الحمد لله الذي عافانا

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( من رأى مبتلًى فقال : ” الحمدُ للهِ الذي عافاني مما ابتلاكَ به ، و فضَّلني على كثيرٍ ممن خلق تفضيلًا ” ، لم يُصِبْهُ ذلك البلاءُ )

فلابد للعبد أن يصيبه البلاء في حياته، كاختبار له وامتحان، ويجب عليه الصبر واحتساب ذلك لله عز وجل، والبلاء لا يقتصر على المرض الذي يصيب الجسم فقط، بل حتى البعد على الله بلاء، والغرق في الفسوق والعصيان بلاء، والكفر بالله عز وجل بلاء، أما إذا كنت قد عفاك الله، فيجب عليك شكر النعم التي لديك، والدعاء لمن ابتلاه الله بالمغفرة والتواب، فإن كان مرضا فادعو له أن يجعلها له شفاعة من الذنوب، وفي حديث رسول الله عليه الصلاة والسلام ( من رأى مبتلًى فقال : ” الحمدُ للهِ الذي عافاني مما ابتلاكَ به ، و فضَّلني على كثيرٍ ممن خلق تفضيلًا ” ، لم يُصِبْهُ ذلك البلاءُ ) ، أي كل من رأى شخص ابتلاه الله بمرض أو ولد عاص عليه أو فقر، فكن حامدا شاكرا لله عز وجل من ما نجاك وابتلا به غيرك، وفضلك عن من سواك من الخلق، فلم يصبك البلاء بحمدك وشكرك لله عز وجل، فيجب على الشخص ذكر الله والإقرار بنعمه تعالى، وحسن الظن فيه.
فلماذا خرجت مريم إلى الناس بطفلها؟
ولماذا صبر أيوب؟
لماذا لم يستسلم يونس؟
لماذا لم ييأس بعقوب؟
لماذا لم يخف إبراهيم من النار؟
ولماذا لم يحزن محمد صلى الله عليه وسلم هو وصاحبه في الغار؟
لأنهم وبكل بساطة أحسنوا الظن بالله تعالى، ووضعوا كل يقينهم فيه بأنه هو الشافي والعافي من كل ابتلاء، هو الرحمن الرحيم.

دعاء للمريض:

  • اللهم رب الناس أذهب الباس، اشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا.
  • ربِّ إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين.
  • اللهم ادفع عن المسلمين ما لا يطيقون، واغفر لهم ما لا يعلمون، واشفهم شفاءً لا يغادر سقمًا يا رب العالمين، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، لا إله إلا الله الغفور الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم.
  • اللهم يا مسهل الشديد، ويا منجز الوعيد، وملين الحديد ويا من هو كل يوم في أمر جديد، أخرج مرضانا ومرضى المسلمين من حلق الضيق إلى أوسع الطريق.
  • سبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم اشف مرضانا، اللهم اشف مرضانا، اللهم اشف مرضانا أمين يا رب العالمين.
  • لا إله إلا الله رب سبع سماوات ورب العرش العظيم، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله الذي لا إله إلا هو، وهو للحمد أهل، وهو على كل شيء قدير.
  • لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك, إنك على كل شيء قدير.
  • رب الناس اذهب البأس، اشف أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاءً لا يغادر سقماً.
  • بيدك الشفاء ، لا كاشف له إلا أنت, يارب العالمين آمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *