أكبر دولة إفريقية

  1. أكبر دولة إفريقية.
    1. من حيث المساحة.
    2. من حيث عدد السكان.
  2. الجزائر.
    1. التاريخ الحديث.
    2. الموقع الجغرافي.
    3. عدد السكان.
    4. النظام السياسي.
    5. الإقتصاد.
  3. نيجيريا.
    1. التاريخ الحديث.
    2. الموقع الجغرافي
    3. عدد السكان.
    4. الإقتصاد.

أكبر دولة أفريقية

  1. أكبر دولة إفريقية.
    1. من حيث المساحة:
      تعتبر الجزائر أكبر الدول الإفريقية، بمساحة تقدر ب 2.381.741 كيلو متر مربع، وتتوزع غالبية السكان في الشمال، على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط..
    1. من حيث عدد السكان.
      إذا كانت الجزائر هي أكبر الدول الإفريقية مساحة، فإن نيجيريا هي أكبر دولة من حيث عدد السكان. ويصل عدد سكان نيجيريا الى حوالي 200.963.603. يعيش 84 بالمئة منهم في الأرياف، وتعد مدينة لاغوس أكبر تجمع سكني في البلاد.

الجزائر

  1. الجزائر.
    1. التاريخ الحديث.
      استمر الإستعمار الفرنسي للجزائر فترة طويلة دامت أكثر من 132 سنة. وقد استقلت الجزائر وتحررت من هذا الإستعمار الظالم عام 1962، واتخذت يوم 5 يوليوز من كل عام، يوما للإحتفال باستقلال البلاد.

      لعبت الثورة التحررية الكبرى دورا هاما في تحرير الجزائر من الإحتلال الفرنسي، قامت الثورة التحررية الكبرى، نتيجة للظلم والتعذيب والإجرام، الذي لاقاه الشعب الجزائري من فرنسا. كل هذه الأسباب، دعت الشعب الجزئري الى الإنتفاضة ضد هذا الطغيان.

      وقد تلقت الجزائر أثناء فترة المقاومة بعض الدعم من يوغوسلافيا وجمهورية الصين الشعبية، وذلك لأن فرنسا كانت تتلقى الدعم من عدة دول أوروبية. وقد استشهد في هذه المقاومة ملايين الشهداء، لذلك تسمى الجزائر ببلد المليون شهيد.
      تحتفل الجزائر اليوم باستقلالها من يد الإحتلال الفرنسي، وتتخذ يوم 5 يوليوز عيدا وطنيا للإحتفال بهذه الذكرى المجيدة.
    2. الموقع الجغرافي.
      تتمركزالجزائر جغرافيا في شمال القارة الإفريقية، يحدها من الجهة الغربية المغرب، ومالي والنيجر في الجنوب، ثم تونس في الشرق، أما من ناحية الشمال، فتتوفر على حدود بحرية مطلة على البحر الأبيض المتوسط.
      يعتبر موقع الجزائر مهم جدا، وذلك لكونه محطة تواصل بين القارتين الإفريقية والأوربية، إضافة الى قربها من المغرب، والدور الذي يلعبه هذا الأخير باعتباره بوابة غربية للقارة الإفريقية.
    3. عدد السكان.
      يقدر عدد سكان الجزائر بحوالي 43 مليون نسمة، حسب الإحصائيات الأخيرة. وتبلغ الجزائر العاصمة وحدها 3.416 ألف نسمة، كماتعد ولاية الجزائر أكبر ولاية من حيث عدد السكان. تساعد المساحة الشاسعة للدولة في تجنب مشكل الكثافة السكانية، حيث تبلغ 17.24 شخص لكل 2 كيلومتر مربع. وتتوزع غالبية الساكنة في الشمال على طول البحر الأبيض المتوسط.
      ينقسم سكان الجزائر من حيث الفئات العمرية الى 18.76 مليون نسمة من السكان التي لا تتجاوز أعمارهم 25 سنة، وهو معدل كبير نسبيا يقارب 45 بالمئة. أما السكان الذين تقل أعمارهم عن 30 سنة فيقدرون بـ22.48 نسمة. أما معدل الخصوبة، فيعرف استقرارا مع زيادة طفيفة سنة 2017 بلغت 2.1 بالمئة.
    4. النظام السياسي.
      النظام السياسي في الجزائر، مثله مثل مجموعة من الدور الرئاسية، فهو نظام جمهوري شبه رئاسي، يكون فيه رئيس الجمهورية هو المتحكم في مقاليد الأمور.
      الدستور الحالي للدولة، هو دستور 1996، وهو تعديل لدستور 1989، وقد أتى بعد أربع دساتير، تعاقبت منذ 1962. أما من حيث توزيع السلط داخل الدولة، فتعتبر السلطة التنفيذية هي المتحكمة في الدولة، ثم السلطة التشريعية، حيث البرلمان الجزائري الذي يتكون من غرفتين: مجلس الأمة، والمجلس الشعبي الوطني، يتألف الأول من 144 عضو، أما الثاني فيتألف من 460 عضو.
    5. الإقتصاد:
      يعتمد اقتصاد الجزائر بنسبة مهمة على النفط/ البترول، والغاز الطبيعي، حيث يعتبران القلب النابض للإقتصاد الجزائري، وقد ساهم ذلك في اقتصاد البلاد بحوالي 30 بالمئة من الناتج الإجمالي. في الآونة الأخيرة، احتلت الجزائر المراتب الأولى من حيث الدول المصدرة للغاز بنسبة تقدر بحوالي 200 مليار دولار، مما ساعد على التخفيف من نسبة الديون التي كانت مثقلة بها من لدن صندوق النقد الدولي.

نيجيريا

  1. نيجيريا.
    1. التاريخ الحديث.
      لطالما كانت الدول الإفريقية محطة لتوسيع نفوذ الدول الأوربية، ولا يمكن أن نستثني نيجيريا من هذه الدول. وقد توالت الدول الأروبية في نهب ثروات البلاد.
      كان البرتغاليون هم السباقون الى نهب ثروات نيجيريا حيث أنشأوا في أواخر القرن 15م مركزا تجاريا على حدود البنين، وقد مارس الأوربيون تجارة الرقيق في هذه المناطق. بعد البرتغال، تولى البريطانيون استنزاف ثروات البلاد، والمتاجرة في العبيد، وذلك خلال القرن 18م، وقد استولت بريطانيا سنة 1851م على ميناء لاجوس، واستعمرته سنه 1861، مما سيثبت قوتها ونفوذها.
      في عام 1901، أصبحت نجيريا مستعمرة تابعة للإمبراطورية البريطانية، بالرغم من بعض المقاومات المحلية التي تابعت الكفاح في وجه البريطانيين.
      ساهمت مجموعة من الشخصيات في استقلال نيجيريا، ومن أبرز هذه الشخصيات التنويرية: أحمدو بلو، هربرت ماكاولي، أوولور، تافاوا باليوا، وغيرهم ممن مثلوا مبدأ المقاومة من أجل تحرير البلاد.
      وفي عام 1960ن استقلت نيجيريا بشكل رسمي من الإحتلال البريطاني، وتولى أبو بكر بليوا رئاسة البلاد.
    2. الموقع الجغرافي:
      تعد جمهورية نيجيريا من الدول الإفريقية المهمة داخل القارة. تتموقع في القسم الغربي من القارة الإفريقية، تحدها البنين شرقا، والنيجر شمالا، وتشاد والكامرون من الشرق، أما من الجهة الجنوبية، فتقع على حدود خليج غينيا، حيث الواجهة البحرية الوحيدة للبلد.
      تتعدد التضاريس في نيجيريا، حيث نجد في الجهة الجنوبية، ما يسمى دلتا النيجر، تتوفر عل الطين والرمل بكثرة إضافة لكونها مصب لنهر النيجر، كما نجد أيضا الأراضي المنخفضة المتواجدة في الجنوب الشرقي، والغنية بالمستنقعات والسهول والغابات. نجد أيضا سهل سكوتو في الشمال الغربي، السهول الشمالية العالية التي تعتبر المنبع الأساسي للعديد من الأنهار، كذلك نجد حوض تشاد، وهضبة جوس الموجودة في وسط نيجيريا، إضافة الى مرتفعات أخرى غربية وشرقية.
    3. عدد السكان:
      يبلغ عدد سكان نيجيريا الى حوالي مئتي مليون وتسعة مئة وثلاثة وستون ألف وستة مئة وثلاتة 200.963.603 نسمة، وهي أكبر الدول الإفريقية من حيث الكثافة السكانية، يعيش حوالي 84 بالمئة في الأرياف.
      تحتوي نيجيريا على حوالي 250 مجموعة عرقية، تختلف باختلاف الديانات واللغات. تتعدد اللغات المنتشرة في نجيريا، وتمثل لغة الفولاني أو لغة الهاوس نسبة 29 بالمئة، تليها لغة اليوروبا بنسبة 21 بالمئة تقريبا، ثم تأتي بعد ذلك لغات أخرى بنسب قليلة، كالكانوري بنسبة 2.5 بالمئة، والإيبيدو 3.5 والإيجاو بنسبة 10 بالمئة.
      فيما يخص الديانات المنتشرة في نجيريا، نجد تقارب في النسبة بين الإسلام والمسيحية، حيث يبلغ عدد السكان المسلمون حوالي 50 بالمئة، ثم المسيحية ثانيا بـ 48 بالمئة، تتوزع بين كاثوليك 27.8 وبروتستانت 31.5، ثم نجد أقليات تؤمن بديانات أخرى بنسبة 1.5 بالمئة.
    4. الإقتصاد:
      تعد نجيريا من الدول المهمة من حيث إنتاج النفط، ويبلغ حجم احتياطي النفط ما بين 27 الى 31 مليار برميل، تستهلك منها ما يقارب 275 ألف برميل يوميا. وتتمركز حقول النفط في منطقة دلتا النيجر. يشكل النفط 65 بالمئة من مداخيل الدولة.
      أما فيما يخص حجم الإحتياطي من الغاز، فيصل الى 4.5 ترليون قدم مكعب، تصدر منه الدولة 7.83 مليار قدم مكعب.
      يؤدي انخفاظ سعر البترول في السوق العالمية الى تراجع السعر، وهذا من بين التحديات التي تواجه نيجيريا، لإعتمادها بشكل كبير على تصدير النفط .
      بالإضافة ال مشكل تدني أسعار النفط، تعاني نجيريا من التطرف والإرهاب الذي يؤثر سلبا على اقتصاد البلاد، وتستقر بعض الجماعات المتطرفة في نجيريا مثل “فوكو حرام” التي تهدد استقرار وأمن البلاد.

شاهد أيضاً

زين

كيف أعرف رقمي زين (معرفة رقم شريحة بيانات زين)

“آسف لا أحفظ رقم الجوال تبعي” لطالما تعرضنا للإحراج في بعض المواقف بسبب هذا الرد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *