافة تلك الاتصالات تكون مسجلة، والجدير بالذكر أن التواصل بين التلميذ والأستاذ لا يسمح بحدوثه إلا في إطار تعليمي فقط.
  • ولا يجوز تسجيل الحصص الإلكترونية إلا في حالات الحصول على إذن مسبق رسمي، حيث تم اعتبار أن تلك الحصص الإلكترونية هي حصص رسمية فيما يتعلق بالشكل والمضمون والأهداف.

لذلك فإن ما ينطبق على قوانين الحصص بالغرف الصفية ينطبق عليها أيضاً.

بينما الضوابط التي لابد للتلميذ معرفتها تتمثل في :

  • التعرف على مواعيد وأوقات الحصص الإلكترونية.
  • التأكد من الجاهزية للاتصال بوقت كافٍ قبل الحصة.

بينما المقصود بالمواطنة الرقمية الضوابط التي تسمح باستخدام الموارد الرقمية وتقويمها بالاستخدام الأنفع.

اقرأ أيضا:
أفضل مواقع لبيع الكتب المستعملة

الانطباعات العامة عن التعليم عن بعد

وعلى العموم فإن التعليم عن بعد قد ساهم في تحقيق مجموعة من النتائج الإيجابية مؤخرا، وقد تم التأكيد على ضرورة الحرص على الالتزام بالتعليم عن بعد، واتباعه في زمن تفشي فيروس كورونا المستجد.

هناك بعض الصعوبات والمشاكل التقنية التي قد تكون عائقا في طريق التعلم عن بعد، أولها حرمان الطلاب من أجواء التفاعل الصفي بالمدرسة بما يترتب عليه تعرضهم لبعض الأمراض النفسية ولذلك لابد من مراعاة الجانب النفسي للطلبة.

ويحتاج هذا النظام إلى تقييم مستوى التلاميذ ومنحهم العلامات والدرجات التي يستحقونها وفقاً لمعايير وأسس واضحة ومحددة تضمن تكافؤ الفرص، مع وضع ضوابط تمنع إمكانية حدوث الغش أثناء الاختبارات، والاستجابة لما يتعرض له أساتذة بعض المواد مثل الكيمياء، والعمل على توفير المواقع الإلكترونية التعليمية التي تحاكي المجريات الواقعية الحديثة .

خلاصة:

في الأخير نخلص إلى القول بأن التعليم عن بعد أصبح الآن من الضروريات، وذلك لما أصبح يفرضه الواقع الحالي، في ضل كل هذه الظروف التي يمر منها العالم، ليس هذا فقط، بل إن الحاجة غلى التعليم عن بعد أصبحت كبيرة، لأن العالم اليوم يتجه في منحى تكنولوجي لهذا لابد من اعتماد هذه الطرق لأنها طرق مستقبلية في التعليم.

انتهى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *