أكثر من 20 نصائح هامة للنجاح في تعلم البرمجة

عملنا على تخصيص الكثير من المواضيع المميزة في مجال البرمجة التي أصبحت تتناثر على كل مجال، فهي أحد الوسائل التي تم التخطيط بها للمستقبل بشكل كبير كما أصبح تعلم البرمجة أمرا سهلا يتوفر الكثير من المصادر في تعلمها كما نقوم بذلك في موقعنا في ايطار البرمجة، وموضوعنا اليوم سيكون ثائرا اليوم بالنصائح التي تقوم بمساعدتك على النهوض وتعلم البرمجة بشكل لائق كما سيشكلون بإذن الله حافزك الذي يجب أن تعتكز عليه للوصول إلى هدفك.

قبل الغوص في مجاري الموضوع والتقلب في محاوره الساخنة نود تذكيركم ببعض المواضيع المميزة التي قمنا بشرحها في السابق والتي تضم موضوع أفضل مجتمعات المبرمجين على الإنترنت وكذا موضوع تعرف على لغة دلفي Delphi المميزة.

1- الشغف مفتاح النجاح

يعتبر الشغف مفتاح النجاح في كل المجالات التي يمكن أن تطرأ في بالك وهو نفس الحال للبرمجة كذلك، فإن كنت تريد تعلم أي شيء يجب أن تشغف به وتحبه وتريد تمضية أكثر وقت ممكن في ذلك الشيء، فيجب عليك عزيزي القارئ امتلاك وازع نفسي وخلق حافز من أجل النجاح، وربما ينجح البعض في بعض المجالات التي لا يعيرونها اهتماما ولكن لابد أن ما يعوض هذا هو تقلبات الحياة أو شيء ما في الخلفية التي دفعته لذلك ولكن بالرغم من هذا النجاح إلا أن باله دايما ما يبقى غير مرتاحا في سائر الأحوال.

إذا كنت عزيزي المتعلم تريد تعلم البرمجة لأجل اكتساب شهرة ومكانة أو لغرض الحصول على وظيفة مستقلة بشكل كامل فلن تستطيع الوصول إلى ذلك ﻷنه وبكل بساطة تفكر في الربح من البرمجة فقط ولا تفعل ذلك بشغفك بها وحبك لها وبعلوم البرمجة والسعي وراء التعلم والتدرب، فذلك يجعل الشخص يقع في الإحباط والفشل وبالتالي يضيع وقته على شيء، في حين توفر الشغف تعزد المسألة مسألة وقت وتصل لهدفك.

2- تخلص من الخرافات

تشكل الخرافات مشكلا في الوقت الحالي على الإنترنت بحيث لا يعرف المبتدئ فيما يسرف الوقت، فهي من العقبات التي تواجه الأشخاص خاصة المبتدئين في الكثير من الجالات والتي أهمها تعلم البرمجة، والبعض يرى أنه يجب أن يلتحق بكلية متخصصة في علوم الحاسوب أو الالتحاق بمراكز تدريبية من أجل تعلم االبرمجة أو كذا كما نسمع من البعض أن تعلم البرمجة أمر صعب للغاية، بالرغم من أن الأغلبية في هذا المجال هم متعلمون ذاتيون استطاعو الوصول إلى الاحترافية بتطبيق هذه النصيحة التي دائما ما كانو يركزون عليها.

إذا أردت أن تحقق شيئا عزيزي فلابد أن تتيقن حق اليقين أنه لا يوجد شيء يستطيع منعك من ذلك، فليس ضروريا الدخول إلى إحدى الكبيلت فهذا المجال لا يحتاج أي شهادة مطلقا، كما أن تعلم لغات البرمجة ليس بالأمر الصعب كمالحال إلى اللغات المستخدمة في قواعد البيانات، بل هي متعة نوفر لك بشكل دائم في مواضيعنا البرمجية على إعطاء مصادر تعلم البرمجة وخاصة مصادر تعلم لغات البرمجة واستتخداماتها.

نصيحة: دعك من أعداء النجاح وانطلق في رحلة نجاحك نحو تعلم واحتراف البرمجة وركز على الاستفادة من البرمجة بشكل استمراري.

3- كن صبورا

عزيزي القارئ لا تعتقد أن طريقك نحو تعلم البرمجة سيكون مرصوفًا بالورود، لا لن يكون الأمر كذلك وإلا فسيكون لدى جميع سكان العالم القدرة على كتابة الرموز وتعلم لغات البرمجة ليس صعبًا بل يحتاج إلى شخص لديه الإصرار والمثابرة والصبر ويتعلم ويتدرب باستمرار ولا يعرف اليأس، لأنك ستواجه العديد من التحديات في طريقك ومع اجتياز كل تحد سيكون لديك المزيد من الخبرة والمزيد من المعرفة، فلن تكتب الكود الأساسي لك بشكل صحيح بل سترتكب خطأ ثم تصحح الخطأ ثم ترتكب الأخطاء مرة أخرى ومع كل خطأ تصنعه ستتعلم أطنان منه ولا يمكن أن تقع تحته مرة أخرى خلال ممارسة الترميز الخاصة بك.

نصيحة: اكتفي بقولة “من الخطأ يتعلم الإنسان” واعلم علم اليقين أن الصبر مفتاح الفرج، فلابد أن تتعلم من الخطأ فهو يوقظ العقل ويقوي ذاكرتك.

4- تعلم اللغة الإنجليزية

أصبح الإنجليزية متدخلة في كل مجال على الإنترنت وتعلمها أصبح متاحا من الكثير من المصادر، فلا يجوز للفرد الذي يريد الاستفادة من محيط المعرفة على الويب ولا يجيد اللغة الإنجليزية، وإن كان ذلك بدرجة معتدلة، ستفتح معرفتك باللغة الإنجليزية ومعرفتك بها العديد من الأبواب المغلقة والكثير من مصادر البيانات المميزة، إنها اللغة المشتركة بين سكان الأرض وهي اللغة الأكثر انتشارًا.

إن معرفتك باللغة الإنجليزية ستساعدك كثيرًا في تحقيقك لعلوم البرمجة، وفي نفس الوقت لا نريد إحباط أولئك الذين لا يجيدونها، بل على العكس يا صديقي ستتعلم أيضًا البرمجة وإن كان ذلك أنت لا تتحدث الإنجليزية بطلاقة، وأننا قدمنا ​​لك خلال موضوع سابق مجموعة من الموارد لتعلم البرمجة باللغة العربية، لكن ما نقوله هو أن مالكي اللغة الإنجليزية لديهم فهم أكبر ويستمتعون بالموارد العالمية لاكتشاف البرمجة.

نصيحة: اعمل على جعل تعلم اللغة كهواية تمارسها بشكل يومي وحاول إدخالها في شتى الأشياء التي تقوم بها وأيضا الحوارات التي تشركها مع أصدقائك وأقاربك.

5- اختر لغة البداية بعناية

يعتبر اختيار لغة البداية من أبرز المشاكل التي تواجه المبتدئين في تعلم البرمجة هي في أي لغة يجب أن أبدأ؟ على الرغم من أن هذا ليس عائقًا في كثير من الأحيان، ولكن يعتقد الكثيرون ذلك فأنت ترغب في اختيار اللغة التي تريد ببساطة أن تبدأ بها بما يتوافق مع القطاع الذي تريد التخصص فيه وبالتالي الهدف من تعلمك للبرمجة يركز بشكل كبير على لغاتها ويمكنك أن تتعرف على أنواع لغات البرمجة المستخدمة في قواعد البيانات ومميزاتها.

يجب على أي شخص يرغب في اكتشاف إنشاء تطبيقات Android أن يتعلم لغات مثل لغة Java ويريد اكتشاف برمجة تطبيقات iPhone ، ويجب أن يتعلم لغة Swift أو كذا غة سي C بعد ذلك، وقد تحدثنا خلال مواضيع سابقة بالتفصيل عن هاته اللغات البرمجية وشرح فوائد كل منها وما تستخدم من أجله، بإمكانك مراجعة المواضيع ثم ترغب في اختيار اللغة المقبولة بالنسبة لك بما يتوافق مع القطاع الذي تريده التركيز عليه.

6- لا تحصر نفسك في الزاوية

عزيزي القارئ، لا تعتقد أنه يمكنك ببساطة تعلم وإتقان لغة برمجة واحدة فقط، فهذا غالبًا خطأ فادح يرتكبه الكثير من الأشخاص المبتدئين، فهناك من يتقنون لغتين وثلاث وخمس لغات وقد يكون هناك بعض أوجه التشابه في لغات البرمجة ولكن ستجمعها بدون أي مشكلة، لذلك من يتعلم تطوير الوي يجمع بين عدة لغات مثل لغة HTML و CSS أو كذا لغة JavaScript أو لغة بي إتش بي PHP واستخدامها دون سحب، لا توجد مشكلة في ذلك فلغات البرمجة تشبه إلى حد ما اللغات الطبيعية، وهناك من يتحدثون خمس لغات معًا بطلاقة وببساطة وعينات من ذلك كثيرة لذا فأنت لا تعتقد أنك ستتعلم لغة واحدة وتعوض منزلك بسر.

نصيحة: من أهم ما يلعب على تنشيط الدماغ هي تعلم أشياء جديدة مثل أداة موسيقية أو لغة برمجة أو كذا لغة عادية، مرن نفسك على التعلم الدائم والمستمر.

7- لا تشتت نفسك

هناك العديد من موارد تعلم البرمجة والتي تحدثنا عنها في الموقع، ولكن عند الشروع في تعلم لغة ما فأنت تريد اختيار مصدر واحد فقط تتعلم منه ببساطة وبمجرد الانتهاء من الدورة التدريبية، سوف تنتقل إلى دورة تدريبية مختلفة ولكن لمتابعة دورة واحدة معًا في لغة واحدة أو لغتين مختلفتين فلن تكتسب المعرفة من أي منهما فمن الضروري أن تتخصص ببساطة في دورة واحدة حتى تنهيها وتؤكد أن لديك تمامًا أكملته وفهمت كل الأسباب المذكورة فيه ، عندها فقط ستنتقل إلى مسار مختلف لتوسيع تصوراتك.

نصيحة: لا تشتت نفسك في الكثير من الأشياء ﻷنك لن تستفيد في أي منها ركز على شيء واحد والتزم به وسيكون النجاح حليفك.

8- الممارسة والتعلم

قد تكون مشاهدة الدروس والشروحات والدورات التالية شيئًا جميلًا ومفيدًا، لكنها تحصل لك 30٪ فقط من المعرفة التعلم والتطبيق وجهان لعملة معادلة لن يتم فصلهما أبدًا، أنت تشاهد صاحب الدورة وهو يكتب الشفرة ويشرحها أمامك لذا فأنت غير راضٍ عن المشاهدة ولكن افتح الملاحظة على سبيل المثال وابدأ في كتابة الكود خلفها ثم أوقف الدرس وتحقق من تدوين الرمز من الذاكرة، ثم تأكد من صحة الرمز ثم اكتب الرمز مرارًا وتكرارًا حتى تتأكد من أنك تفهم طريقة كتابته وحجزه ثم تابع حتى تصل لمرادك.

نصيحة: مارس الشيء الذي تتعلم كالعادة التي تربيت عليها واعمل على إعادتها للاوعي وسيحفظها لك بكل تأكيد.

9- نوع مصادرك

عزيزي القارئ، احترس من قصر نفسك على التعلم من شخص واحد أو من موقع واحد، فمن خلال القيام بذلك فإنك تفرض على نفسك طريقة تعلم معينة لن تعمل من أجلك وتتسبب في تركك للمهمة، ولكن إذا أنهيت دورة تدريبية خاصة أثناء إحدى اللغات تقدم لمراجعة لغة معادلة لشخص إضافي أو من شخص آخر الموقع ربما ستجد معلومات جديدة أو طريقة أدلة أفضل لك، حاول أيضًا استخدام منصات البرمجة التنافسية مثل TopCoder التي تطلب منك البحث عن الأخطاء داخل الأكواد أثناء وجودها ضمن نوع المنافسة وهذا قد يكسبك الحماس ويزيل أي ضجر ستشعر به من التعلم ويوسع التكتيك الخاص بك التفكير في البرمجة.

نصيحة: لا تركز على أخذ المعلومة من مصدر واحد ولو تبين لك أنها الأسهل فالشيء السهل غالبا ما ينسى بشكل فوري والمصدر الواحد قد لا يلبي كافة الجوانب.

10- قم بتحديث معلوماتك

حدث معارفك من بين النصائح المهمة للوفاء في تعلم البرمجة هي المتابعة الدورية لكل ما هو جديد في اللغة، لذلك إذا انتهيت من تعلم لغة فلا تتوقف عند هذا الحد فلا تعتقد أنه يمكنك ببساطة استخدام اللغة بسلاسة وبساطة، لكنك عادة ما تحتاج إلى العودة إلى الدورات التدريبية والشروحات وتذكير عقلك بما فقدته من البيانات وتأكيد أنه ببساطة ليس لديك أي نقاط ضعف داخل اللغة، وليس هذا فقط ولكن كل فترة تحديثات جديدة تضاف إلى اللغة وتظهر متغيرات جديدة، لذا تأكد من أنك ببساطة تتابع التحديثات التي تضاف إلى اللغة يومًا بعد يوم حتى تصبح محترفًا حقيقيًا داخل اللغة وليس مجرد تعلم فردي ونسي ما تعلمه، ولكن ما تعلمه أصبح علمًا قديمًا يجب مراجعته مرة أخرى.

نصيحة: تأكد من تحديث علوم البرمجة الخاصة بك بشكل دوري فلا يغرنك أخذك لذاك العلم واعلم علم اليقين أن “فوق كل ذي علم عليم”.

نصائح سريعة مفيدة في تعلم البرمجة

بعد النصائح المفصلة التي قدمناها لك في السابق في التفصيل نستعرض عليك بعض نصائح سريعة مفيدة في تعلم البرمجة، كما نشير إلى وجود العديد من منصات لتعلم البرمجة وكذا جروب مبرمجين ناهيك عن أفضل موقع لتعلم البرمجة بالعربية كما يمكنك التعرف على أسهل لغة برمجة قواعد بيانات وهي المشكلة كإجابة على السؤال المطروح في الكثير من الأذهان “كيف أستفيد من البرمجة”.

لنكتشف ذلك!!

1- المبرمج يجب ان يطلع على كل جديد يخص لغات البرمجة.
2- المبرمج يجب أن يعتاد على الممارسة الدائمة للبرمجة دون ان يتوقف لفترات طويلة.
3- المبرمج يحتاج لمواقع التواصل حتى يبحث عن مرشد يجلي عنه غمامة الغموض في بعض المسائل.
4- لا تتجه مباشرة الى سوق العمل، ولكن اعمل مشاريع خاصة لفترة ومن ثم توجه لسوق البرمجيات.
5- ان اردت معلومة برمجية حاول ان تبحث عنها في مواقع المطورين وليس لمن يتابعك او تعرف انه مبرمج ولاتسئل الا في اصعب الاحوال.
6- حينما تواجهك مشكلة في اكواد البرمجة، عليك التوجه لمحركات البحث او عدسات البحث في مواقع المطويرين والبحث عن حل لها.
7- اقرء نصائح المطورين وثبت صفحاتهم في المفضلة وابحث عن كل جديد يخص تحسين مستوى المطور.
8- لا تفكر في تغيير لغة برمجة تعلمتها واستمر حتى تحترف اللغة ومن ثم انتقل الى تعلم لغة اخرى وسوف ترى سهولة في التعلم، لان هناك تشابه كبير بين لغات البرمجة.
9- تعلم البرمجة الكائنية التوجه ومفهوم الكلاسات والوراثة ولا تتهاون في المواضيع المتقدمة كونها تختصر عليك الجهد وتجعلك سريع في عمل المشاريع.
10- تعلم كل شي في البرمجة ولا تتوقف عند حد وتقول الان اصبحت ابرمج تطبيقات ولن احتاج لتعلم اللغة! ولكن تعلم حتى النهاية وبرمج تطبيقات اكثر احترافية.
11- استمر في تطوير نفسك ، فأن اردت النجاح والاحتراف في لغة البرمجة يجب أن تتعلمها حتى تصبح معلم لها وان يدفعك الفضول الى اكتشاف مكاتب جديدة لها.
12- احرص على تنظيم الوقت والجهد ولا ترهق نفسك وتحاول الصعود مباشرة الى قمة الاحتراف ولكن اجعل ناتج خبراتك يستمر مع الوقت ويزداد تدريجياَ.
13- لا تتوقف عند تعلم لغة برمجة ولكن تعلم الامور التي تساعدك على عمل مشاريع كبيرة، وتعلم قواعد البيانات mysql وامور اخرى تحسن من جودة البرامج.
14- عود نفسك على حل الاشكاليات من خلال وضع تحدي لنفسك، حتى لو اضعت الوقت فلن تندم واعلم أن هذا الاسلوب يعود عليك بالفائدة ويكشف لك خفايا لغات البرمجة .
15- التعلم المستمر هو القوة التي تميز مبرمج عن اخر، تعلم دائما من خلال قنوات اليوتيوب وابحث عن دورات تعليمية وثقف نفسك باستمرار.

☆☆☆ الى هنا نكون قد أنهينا هذا الموضوع المميز الذي استطعنا ولله الحمد على تقديم الأفضل فيه، فهو موضوع شامل قد عمل تقديم أفضل النصائح التي يجب عليك اتباعها والالتزام بها وآمن أنك ستصل إلى مرادك وتحقق نجاح بإذن الله، لا تنسى وضع بصمتك ومشاركتنا رأيك ☆☆☆

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *