أفضل وأسرع محرك بحث غير مراقب لتصفح الأنترنت بأمان

من منا اليوم لا يقوم بتصفح الأنترنيت باستخدام مجموعة من المتصفحات المشهورة، على رأسها متصفح كوكل الذي نعرفه جميعا، فلا يمكن أن ندخل على الأنترنيت من دون الذهاب إلى أحد محركات البحث هذه للبحث عما نريد

لكن السؤال الذي سنطرحه هنا والذي سنبني عليه مقالنا هذا هو: هل نحن فعلا نقوم باستخدام محركات البحث هذه بكل حرية ودون مراقبة؟ وما هي محركات البحث الآمنة؟ هذا ما سنجيب عنه في فقرات هذا المقال إنشاء الله.

هل محركات البحث المشهورة آمنة؟

قد يظن الكثير من الناس حينما يدخلون على أحد المتصفحات المشهورة مثل جوجل أو فاير فوكس أن لهم كامل الحرية في البحث عما يشاؤون دون أن يراهم أحد لأنهم موجودون لوحدهم في الغرفة، ولا أحد ينظر إليهم، لكن هل هذا فعلا صحيح؟

الأمر الذي لا يعرفه أغلبية التصفحين باستثناء القلة القليلة، هو أن كل المتصفحات المششهورة والمتوفرة، التي ندخل إليها كل يوم كالتي ذكرنا سابقا، كلها مراقبة، ليست آمنة مئة بالمئة، إذن فأنت لست وحدك في الغرفة، بل هناك أشخاص آخرين يتجسسون على كل عمليات البحث التي تقوم بها، بل ليس فقط تجسس، وإنما يعرفون كل التفاصيل حول عمليات البحث اليومية التي تقوم بها. لكن من هؤلاء الذين يتجسسون عليك؟

ينبغي أن تعرف عزيزي القارئ، أن كل نظام يبتكر سواء كان محرك بحث أو تطبيق أو برنامج إلا ويكون فيه بعض الثغرات التي يمكن التجسس من خلالها، وغالبا ما يترك مخترعو هذه الأنظمة هذه الثغرات لكي يتجسسوا بها على كل شخص استعمل نظامهم أو تطبيقهم، إذا أول جاسوس معك في البيت هو صاحب محرك البحث الذي تستخدمه في هذه اللحظة، فهو يراقب ويفحص كل عملية بحث تقوم بها يوميا.

قد يبدو لك هذا التجسس غير صالح ويمس بالحرية الشخصية للفرد في عملية التصفح، لكن بالرغم من أنه لا يمكنك من أن تكون حرا في بحوثك، إلا أن فيه جانب مشرق، وهو الأمن.

غالبا ما تستخدم عمليات التجسس هذه في الحد من الأفعال المخلة بالنظام أو بالأمن والسلامة، إذ تنفع عمليات التجسس هذه، التي تكون مشتركة مع الدولة والسلطة، تنفع في الإطاحة بالشبكات الإرهابية والإجرامية التي تنشط على الأنترنت، وقد تمكنت مجموعة من الدول من الإطاحة بمجموعة من الخلايا الإجرامية والمجرمين الذين كانوا يهددون سلامة الوطن والمواطنين.

ربما يكون في هذا الأمر شيء من الإيجابية، لكن المشكل هو أنه مع تزايد الإقبال على الانترنت من قبل الشباب الشغوف بهذا المجال، أصبح هناك مجموعة من الأشخاص اليوم يسمون بالهاكرز أو قراصنة الويب يستطيعون اختراق متصفحات البحث والمواقع الإلكترونية والتجسس عليك وعلى جهازك، وقد يصل الأمر إلى اختراق جهازك وسرقة بياناتك وكل المواقع التي تشغله، أو تشغيل كاميرا حاسوبك وغيرها من عمليات التجسس، وهذا أمر خطير بالفعل، قد يؤدي إلى السرقة والابتزاز وغيرها.

اقرأ أيضا:
تطبيقات تعديل الصور باحترافية للاندرويد بمميزات رهيبة
تحميل فيديو من الفيس بوك بدون برامج بسهولة لجميع الأجهزة

كيف وجدت محركات البحث غير المراقبة؟

لقد أدى التجسس الذي يقوم به مديرو المواقع الإلكترونية ومحركات البحث، أدى إلى خروج مجموعة من الشباب والجمعيات والنشطاء في احتجاجات عارمة من أجل المطالبة بالحرية الكاملة في التصفح، دون أية مضايقة أو تجسس من قبل أي جهة، والبحث عن مكان آمن للتصفح بكل حرية ودون مراقبتهم أو الكشف عن هوياتهم.

وقد كان الهدف من هذا الأمر هو التمتع بأكبر قدر من الحرية في استخدام الأنترنيت والتصفح بكل أمان وأريحية دون أية مراقبة خارجية، وقد كان هذا هو السبب الرئيسي في ظهور محركات البحث غير المراقبة والتي سنتحدث عنها في الفقرة القاادمة.

أفضل محركات البحث غير مراقبة لتصفح الأنترنت

بعد الاحتجاجات التي قام بها النشطاء والجمعيات على خلفية التجسس والمراقبة التي تمارسها المواقع على المستخدمين، لجأ مجموعة من المحترفين في مجال البرمجة والحاسوب إلى ابتكار متصفحات جديدة آمنة بشكل كبير، تخفي هوية المستخدمين ولا يمكن التجسس عليها من أي طرف. ومن أفضل هذه المتصفحات:

متصفح تور tor

يعد تور من أفضل المتصفحات الآمنة التي يمكن استخدامها في القيام بعمليات التصفح بكل حرية دون أي مضايقة، ويقوم متصفح تور على خاصية onion أو البصلة، إذ أن الدخول إليه يتم من خلال مجموعة من المراحل وعند الوصول إلى أية مرحلة يمحى أثرك من الرحلة التي سبقتها، وذلك من أجل التضليل في حالة ما إذا كان هناك متابع. إن الأمر أشبه بإرسال رسالة في مجموعة من الأظرفة، وفي كل مرحلة يفتح ظرف ويحرق الظرف الذي قبله.

وهذا الأمر يستخدم بشكل كبير في الدخول إلى الديب ويب أو ما يسمى بالأنترنت العميق، إذ أن متصفح تور هو المتصفح الرئيسي للدخول إلى الديب ويب، ويستخدم تور للدخول للديب ويب بسبب أمنه وسلامته من التعقب، لأن الديب ويب هو مكان خطر لا يمكن الدخول إليه بهوية مكشوفة.

متصفح duckduck

يعد أيضا من أفضل المتصفحات الآمنة إلى جانب متصفح تور، يتوفر duckduck على مجموعة من المميزات الهائلة التي يمكن للمستخدمين الاستفادة منها، إذ يمكن تصفح كل المواقع التي تريد بكل أريحية وحرية، ويمكن الدخول أيضا إلى هذا المتصفح من خلال الدخول على متصفح تور، إذ أن الدخول إلى تور يعطيك إمكانية التصفح باستعمال محرك duckduck.

لا يقوم محرك البحث هذا بحفظ أية معلومة قمت بالبحث عنها بل يقوم بحذف كل الأنشطة التي قمت بها فور انتهائك منها، على عكس المتصفحات الأخرى المشهورة مثل جوجل، التي تحتفظ بكافة بياناتك أثناء قيامك بالبحث، وتستخدم هذه البيانات من أجل التجسس عليك والوصول إليك في حالة ما إذا كان هناك أي أمر خطير.

اقرأ أيضا:
متصفح الديب ويب

إيجابيا وسلبيات محركات البحث عير المراقبة

قد يكون الأمن والحرية الكاملة في التصفح من بين الأمور الجيدة في محركات البحث الغير المراقبة التي تحدثنا عنها، وغالبا ما يبحث الأشخاص عن مكان يقومون فيه بكل الأنشطة التي يريدون دون أن يزعجهم أو يراقبهم أحد، وهذا فيه شق كبير من الإيجابية، لكن في نفس الوقت لا تخل هذه المحركات من الضرر والسلبية، حيث تم استغلال هذه الحرية في القيام بأنشطة خطيرة ومضرة بالإنسان، إذ تم استخدام هذه المتصفحات الآمنة من طرف المجرمين الكبار للقيام بعملياتهم الإجرامية من دون أية مراقبة من جهاز الدولة أو السلطة.

نجد أكبر استغلال لمحركات البحث الغير مراقبة في مواقع الديب ويب، حيث يتم استخدامها في بيع الأسلحة غير المرخصة وبيع المخدرات، والمتاجرة في الأطفال وفي الأعضاء البشرية والعديد من الأمور البشعة التي تحول محركات البحث هذه من مجال للحرية، إلى مكان ملائم للجريمة والقتل.

مواضيع ذات صلة

جرائم الديب ويب
أخطار الديب ويب
جرائم الديب ويب

شاهد أيضاً

كيف اعرف ان جوالي مراقب

أصبح الهاتف المحمول من العناصر الأساسية لحياة الإنسان خلال العصور الأخير المتطورة. الأننا نحن في عص …

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن