أسئلة وأجوبة

الأوراق التجارية

إن الأوراق التجارية أصبحت تحتل مكانة هامة في تداولاتنا التجارية اليومية ، ولها دور مهم على الحياة الإقتصادية، اذ أن كل شخص وصل لسن الأهلية القانونية و المعروفة في 18 سنة شمسية يصبح بإمكانهم تداول هده الورقة والتعامل بها، وهناك العديد من الناس لا يعرفون ما هو الفرق بين الأوراق التجارية والأوراق المالية، والمسؤولية المترتبة عن كل واحدة، وهدا الخلط بينهم قد يؤدي الى العديد من الشاكل ويدخلك في ورطات لجهلك الفرق بينهما وبما تختلف عن الأوراق التجارية .

ولتعريفك بهذه الأوراق التجارية وتوضيح المغالطات بينها وبين الأوراق المالية سوف نقوم في مقالنا هذا بتعريف الأوراق التجارية وخصائصها وأهميتها وسوف تقوم بذكر أنواع هذه الأوراق التجارية، وشرط صحة الكمبيالة كأحد الأوراق التجارية. ما عليك سوى قراءة هذا المقال كاملا لكي تفهم بشكل أفضل.

تعريف الأوراق التجارية

الأوراق التجارية بالإنجليزية هي (Negotiable instrument ) وهي عبارة عن أوراق يتم تداولها بين الأفراد وتحل محل النقود في التعامل بين الأفراد، وتكمن قيمت هده الورقة في ما هو مكتوب فيه من نقود وليس في ذاتها، وتتميز هده الورقة التجارية لكونها سهلة الإنتقال والتداول وإنشاؤها ليس بالأمر الصعب.

وتختلف الأوراق التجارية عن الأوراق النقدية فهذه الأخيرة القانون يضع لها شروط خاصة بطريقة إنشائها و شكلها وقيمتها والجهة التي تقوم باصدارها، أما بالنسبة للأوراق التجارية فهي فقط يجب أن تكون مستوفية لكل البيانات والشروط التي اشترطها القانون التجاري

وهي تحديد قيمة هذه الورقة والأمر بدفع مبلغ معين لشخص معين، وتحديد أجل سدادها وتاريخ الإطلاع عليها وموعد استحقاقها وباستيفائها لهذه الشروط تستطيع تأدية دورها وإمكانية التداول بها.


نبذة عن تاريخ ظهور الأوراق التجارية

الأوراق التجارية ظهرت لأول مرة في إيطاليا بسبب تطور المبادلات التجارية وازدهار النشاط التجاري واتساع رقعة المعاملات التجارية، ما أدي إلى التفكير في حل بما أن النقود أصبحت صعبة التداول بسبب اتساع النشاط التجاري والعديد من الأشخاص لا يملكون السيولة النقدية في بعض الأحيان هكذا ظهرت الكمبيالة.

وقد قام المجتمع الدولي سنة 1910 في مؤتمر لاهاي، اذ قاموا بتحديد الشكل العام لها وتوحيدها، وقاموا بتحديد المسؤوليات و الإلتزامات التي تنشأ عن الورقة التجارية، وتم بعد ذلك عقد العديد من الإتفاقيات إلى أن تم الإتفاق سنة 1930 على الشكل النهائي لها.

ومع التطور التكنلوجي الذي عرفه العالم في منتصف القرن العشرين، كان الميدان التجاري من بين أكثر الميادين تأثرا وتغيرا بهذا التطور التكنلوجي والمعلوماتي، هذا التطور تسبب في ظهور التجارة الإلكترونية ما أدى إلى ظهور وسائل الأداء والا ئتمان الإلكترونية والأوراق الإلكترونية واحدة منها.

ويمكن القول أيضا أن من أسباب ظهور الأوراق التجارية هي الحماية من المخاطر المترتبة عن تأجيل الوفاء بالدين.وتعد الكمبيالة أول ورقة تجارية ظهرت وبعد ذلك ظهر السند لأمر ، ثم بدأ التفكير في وسيلة أسرع وبذلك ظهر الشيك.


أهمية الأوراق التجارية

إثبات حق: الأوراق التجارية هي مبلغ من المال بحوزة أحد الأشخاص وغالبا يكون هو محرر السند (الساحب) ويقوم باثبات حق ما لفائدة المستفيد أي المحرر، ويجب على الشخص الذي حرر السند أن يفي ما في دمته من مال عند الإطلاع على السند أو عند تاريخ الإستحقاق الذي تم كتابته فيها، قد يكون الإيفاء بواسطته شخصيا أو عن طريق طرف ثالث يسمى المسحوب عليه.

قابليتها للتداول : وهذا يعني أن يتم نقل الحق من شخص لشخص آخر قد تكون عن طريق التظهير أو التجيير بمعنى أن يتم التوقيع في ظهر السند، وقد يكون بواسطة نقل ذلك الحق مباشرة بعد حيازة الورقة التجارية كما في السند لحامله.

تسهيل العمليات التجارية : ظهرت الأوراق التجارية وتم تداولها من أجل تسهيل جميع العمليات التجارية التي تتطلب للقيام توفر المرونة والسلاسة وتجنب وتفادي كل التعقيدات.
غمن غير الممكن أن يحمل التجار النقود معهم وبأعداد كبيرة من أجل قضاء أغراضه التجارية، إذ أنه ممن الممكن أن يتعرضوا للعديد من المخاطر فقد تتم سرقة مالهم أو من الممكن أن يفقدوه، لهذا ظهرت الحاجة إلى الإستعانة بنظام يجعل التبادل التجاري ممكنا وسهلا و يستطيع حمايته من كل المخاطر المحتملة.

الأوراق التجارية أداة ائتمان : إن التجار يستعملونها من أجل تأخير تاريخ الوفاء بالدين إلى أجل معين ما جعلها تكون أفضل وسيلة ائتمان لسهولة تداولها بين التجار بواسطة التظهير أو المناولة اليدوية، وهذه الميزة جعلتها تقوم بمسايرة المعاملات التجارية بين الأشخاص والقائمة أساسا على الائتمان والثقة.


قابلية الأوراق التجارية لقضاء الدين : فعند حلول أجل الإستحقاق فهي الوسيلة التي يتم تسديد الدين بها وتحمي حقوق كل الأفراد وتضمن للدائن أخد ماله من المدين.

أنواع الأوراق التجارية

الكمبيالة : الكمبيالة من أقدم الأوراق التجارية وهي عبارة عن ورقة تجارية يتم تحريرها وإنشاؤها وفق الشروط التي يحددها القانون التجاري، وهذه الكمبيالة تتضمن أمر صادرا من قبل الشخص الذي أنشأها (يسمى الساحب) إلى شخص آخر يسمى (المسحوب عليه ) يتعهد بدفع مبلغ مالي معين عند حلول أجل الإستحقاق أو بمجرد الإطلاع في تاريخ معين إلى طرف ثالث يسمى (المستفيد).

سند السحب: وهو أمر من قبل أحد الأشخاص يسمى (محرر السند) إلى شخص آخر يسمى (المسحوب عليه) وبموجب سند السحب يقوم بدفع مبلغ محدد من المال إلى طرف ثالث يسمى (المستفيد ) بمجرد الإطلاع أو عند حلول تاريخ الإستحقاق.

أنضر أيضا:نمودج إعلان تجاري عن الملابس جاهز

السند لحامله : وهو سند يتم تداوله إما بالحيازة أو التظهير، وهذا السند لا يثم إصداره باسم مستفيد محدد ولاكن يتم إصداره للشخص الذي قام بحيازته.

الشيك : هو عبارة عن ورقة تجارية وهي الشكل المتطور للكمبيالة، فهو يظم 3 أشخاص وقابل للتظهير، لكنه يختلف عن الكمبيالة في كونه لا يصدر إلا من طرف “البنك”، فهنا الشيك هو أمر يقوم باصداره (الساحب) إلى شخص ثاني وهو (البنك) بدفع مبلغ مالي معين لشخص ثالث وهو (المستفيد).
ويختلف وأيضا الشيك عن الكمبيالة، إذا حل تاريخ الإستحقاق ولم يكن في الشيك أي رصيد فإن القانون وضع عقوبة جزائية وتصل إلى الحبس.

خصائص الأوراق التجارية

  1. الورقة التجارية تصرف شكلي

يشترط لتكون الكمبيالة صحيحة أن يتوفر فيها شرط الكتابة ويجب أن تتوفر مجموعة من البيانات يتطلبها القانون، فلكونها شكلية تسهل عملية تداولها واستيفائها في ميعاد استحقاقها.

  1. الورقة التجارية قابلة للتداول بالطرق التجارية

يجب على الورقة التجارية أن تتضمن كل ما يمكن تداوله بالتظهير، أو أن تكون هذه الورقة لحاملها لكي يستطيع تداولها بالتسليم.

أنضر أيضا:استعلام عن طلب مصدق من الغرفة التجارية

3.الكفاية الذاتية للورقة التجارية

بمعنى أن الورقة التجارية كافية لإثبات ما فيها من الالتزامات ولا نحتاج إلا أي ورقة أخرى لإثبات الإلتزام، ويشترط أن يكون موضوع الورقة التجارية مشروعا ولا يخالف القانون،

  1. الإستقلال والتجريد في الورقة التجارية

بمعنى أن لكل شخص وقع على الورقة توقيعه الخاص ويستقل عن توقيع غيره من الذين وقعوا في الورقة فإن كان توقيع أحد الموقعين باطلا بسبب عيب في الأهلية أو الرضا لا يؤثر على باقي التوقيعات.

5.موضوع الورقة التجارية مبلغا معينا من النقود

بمعنى أن هذا البلغ المالي يجب أن يكون محددا ومعين في الورقة التجارية

أوجه الشبه و الاختلاف بين الأوراق التجارية والأوراق المالية

مفهوم الأوراق المالية:

الأوراق المالية قد تكون أسهم أو سندات، وهي عبارة عن أوراق قابلة للتداول والإستبدال، هي تملك قيمة نقدية، وهده الأوراق المالية تصدرها هيئات حكومية ك (كالشركات التابعة للدولة وشركات النفط…) أو تصدرها هيئات شركات خاصة ( المستشفيات، شركات التأمين…).

أولا. أوجه التشابه بين الأوراق التجارية والأوراق المالية :

كل من الأوراق التجارية والأوراق المالية عبارة عن صكوك محررة واستوفت جميع الشروط التي يشترطها القانون من بيانات وأحكام، لكن لكل واحدة قانون يؤطرها، ف بالنسبة للأوراق المالية يؤطرها قانون الأوراق المالية، أما الأوراق التجارية فيؤطرها القانون التجاري.

كلهما قابلان للتداول بمعنى أنهما ناقلان للحق سواء كان هذا الحق بالحيازة أو التجيير.

كل الأوراق التجارية والمالية ويمتلان حق الشخص الذي في ذمة شخص آخر بغض النظر عن نوع هذا الشخص سواء كان شخص طبيعي (الإنسان ) أو شخص معنوي (الشركات والجمعيات…).

أوجه الإختلاف بين الأوراق التجارية والأوراق المالية

إمكانيتهما في تسوية الديون في العرف التجارية:

الأوراق التجارية قابلة لإثبات الحق فيها.
الأوراق المالية فهي ليست لها قابلية إثبات الحق لكون قيمتها تتغير مع تغير السوق المالية وقيمة سوق الشركة التي أصدرت السند.

أنضر أيضا:رمز ﺳﺪﺍﺩ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ

الثبات :

الأوراق المالية قيمتها المالية دائما معرضة للربح أو الخسارة وذلك بحسب السوق التجارية.

الأوراق التجارية قيمتها تبقى بما هو مكتوب على الورقة من مبلغ مالي وهي ثابتة ولا تتغير.

مكان التداول:

بالنسبة للأوراق التجارية فالمكان الذي يشترط أن يتم تداول المال فيه هو السوق المالي أي البورصة فقط.

أما الأوراق التجارية فليس لها أي مكان محدد فيمكن تداولها في أي مكان

الخصم في البنوك :

الأوراق المالية لا يمكن خصمها في البنوك.
اما الأوراق التجارية فيمك خصمها في البنوك.

الإصدار :

الأوراق المالية يتم إصدارها من طرف الشركات اي جهات خاصة أو جهات عامة كالدولة.
أما الأوراق التجارية فيمكن لأي شخص كيفما كان أن يصدرها بدون أية قيود.

إلى هنا ينتهي حديثنا عن أهم المعلومات المتعلقة بالأوراق التجارية، وقمنا بشرحها وتوضيحها بشكل مفصل للغاية، نتمنى أن نكون عند حسن ظنكم، فلا تبخلو عنا بتعليقاتكم واستفساراتكم وتساؤلاتكم في صندوق الوصف اسفل المقال، والسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *